"إيلاف" : استعانت شركة الخطوط الجوية البريطانية "بريتش إيرويز" بروبوتين للاستفادة منهما في إرشاد وتوجيه الركاب في مطار هيثرو كجزء من حملة ستكلف الشركة 6.5 مليار جنيه استرليني هدفها إعادة اكتساب ثقة العملاء بعد خفضهم لتصنيف جودة خدمات الشركة نتيجة سلسلة من مواطن الخلل التقنية، الإضرابات والإلغاءات.

وأفادت صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية بهذا الخصوص أن الروبوتين، الذين أطلق عليهما اسم "بيل"، سيتواصلان مع العملاء بعدة لغات، وسيرافقونهم للأماكن التي يريدونها في الصالة رقم 5 كالمقاهي، المراحيض ومناطق التجمعات العائلية.

وأضافت الصحيفة أن الروبوتين سيُبَرمَجان بحيث يمكنهما الرد على آلاف الأسئلة ومن ثم إتاحة الفرصة للموظفين كي يساعدوا الركاب في استفساراتهم الأكثر تعقيداً. ونوهت الصحيفة إلى أن هناك ما يقرب من 9 آلاف راكب يسافرون عبر الصالة رقم 5 في أكثر مطارات المملكة المتحدة ازدحاماً كل يوم، فيما لفت مسؤولو شركة "بريتش إيرويز" إلى أنه سيكون لزاماً على الروبوتين أن يساعدا في تسريع رحلاتهم.
وتم الإعلان عن تلك الخطوة بعدما كشف استطلاع أجرته مجموعة "ويتش؟ Which? " عن تراجع تقييمات الركاب المتعلقة بدرجة رضاهم عن خدمات الشركة.
ولفتت الدايلي ميل في نفس السياق إلى أن خطوة الاستعانة بهذين الروبوتين تأتي ضمن سلسلة من الابتكارات التي يتم تطويرها كجزء من مساعي استثمارية قيمتها 6.5 مليار استرليني تقوم بها "بريتش إيرويز" لتحسين تقنياتها ومستوى خدمة عملائها.

وتشمل تلك الابتكارات خدمات أخرى مميزة تنطوي على استخدام الذكاء الاصطناعي في تقليل التأخير الذي يحدث عند تجهيز الطائرات للمغادرة، مركبات الأمتعة التي تعمل بدون سائق والطباعة ثلاثية الأبعاد لأجزاء الطائرة المختلفة. وهو ما علَّق عليه ريكاردو فيدال، رئيس قسم الابتكار لدى شركة بريتش إيرويز، بقوله إنهم مهتمون باستمرار باستخدام النظم الآلية في تسريع الرحلات وتسييرها بسلاسة.

أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/sciencetech/article-7808259/Robots-help-BA-passengers-way-Heathrow.html