لوس انجليس: أعلن الممثل الكوميدي الأمريكي لويس سي. كاي. الذي تعرضت مسيرته المهنية لضربة قوية إثر الاتهامات بممارسته سلوكيات جنسية فاضحة، الأربعاء عزمه العودة إلى المسرح الأسبوع المقبل في جولة عالمية.

وكان الكوميدي البالغ 53 عاما أقر سنة 2017 بممارسة أفعال فاضحة أمام نساء عدة، بعد معلومات كشفت عنها صحيفة "نيويورك تايمز" في هذا الإطار في خضم حركة "مي تو" المناهضة للانتهاكات الجنسية إثر انكشاف فضيحة المنتج الهوليوودي هارفي واينستين.

وحاول لويس سي. كاي. العودة إلى خشبة المسرح عام 2018 لكنه واجه انتقادات بسبب نكاته عن الناجين من حوادث إطلاق النار وأفراد مجتمع المثليين.

وقال الكوميدي في رسالة بالبريد الإلكتروني إلى معجبيه الأربعاء "أنا أتشوّق لأرى وجوهكم جميعا حين أروي بعض النكات الوقحة".

وتشمل الجولة عروضا في أنحاء مختلفة من الولايات المتحدة وألمانيا والدنمارك ورومانيا وأوكرانيا.

ويُعرف الكوميدي الفائز ست مرات بجوائز إيمي التلفزيونية الأميركية، واسمه الحقيقي لويس سزكيلي، بأسلوب الكوميديا السوداء والسخرية من الذات.

وبعد تسريبات "نيويورك تايمز"، أعلنت شركات عدة وقف تعاونها مع الكوميدي الأميركي.

وفي العام الماضي، نشر لويس سي. كاي. على موقعه الإلكتروني مقطعا تمثيليا ساخرا تناول فيه الفضيحة، جاء فيه "لقد تعلمت الكثير. تعلمت أن أتناول الطعام بمفردي في مطعم بينما يتم شتمي في الجانب الآخر من الغرفة".