قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: اعلنت الدبلوماسية الاميركية الثلاثاء ان شخصا قال انه احد قادة المتمردين الاوغنديين في "جيش الرب للمقاومة" ويلاحقه القضاء الدولي سلم نفسه لجنود اميركيين في افريقيا الوسطى.
وتحدثت الخارجية عن اعتقال "القوات الاميركية المنتشرة في جمهورية افريقيا الوسطى لاحد القادة الكبار في جيش الرب للمقاومة".
&
وقالت المتحدثة جنيفر بساكي ان "هذا الشخص عرف عن نفسه باسم (دومينيك) اونغوين (...) مؤكدا انه انشق عن جيش الرب للمقاومة"، لكنها لم تؤكد ما اذا كان المعتقل هو فعلا دومينيك اونغوين الذي يعتبر احد القادة الرئيسيين للمتمردين الذين يقودهم جوزف كوني.
واضافت بساكي في بيان "اذا كان فعلا اونغوين فان انشقاقه سيكون ضربة تاريخية للبنية القيادية لجيش الرب للمقاومة".
&
ورحبت منظمة هيومن رايتس ووتش التي مقرها في نيويورك باحتمال اعتقال اونغوين معتبرة انها "فرصة كبيرة لتنفيذ العدالة في مواجهة الحصيلة الفادحة لفظائع جيش الرب للمقاومة"، مطالبة ب"الاسراع في احالة (اونغوين) امام القضاء".
ويقود الجيش الاوغندي قوة اقليمية من الاتحاد الافريقي بدعم من القوات الخاصة الاميركية، تلاحق المتمردين في مناطق الغابات بين جمهورية الكونغو الديموقراطية وجنوب السودان وافريقيا الوسطى.
&
ورصدت الولايات المتحدة خمسة ملايين دولار للقبض على زعيم المتمردين جوزف كوني الذي تلاحقه المحكمة الجنائية الدولية مع ثلاثة من مساعديه بينهم اونغوين.
وتقول الامم المتحدة ان متمردي جيش الرب للمقاومة قتلوا اكثر من مئة الف شخص منذ 1987 في وسط افريقيا وخطفوا اكثر من ستين الف طفل.
&