قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف من بيروت: عملية صنع الملابس بناءً على "الإجراءات التفكيكية" تؤدي إلى إبراز تفاصيل هذه المجموعة الجديدة من قبل ألكسندرا مورا، مشددة على بنائها وشكلها.
حيث تعتمد التشكيلة الجديدة الألوان الزاهية والحمضية في تباين واضح مع الألوان الباهتة في نفس الوقت، بالإضافة الى السلوك الدقيق للأقمشة وتشطيباتها وتفاصيلها.
تشير المجموعة إلى مرحلة التسعينيات عندما بدأت ألكسندرا دراساتها لتصميم الأزياء. متأثرة بمزيج من الأساليب والأجناس حيث تزدهر موسيقى الأندرغرانوند. تقوم "المصممة المتمردة" في هذا العقد من الزمن، بتفكيك الملابس وبقلبها رأسًا على عقب، ومن الداخل للخارج مع درزات الحواف وغرز الأوفرلوك الموضحة عمداً.
تترك الملابس التي يتم تعديلها يدويًا بعض اللمسات غير المكتملة التي تمثل شكل الحمض النووي للعلامة التجارية في جميع قطع المجموعة.