قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أكدت السعودية والأردن في بيان مشترك صدر اليوم الثلاثاء بمناسبة زيارة الأمير محمد بن سلمان ولي ولي العهد النائب الثاني لرئيس مجلس الوزراء وزير الدفاع إلى الأردن استقبله خلالها الملك عبد الله الثاني ، على أهمية العمل المشترك في مكافحة الإرهاب والتنظيمات الإرهابية ، حماية لمبادئ الدين الإسلامي الحنيف ، ودفاعاً عن أمن المنطقة وشعوبها.

أكد الأمير محمد بن سلمان حرص العاهل السعودي الملك سلمان على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين السعودية والأردن ، والارتقاء بالعمل المشترك في كافة المجالات وتوفير فرص الاستثمار المشتركة بينهما والتي من شأنها أن تعود بالنفع للبلدين والشعبين .

وأكد بيان صدر بمناسبة انتهاء زيارة الأمير محمد بن سلمان للأردن على تكثيف الدعم الدولي للأردن في جهوده المتعلقة باستقبال اللاجئين السوريين ، وتحمل أعبائهم وما يبذله الأردن من جهود إنسانية في هذا المجال، بالإضافة التأكيد &على أهمية وحدة العراق وأمنه وضرورة إشراك كافة مكونات شعبه في العملية السياسية ليكونوا يداً واحدة في الدفاع عن ترابه وبناء مؤسساته والحفاظ على استقلاله.

&كما أكد الجانب السعودي والأردني &رفضهما القاطع لمحاولات تدخل إيران في الشؤون الداخلية للدول العربية والهادفة إلى زعزعة الأمن والاستقرار فيها والمنافية لكافة المواثيق والأعراف الدولية ، وشددا على أن مبادئ حسن الجوار تقتضي الابتعاد عن التدخل في شؤون الدول العربية ومحاولات بسط الهيمنة.

هذا وأكد الطرفان على أهمية التقدم في العملية السلمية على أساس المبادرة العربية للسلام وقرارات الشرعية الدولية لتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني في حصوله على حقوقه المشروعة في إقامة دولته المستقلة ذات السيادة الكاملة.

&

&

&

وعقد الملك عبد الله الثاني &اليوم &اجتماعاً مع الأمير محمد بن سلمان ، نقل فيه تحيات العاهل السعودي الملك سلمان والأمير محمد بن نايف ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية إلى ملك الأردن ، كما تم عقد مباحثات ثنائية وموسعة ، ركزت على علاقات التعاون بين البلدين الشقيقين ، والتطورات الراهنة في المنطقة ، والتي تطابقت فبها كانت وجهات النظر السعودية الأردنية.

حماية اليمن&
وجرى خلال الاجتماع بحث تطورات الأوضاع المؤلمة في سوريا وسبل إيجاد حل يضمن الأمن والأمان للشعب السوري وحقوقه، كما تم بحث تطورات الأوضاع في اليمن ، وما يقوم به التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية من جهود كبيرة استجابة لمناشدة الحكومة الشرعية للدفاع عن الشعب اليمني الشقيق ، وحماية أمنه واستقراره ، والدعم الإنساني الذي يقدم لمساعدة الشعب اليمني في تجاوز أزمته.

وقد أكد الجانبان على أهمية وحدة العراق وأمنه وضرورة إشراك كافة مكونات شعبه في العملية السياسية ليكونوا يداً واحدة في الدفاع عن ترابه وبناء مؤسساته والحفاظ على استقلاله ، كما أكد الجانبان رفضهما القاطع لمحاولات تدخل إيران في الشؤون الداخلية للدول العربية والهادفة إلى زعزعة الأمن والاستقرار فيها والمنافية لكافة المواثيق والأعراف الدولية ، وشددا على أن مبادئ حسن الجوار تقتضي الابتعاد عن التدخل في شؤون الدول العربية ومحاولات بسط الهيمنة.

تطلعات فلسطين&
هذا وأكد الطرفان على أهمية التقدم في العملية السلمية على أساس المبادرة العربية للسلام وقرارات الشرعية الدولية لتحقيق تطلعات الشعب الفلسطيني في حصوله على حقوقه المشروعة في إقامة دولته المستقلة ذات السيادة الكاملة.

وفيما يخص العلاقات الثنائية بين البلدين فقد أشاد الملك عبدالله الثاني بدعم المملكة العربية السعودية على مدى السنوات والعقود الماضية للاقتصاد الأردني وما ساهمت به في العملية التنموية في المملكة الأردنية الهاشمية.

برقية شكر
هذا وقد بعث الأمير محمد بن سلمان برقية شكر للملك عبدالله الثاني وذلك بعد انتهاء زيارته للأردن وعودته إلى السعودية أشاد فيها بالعلاقات الراسخة بين البلدين، ومؤكدا على أن المباحثات المشتركة التي عقداها أثبتت عمق هذه العلاقات ومتانتها ، والرغبة في تعزيز أواصر التعاون في كافة المجالات .

&

وأشار البيان إلى أن الجانبان أكدا على أن سلامة وأمن المملكة الأردنية الهاشمية والمملكة العربية السعودية هو كل لا يتجزأ، و التأكيد على تكثيف الدعم الدولي للأردن في جهوده المتعلقة باستقبال اللاجئين السوريين ، وتحمل أعبائهم وما يبذله الأردن من جهود إنسانية في هذا المجال.