قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف": في مسعى من جانبها لتعزيز جوانب السلامة والأمان في مركباتها، كشفت مجموعة هيونداي موتور عن الوسادة الهوائية الجانبية الجديدة، التي صُمِّمَت لتفصل المسافة القائمة بين السائق والراكب، وينتظر أن تطبق تلك الفكرة بسيارات الشركة القادمة.

وذكرت تقارير بهذا الخصوص أن تلك الوسادة الهوائية الإضافية تُفرَد في المساحة الموجودة بين السائق ومقاعد الركاب لمنع تعرض الركاب بالصف الأمامي لإصابات بالرأس.

وإن لم يكن هناك أحد في مقعد الراكب الأمامي، فإن تلك الوسادة ستعني بحماية السائق من خطر الاصطدام الجانبي من ناحية اليمين، علماً بأنها مثبتة بداخل مقعد السائق، وسيتم فردها بمجرد استشعار الخطر، وستساعد الوسادة على الحد من إصابات الرأس التي تنجم عن ارتطام الركاب ببعضهم البعض بنسبة تصل إلى حوالي 80 %.

وتبين إحصائيات رابطة مصنعي السيارات الأوروبية أن معدل الأضرار الثانوية التي تنجم عن مثل هذه الأنواع من الاصطدامات أو من الارتطام بالمواد الداخلية تقدر بحوالي 45 %. وعاودت التقارير لتشير إلى أن مجموعة هيونداي طبَّقت تكنولوجيا حاصلة حديثاً على براءة اختراع بغية الحفاظ على الموثوقية لكن مع التقليل من وزن وحجم الوسادة الهوائية.