قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن:&كررت شبكة فوكس نيوز التلفزيونية الاميركية اعتذارا عن بث تأكيدات لمعلقين تحدثت عن مناطق محظورة على غير المسلمين في اوروبا، بعد هجومات شنها اسلاميون في باريس.

&فقد اكد معلق وصحافي في الشبكة وجود مناطق محظورة في فرنسا وبريطانيا، ولا يسمح لغير المسلمين دخولها ولا تتوجه اليها الشرطة.
&
ففي 11 كانون الثاني/يناير، اعلن المعلق ستيفن ايمرسون في فوكس نيوز خلال نقاش حول التعدد الثقافي للمجتمع البريطاني، ان في بريطانيا "مدنا بكاملها مثل بيرمنغهام مسلمة بكل معنى الكلمة ولا يذهب اليها غير المسلمين".&
&
ووصف رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون ، ستيف ايمرسون بأنه "احمق بامتياز".
&
وكان الصحافي نولن بترسون في الشبكة نفسها اكد الاسبوع الماضي من جانبه، مستعينا بخريطة، ان في باريس مناطق محظورة على غير المسلمين ولا تطأها الشرطة.
&
وبعد الجدال الذي اثارته هذه التصريحات على وسائل التواصل الاجتماعي، قدمت فوكس نيوز اعتذارا مرات عدة.
&
واكدت الصحافية جولي بانديراس الاحد "ارتكبنا الاسبوع الماضي اخطاء مؤسفة على الشبكة لدى حديثنا عن المسلمين في اوروبا".
&
ولطفت الشبكة هذا التصريح بالقول ان "في اوروبا مناطق تشهد نسبة جرائم مرتفعة، كما في الولايات المتحدة وفي بلدان اخرى، وتدخلها الشرطة والناس بحذر".