قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف":  كشفت مصادر مقربة من دوقي ساسكس، هاري وميغان ماركل، عن استعانتهما بالدبلوماسية السابقة،، لتكون خاصة لهما. وأضافت المصادر أن ذلك الاختيار كان "اختياراً واضحاً" منهما كي تساعدهما في إنقاذ سمعتهما ! 

                                                                    فيونا ماكيلوام



وقالت المصادر إن اختيار فيونا جاء في توقيت يتعرض فيه الدوقان لحملة من اللغط والقيل والقال، على خلفية حياة البذخ التي يعيشونها بعكس ما يدلون به من تصريحات. وأكد مصدر ملكي لصحيفة ميل أون صنداي بقوله إن فيونا، وهي دبلوماسية، هي أفضل مساعد يمكن الاستعانة به، وهذا أكثر ما يحتاج إليه الزوجان في الوقت الحالي.

                                                                                      

كما يأتي هذا التعيين في وقت تتزايد فيه حدة الانتقادات الموجة لهاري وميغان بسبب عدة أشياء منها قصة الطائرات الخاصة، منع ميغان التقاط أي صور لها في بطولة ويمبلدون للتنس، تعميد ابنهما أرتشي في أجواء تامة من السرية وإنفاقهما 2.3 مليون استرليني على أعمال التجديد الخاصة بمنزلهما الواقع في فروغمور كوتاج.

وتصف فيونا، 45 عاماً، نفسها، على مواقع التواصل الاجتماعي، ب "الأم القوية الطامحة"، وسبق لها أن شغلت منصب "سفير" لدولة ألبانيا في العام 2009. وتنطوي وظيفتها الجديدة كسكرتير خاص للدوقين على تنسيق مواعيدهم الرسمية، الإشراف على باقي الموظفين وإدارة المراسلات. ويقال إنها فازت بثقة الدوقين بفضل مناصرتها الدائمة للمرأة وحقوقها، ويتوقع منها الكثير لضمان تحسين صورة الدوقين من جديد، بعد كل هذه الانتقادات التي يواجهونها في الآونة الأخيرة.

أعددت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "ذا صن" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.thesun.co.uk/fabulous/9794803/meghan-markle-prince-harry-private-secretary-rescue-reputation/