قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: قام الفنان الروسي أرتيوم لوسكوتوف، من نوفوسيبيرسك، خلال عدة ثوان برسم لوحة سماها "بيلاروس"، وتم بيعها لاحقا في مزاد بالإنترنت مقابل ثلاثة ملايين روبل ( أكثر من 40 ألف دولار).

وذكر الفنان، وهو أحد منظمي المواكب السنوية "مونستراتسيا"، أنه استخدم عند رسم اللوحة، تقنية أطلق عليها اسم "الرسم بالهراوة" – استخدم هراوة شرطة مطاطية لطبع عدة ضربات حمراء مع التحريك على قماشة بيضاء.

وفي مقابلة مع The Blueprint، اعترف لوسكوتوف بأن "بيلاروس" هي أغلى أعماله في مجال الرسم بالهراوة. وبيعت سابقتها "أمريكا" مقابل 120 ألف روبل.

وقال: "هناك 14 أو 20 ضربة – تم ذلك خلال بضع ثوان، فترة ليست طويلة بالطبع، لكن قبل القيام بهذه الضربات، شاهدت مقاطع فيديو لما يحدث في بيلاروس لعدة ليال وحاولت التعايش معها".