قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

باريس: تولت الكندية ميشال جان اول امرأة واول غير افريقية تعين على رأس المنظمة الدولية للفرنكوفونية، رسميا مهامها الاثنين كامينة عامة، على ما افادت المنظمة الاثنين.

وجرت مراسم تسليم المهام مع سلفها عبدو ضيوف في مقر المنظمة بباريس.

وقد عين رؤساء الدول والحكومات الاعضاء في المنظمة ميشال جان في الثلاثين من تشرين الثاني/نوفمبر الماضي خلال القمة ال15 للفرنكوفونية في دكار (السنغال) امينة عامة لمدة سنة. وهي المرة الاولى التي تعين فيها المنظمة شخصية غير افريقية تمثلها بينما تجمع افريقيا تسعين في المئة من نشاط المنظمة وتمثل نصف الناطقين باللغة الفرنسية في العالم.

وتعتبر الامينة العامة وهي اكبر مسؤولة في المنظمة الدولية للفرنكوفونية الناطقة السياسية باسم المنظمة وممثلتها الرسمية على الصعيد الدولي وتنفذ العمل السياسي والدبلوماسي للمنظمة وتسهر على تحقيق التعاون المتعدد الاطراف بين الفرنكوفونيين بمساعدة اربعة فاعلين فرنكوفونيين (الوكالة الجامعية للفرنكوفونية وقناة تي في 5 موند والجمعية الدولية لرؤساء البلديات الفرنكوفونيين وجامعة سنغور في الاسكندرية).

وعملت المرأة التي ولدت في السادس من ايلول/سبتمبر 1957 موفدة خاصة لليونسكو في هايتي، وعملت قبلا طيلة 18 سنة في التلفزيون العام الكندي "راديو كندا".

وهي ثالث شخصية تتولى منصب الامين العام للمنظمة الدولية للفرنكفونية وتخلف بذلك السنغالي عبدو ضيوف (2003-2014) والمصري بطرس بطرس غالي (1998-2002).

وتعد منظمة الفرنكوفونية 57 دولة عضوا و23 دولة في وضع مراقب.