قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

كييف: قتل اكثر من خمسة الاف شخص وارغم حوالى مليون على مغادرة منازلهم اثر النزاع المستمر منذ تسعة اشهر في شرق اواكرانيا بين قوات كييف والمتمردين الموالين لروسيا كما افادت منظمة الامن والتعاون في اوروبا.

وقال الناطق باسم المنظمة مايكل بورسيوركيف للاذاعة الاوكرانية ان اكثر من عشرة الاف شخص اصيبوا بجروح ايضا بسبب القصف اليومي بالصواريخ وقذائف الهاون على مناطق سكنية في الشرق الصناعي.

إلى ذلك، قتل 34 جنديا ومدنيا اوكرانيا الخميس في احد اعنف ايام القتال في الشرق الانفصالي كما اعلن مسؤولون اوكرانيون واخرون متمردون.

والحصيلة تشمل 13 شخصا قتلوا في قصف استهدف موقفا للترامواي في دونيتسك وعشرة جنود قالت كييف انهم قتلوا في مختلف انحاء الجبهة منذ بعد ظهر الاربعاء. وقال القيادي من المتمردين ادوارد باسورين ان عشرة مدنيين اخرين قتلوا في بلدة غورليفكا شرق البلاد. وقال زعيم منطقة لوغانسك الانفصالية ان امرأة قتلت في منطقته ايضا.

وحمل رئيس الوزراء الاوكراني ارسيني ياتسينيوك روسيا "مسؤولية" القصف الذي اوقع 13 قتيلا مدنيا في دونيتسك. وقال ياتسينيوك في بيان نشر على الموقع الرسمي للحكومة الاوكرانية "اليوم، ارتكب الارهابيون الروس عملا رهيبا ضد الانسانية".

واضاف ان "اتحاد روسيا يتحمل المسؤولية". وقتل 13 شخصا صباح الخميس في قصف استهدف موقفا للترامواي في احد احياء دونيتسك شرق اوكرانيا، لم يكن يشهد معارك حتى الان.

&