: آخر تحديث
تريزا ماي وزيرة داخليتها تعلن حرباً لا هوادة فيها

بريطانيا لمتشدديها الإسلاميين: اللعبة انتهت وسنهزمكم

حذرت وزيرة الداخلية البريطانية من اتساع نطاق التطرف الإسلامي في بريطانيا، وأكدت عزم حكومتها على هزيمة التطرف بـ"أشكاله كافة".


نصر المجالي: تعهدت وزيرة الداخلية البريطانية تريزا ماي في خطاب غير مسبوق، الإثنين، بإجراءات لا هوادة فيها ضد المتشددين ودعاة الكراهية ولجمهم، وخاطبت هؤلاء الذين يعيشون في المملكة المتحدة، قائلة: "إن اللعبة قد انتهت. ونحن لم تعد تتسامح مع سلوككم. سوف نكشف المعتقدات البغيضة الخاص بكم على حقيقتها".

ويأتي خطاب الوزيرة ماي وسط تصاعد الخطر لدى الحكومة البريطانية من سفر العديد من الرجال والنساء البريطانيين للانضمام لتنظيم (داعش).

وقالت وزيرة الداخلية مخاطبة المتشددين الإسلاميين: "سنواجهكم حيث تسعون لنشر الكراهية، وسنحاكمكم حيث تحاولون كسر القوانين، وسنقف متحدين أمام خطط تقسيم المجتمع، وسنهزمكم".

أوامر إغلاق

وتعهدت وزيرة الداخلية البريطانية أن حكومة المحافظين المستقبلية ستقر مجموعة من "أوامر إغلاق" تستهدف المباني المملوكة أو التي يستخدمها المتطرفون كجزء من حملة واسعة النطاق ضد أولئك الذين يرفضون القيم البريطانية.

وقالت أيضًا إن هناك خططًا لمطاردة خطباء الكراهية مثل أنجم شودري، وأولئك المتطرفين الذين تسللوا إلى المدارس والجامعات والبلديات والجمعيات الخيرية.

ومن بين التدابير الصارمة، التي أوردتها وزيرة الداخلية البريطانية منع دعاة الكراهية من الانتشار في الأماكن العامة أو على شبكة الانترنت.

وقالت إن السلطات والأجهزة المعنية ستمنح قوة لاغلاق المساجد التي يستخدمها المتعصبون الإسلاميون.

وقالت إنه ستكون هناك أيضًا اعادة مراجعة مستقلة لمهام المحاكم الشرعية في إنكلترا وويلز، وسط مخاوف من أنه يجري استخدامها لقمع النساء، فضلاً عن تدشين حملة جديدة لتعزيز "القيم البريطانية على تويتر والفيسبوك".

قيم الدولة

شددت الوزيرة ماي، على أن بريطانيا لن تتسامح مع سلوك المتطرفين الإسلاميين الذين "يرفضون قيم" الدولة، كما دعت إلى إقامة "شراكة" بين الأفراد والمجتمعات داخل بريطانيا لمواجهة هذه القضية.

وقالت الوزيرة البريطانية إن كل شخص في بريطانيا لديه "مسؤوليات بالإضافة إلى حقوق"، ولابد من احترام القانون والمؤسسات.

وأضافت أن هناك "أدلة متنامية تشير إلى أن عددًا صغيرًا لكنه مؤثر من الذين يعيشون في بريطانيا، معظمهم تقريبًا من المواطنين البريطانيين، يرفضون قيمنا".

وقالت إن "مئات" المواطنين البريطانيين سافروا للحرب في سوريا والعراق، وأثاروا بواعث القلق بشأن "مؤامرة حصان طروادة" للاستيلاء على المدارس في برمنغهام.

أوامر وتعهدات

وأوجزت (بي بي سي) المقترحات التي تسعى الى تطبيقها وزيرة الداخلية بعد الانتخابات البرلمانية في مايو (أيار) المقبل، على النحو الآتي:

-أوامر حظر" لجماعات واعتبارها إرهابية إذا لم تلتزم بالمعايير.

-أوامر (مدنية) ضد التطرف" تُستخدم في مواجهة الأفراد.

-أوامر إغلاق" مقار يمتلكها متطرفون أو يستخدمونها.

-حملة إيجابية لتعزيز القيم البريطانية" بين العامة.

-مراجعة على المدارس التكميلية، التي لا تخضع لنظام حاليًا، بهدف "حماية الأطفال من التطرف".

-مراجعة تعامل قوات الشرطة مع "جرائم الشرف" وختان الإناث والزواج بالإكراه.

-استحداث وظيفة "ضابط التطرف" في السجون للتعامل مع السجناء والعصابات المتطرفة.

-مراجعة كاملة لقوانين المواطنة" للتأكد من احترام الناجحين في الحصول على المواطنة للقيم البريطانية.

-خفض حاد" في تمويل خدمات الترجمة و"زيادة كبيرة" في الأموال المخصصة للتدريب على اللغة الإنجليزية.


عدد التعليقات 21
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. نعم للقيم والحضارة
كمال كمولي - GMT الإثنين 23 مارس 2015 20:22
استفاقة متأخرة بعض الوقت ولكن مازالت القوة والقدرة والمبادرة بيد الحكومة البريطانية لحماية قيمها وتاريخها وقوانينها من ويلات سيطرة ذوي الافكار الهدامة وناشري الحقد والكراهية ومدمري مستقبل الطفولة والداعين الى الارهاب والقتل عليكم بتأسيس محكمة مهمتها مكافحة الارهاب والتعامل مع كل هؤلاء الخارجين عن الانسانية بحزم وبقوة لا تلين
2. Yalla
Dany lebanon - GMT الإثنين 23 مارس 2015 21:14
صح النوم!
3. الى العمل
غسان - GMT الإثنين 23 مارس 2015 21:43
الكثير من متلقي المساعدات الاجتماعية لديهم وقت فراغ كبير يقضونه مع رفاق السوء. العمل هو الطريق الاسلم لمنع تواجد هؤلاء الناس في اماكن موبوءة. الزج بمتلقي المساعدات في دورات تاهيلية و اعمال مقابل ما يحصلون عليه , يجب ان يكون هدف مرحلي لابعادهم عن هذه الملتقيات اضافة الى غلق هذه الاوكار و منع بناء اوكار جديدة
4. Knowledge is power
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الإثنين 23 مارس 2015 21:58
what is new here that I heard it so many times and have no news value at all the extremists could be anyone not just Muslims for instance the anarchist are extremist the Neo Nazis are extremists the others could be that so I do not believe this is any value at all good luck anyway
5. محلل
محلل - GMT الإثنين 23 مارس 2015 22:00
المشكلة الكبرى ان بريطانيا هي من اسست بعض التنظيمات الارهابية بغرض تمزيق وتفتيت الشرق الاوسط الى دويلات مذهبية وطائفية لتصنع بريطانيا من نفسها صانع سلام , بريطانيا هي من اسست تنظيم الاخوان المتأسلمين الارهابي بقيادة الارهابي الماسوني الصوفي حسن البنا عام 1928م , بريطانيا هي من اسست منظمة علماء المسلمين عام 2003م بقيادة منظر الاخوان القرضاوي عن طريق الاستخبارات البريطانية بالتعاون مع الاستخبارات القطرية بغرض السيطرة على المسلمين وهنا لا ادري هل اجتمع مليار و200 مليون مسلم لترشيح القرضاوي رئيسا لعلمائهم ؟ مع ان نائب رئيس هذه المنظمة هو المغربي الذي افتى بجواز جماع الرجل لزوجته الميته , بريطانيا قامت باحتضان الارهابيين امثال ابوحمزة المصري وغيرهم من قيادات الاخوان الارهابية الهاربة من الشرق الاوسط , بريطانيا صنعت الارهاب والآن تعاني من الارهاب
6. ليسوا كلهم
مالك العربي - GMT الإثنين 23 مارس 2015 22:00
ليس من المعقول وصم ستة ملايين مسلم بريطاني بأنهم ارهابيين.
7. أبو العبد وصاحبه
طائر الفينيق - GMT الإثنين 23 مارس 2015 22:00
إنها حكاية أبو العبد وأبو صطيف... والزمن طويل!
8. محلل
محلل - GMT الإثنين 23 مارس 2015 22:00
المشكلة الكبرى ان بريطانيا هي من اسست بعض التنظيمات الارهابية بغرض تمزيق وتفتيت الشرق الاوسط الى دويلات مذهبية وطائفية لتصنع بريطانيا من نفسها صانع سلام , بريطانيا هي من اسست تنظيم الاخوان المتأسلمين الارهابي بقيادة الارهابي الماسوني الصوفي حسن البنا عام 1928م , بريطانيا هي من اسست منظمة علماء المسلمين عام 2003م بقيادة منظر الاخوان القرضاوي عن طريق الاستخبارات البريطانية بالتعاون مع الاستخبارات القطرية بغرض السيطرة على المسلمين وهنا لا ادري هل اجتمع مليار و200 مليون مسلم لترشيح القرضاوي رئيسا لعلمائهم ؟ مع ان نائب رئيس هذه المنظمة هو المغربي الذي افتى بجواز جماع الرجل لزوجته الميته , بريطانيا قامت باحتضان الارهابيين امثال ابوحمزة المصري وغيرهم من قيادات الاخوان الارهابية الهاربة من الشرق الاوسط , بريطانيا صنعت الارهاب والآن تعاني من الارهاب
9. الإرهاب محله مزبلة التاريخ
فراس - GMT الإثنين 23 مارس 2015 22:00
على كل أوروبا أن تنتبه.
10. أوروبا واتش آوت
جان سرايت بلوذي - GMT الإثنين 23 مارس 2015 22:00
سيأتي الدور على كل دولة أوربية إن لم تنتبه من شر المسلمين الإرهابيين. لا أعني كل المسلمين، فنسبة ٩٩ بالمئة منهم مساكين، لكن أعني المجرمين الحقيقيين.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. سياسي مغربي يدعو مجلس الأمن التحلي بالشجاعة لإنهاء ملف الصحراء
  2. تعرّف على السيناريوهات المطروحة أمام ماي بشأن بريكست
  3. صالح يبحث بالرياض وطهران العقوبات الاميركية وصراعات المنطقة
  4. الشاي أم القهوة ... جيناتك تحدد تفضيلك لأحد المشروبين
  5. ماكرون وميركل يتحدان في وجه
  6. المنتدى العالمي الأول للصحافة يبحث انتاج معلومات ذات جودة
  7. الكشف عن السفارات الأعلى والأقل متابعة من العراقيين على فيسبوك
  8. واشنطن: لا علاقة بين قضيتي غولن وخاشقجي
  9. هل يكون الحل في لبنان في الدعوة الى طاولة حوار؟
  10. فيديو يظهر كارثة الحريق في كاليفورنيا
  11. لنودع الكيلوغرام!
  12. ترمب يستعد للأسوأ: إعصارٌ مدمرٌ قد يضرب الإبن والصهر
  13. صالح: نسعى لعراق يكون ملتقى للمصالح وليس للنزاعات
  14. اجتماع رباعي في الرياض لدعم اقتصاد اليمن
  15. إشادة بنتائج التحقيق السعودي في قضية خاشقجي
  16. كوريا الشمالية تختبر سلاحًا متطورًا
في أخبار