قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

إيمان إبراهيم من بيروت: حلولها بالمرتبة الثانية في استفتاء quot;إيلافquot; السنوي، بعد الفنّان الكبير كاظم الساهر، والأولى بين الفنانات العرب لم يأت من فراغ، فقد حرصت الفنّانة الشّابة ميريام فارس على الحفاظ على علاقة طيّبة بالصحافة والجمهور، علاقة لا تخلو أحياناً من نقد جارح تتقبّله بكل طيبة خاطر.
فقبل أشهر انتقدنا ميريام انتقاداً لاذعاً، فما كان منها إلا أن اتصلت بنا موضحة موقفها، متفهّمة بالمقابل موقفنا، فهي من الفنانات اللواتي لا يؤمنّ بصحافة المديح والتزلّف، وتدرك أنّنا حين ننتقدها فإننا نفعل بدافع محبّتنا لها، وحرصنا على نجاحها.
ميريام اتصلت بنا شاكرةً quot;إيلافquot; على متابعتها الدّائمة لأخبارها التي قرّبتها أكثر من الجمهور في العالم العربي، وتوجّهت إلى ناشر quot;إيلافquot; الأستاذ عثمان العمير بالشكر قائلة quot;لا يفوت يوم من دون أن أفتح إيلاف وأطالع الأخبار الفنيّة، وأكثر ما يعجبني هو التحديث اليومي للأخبار، والسرعة في نقل الخبر، ونسبة المتابعة الكبيرة التي يحظى بها الموقع، كما أحرص على متابعة الأخبار السّياسيّة خصوصاً عندما أكون مسافرة، لذا لا يسعني سوى إبداء الشكر إلى كل العاملين في إيلاف وعلى رأسهمالسيد عثمان العمير الذي تمكّن من تأسيس نوع جديد من الصّحافة قائم على المصداقيّة والإثارة البعيدة عن الفضائح والابتذالquot;.
ولم تنس ميريام جمهورها الذي صوّت لها، فوجّهت إليه جزيل الشكر، واعدة إياه بتقديم فن راق، خصوصاً بعد المسؤوليّة التي حمّلها إيّاها بعد اختياره لها كأفضل فنّانة عربيّة.