قراؤنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

nbsp;

nbsp;
نيويورك: اعتبر الرئيس الاميركي باراك اوباما الجمعة ان الجمهوريين يحاولون حاليا تقييد حق التصويت للاقليات خصوصا السود الاميركيين وبشكل لم نشهده منذ خمسين عاما.
وندد اوباما بلهجة قاسية بمعارضيه السياسيين الذين كما قال يرفعون التهديد بالتزوير الانتخابي كحيلة من اجل حرمان بعض الاميركيين من حقهم الاساسي في التصويت.
nbsp;
وشدد خلال الاجتماع السنوي لمنظمة quot;ناشيونال اكشن ناتووركquot; التي تدافع عن الحقوق المدنية والتي اسسها القس آل شاربتون quot;هذه هي الحقيقة القاسيةquot;.
واضاف ان quot;حق التصويت هو اليوم مهدد على مستوى لم نشهده منذ تبني القانون حول الحقوق المدنية قبل خمسة عقودquot;.
nbsp;
وكما فعلوا خلال الانتخابات الرئاسية، يتهم الديموقراطيون الجمهوريين بالسعي الى الحد من اجراءات التصويت المبكر وادخال عمليات مراقبة اضافية لهويات الناخبين بهدف وحيد وهو منع الاقليات من التوجه الى صناديق الاقتراع.
وسوف تجري الانتخابات التشريعية النصفية في الولايات المتحدة في تشرين الثاني/نوفمبر المقبل.
nbsp;
يشار الى ان الناطقين بالاسبانية والسود الاميركيين خصوصا والذين يشكلون القاعدة الانتخابية للديمقوراطيين غالبا ما لا يحصلون على وثيقة ولادة الامر الذي يجعل الحصول على هوية مكلف ومعقد.
وقال اوباما ايضا quot;قبل خمسين عاما، وضعنا قوانين بسبب صراعات ضاريةquot; مضيفا quot;لا معنى حاليا لتبني قوانين تزيد من صعوبة توجه المواطن الى الادلاء بصوتهquot;.
nbsp;
واكد quot;انه واقع، هذه الجهود التي بذلت مؤخرا من اجل تقييد حق التصويت لم تأت من الحزبين. جاءت من الحزب الجمهوريquot;.