"إيلاف": أظهرت صور مثيرة تتتبع مسار الطائرات الطريقة التي أثر بها وباء كورونا على الحركة الجوية. حيث استعان محلل بيانات من شركة Stratos Jet Charters (في فلوريدا) بحسابه المفتوح على موقع Flightradar24 لالتقاط صور تظهر الحركة الجوية فوق بريطانيا، أوروبا، أميركا واستراليا يومي 1 و2 مارس الماضيين في تمام الـ 9 صباحاً وصور أخرى يومي 1و2 أبريل الجاري في نفس التوقيت، وبدا من الصور مدى الفارق الشاسع في طبيعة الحركة الجوية نتيجة لهذا الوباء.
واتضح من صور الخرائط الملتقطة مدى خلو السماء من الطائرات على نحو ملحوظ نتيجة لقيود السفر التي فرضتها كثير من الدول كإجراء احترازي ضد كورونا.
وتداولت وسائل إعلام تلك الصور في الوقت الذي أعلنت فيه شركة الخطوط الجوية البريطانية أنها ستعلق عمل حوالي 80 % من الطاقم الجوي، الطاقم الأرضي، المهندسين والموظفين المكتبيين لحين اتضاح الرؤية في تلك الأزمة الأسوأ في تاريخها.


وسبق للشركة، المالكة لمجموعة IAG، أن أعلنت خوضها معركة بقاء على خلفية ما طال عملياتها مع تفشي وباء كورونا على مدار الأسابيع الماضية. كما أعلنت مجموعة IAG ، التي تمتلك 598 طائرة في شبكتها، عن تخفيض قدرتها التشغيلية بنسبة 75 % في أبريل ومايو. وعلى صعيد منفصل، ألغت المجموعة قبل يومين أرباحها النهائية، لتوفر 337 مليون يورو (366 مليون دولار). وارتفع السهم في خطة الوظائف، لكنه انخفض بنسبة 0.5 % بعد قرار توزيع الأرباح.
ومن المقرر أن تتلقى شركات الطيران الأميركية منحاً بقيمة قدرها 25 مليار دولار من أجل تغطية كشوف المرتبات على مدى الأشهر الستة المقبلة، غير أنها لا تزال تشجع تخفيضات أسبوع العمل والإجازات غير مدفوعة الأجر والتقاعد المبكر، حيث أنها تواجه في الوقت الحالي عمليات إلغاء أكثر من الحجوزات مع تواصل الأزمة.


أعدت "إيلاف" المادة بتصرف عن صحيفة "الدايلي ميل" البريطانية، الرابط الأصلي أدناه
https://www.dailymail.co.uk/travel/travel_news/article-8181199/Flight-tracking-images-skies-emptied-coronavirus-crisis.html

مواضيع قد تهمك :