استلهمت أفكار مجموعة المجوهرات الجديدة "العتيبة" التي أطلقتها دار MKS للمجوهرات لصاحبتها ومؤسستها، الشيخة مريم بنت خليفة بن سيف آل نهيان، من الجدود الكبار للشيخة مريم.

وبدا من الواضح أن جميع قطع المجموعة جاءت لتسرد قصصاً عن أصول الشيخة مريم، في مسعى منها للاحتفاء بالتراث الإماراتي ونقله إلى الواقع الحاضر من خلال الأشكال والصيحات العصرية الحديثة.

وجاءت قطع المجموعة المصنعة يدوياً باستخدام اللؤلؤ الإماراتي واللؤلؤ الكلاسيكي لتمزج بين الماضي والحاضر من خلال القصص التي جاءت لتسردها عبر تصاميمها الوقورة. وأميط النقاب عن المجموعة بفعاليات النسخة الحادية عشرة من معرض فن أبوظبي.