قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

"إيلاف" : ينمو سوق السيارات الكهربية بوتيرة سريعة للغاية، والسبب الرئيسي وراء ذلك هو إدراك المستهلكين وتفهمهم لفوائد الابتعاد عن الوقود التقليدي والتحول للبدائل التي تعد أكثر استدامة.

وها هي شركة سيات تحاول مواكبة ذلك التغير الحاصل بما يتوافق مع متطلبات هذا السوق المتغير باستمرار، حيث طرحت مؤخراً سيارتها لكهربية الجديدة "مي Mii"، التي تدمج من خلالها الديناميكية، التصميم الأنيق ومستويات الاتصال الجديدة، وذلك لتقديم سيارة جاهزة لمواجهة تحديات الحياة في المدينة واحتياجات جيل جديد من العملاء.

وتلك السيارة الجديدة هي أول سيارة تنتجها الشركة تعمل كلياً بالكهرباء وتضع الأساس لأعضاء المستقبل كي ينضموا لعائلة الشركة ويخوضوا تلك التجربة الجديدة بكل حماسة. وعلّق على ذلك رئيس شركة سيات، لوكا دي ميو، بقوله "تتوسع جهود صناعة السيارات الكهربية بشكل كبير جداً، فقد نما سوق هذه السيارات بجميع أنحاء العالم بنسبة 75 % في أول ثمانية أشهر من العام، ونحن في سيات جاهزون لتلبية هذا الطلب المتزايد".

وتعتبر سيارة "مي" الجديدة سيارة مثالية بالنسبة للسير داخل المدن بفضل مزجها بين الأداء الديناميكي والطابع العملي وتزودها بمحرك كهربي قوته 61 كيلو واط وبطارية ليثيوم-أيون سعتها 32.3 كيلو واط / ساعة. فضلاً عن أن بوسعها بلوغ سرعة 50 كلم/ ساعة في 3.9 ثانية وكذلك سيرها مسافة تصل إلى 260 كيلو متر.