قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: بعد دراسات متطورة وتجارب عديدة، بدأت شركة "لوكهيد مارتن" بالتعاون مع وكالة ناسا الفضائية الأميركية في صناعة طائرات تفوق سرعة الصوت.

الطائرةستحمل إسم "إكس 59" ستكون قادرة على حمل الركاب والإنطلاق بهم بسرعة تفوق سرعة الصوت دون إصدار ضجيج يصم الآذان.

يعمل على "إكس 59" أهم العلماء في الولايات المتحدة، وستعتمد الطائرةعلى طيار واحد فقط.

ستصل أجنحة الطائرة حوالي 9 أمتار، وطولها 13,7 متر، وتزن أكثر من 14,651 كلغ كوزن إجمالي من الوقود.

كما ستحمل محرك "جنرال إلكتريك" طراز "إف 414"، وهو نفس المحرك المستخدم في مقاتلات "إف إيه 18".

جسد الطائرة مصمم لتبديد الصوت من الموجات الصوتية الناتجة عند الطيران أسرع من الصوت.

وأكدت ناسا أن "إكس 59" مصممة لفصل الموجات الصادمة مما يؤدي إلى ضجيج أقل عندما يصل إلى الأرض.