قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عدن: قال مسؤولون امنيون ان ستة أشخاص قتلوا في تبادل لاطلاق النار الجمعة بين القوات الموالية للحكومة اليمنية ومسلحين من القاعدة كانوا يستقلون سيارة محملة بالاسلحة متجهين الى عدن ثاني مدن البلاد.

وقالت المصادر ان "حاجزا للمقاومة الشعبية في منطقة أحور الساحلية في محافظة أبين اوقف سيارة تابعة لتنظيم القاعدة على متنها اسلحة كانت في طريقها الى عدن ما ادى الى مشادات كلامية تحولت الى اشتباك مسلح اسفر عن مقتل ثلاثة من المقاومة وثلاثة من القاعدة".

واضافت ان بين قتلى القاعدة "قيادي متوسط هو رئيس محكمة في المكلا يدعى طالب الكثيري" مشيرة الى "توتر يسود الطرفين في منطقة أحور الساحلية".

ويشهد اليمن قتالا داميا منذ اذار/مارس بين قوى موالية للحكومة والمتمردين الذين استولوا على العاصمة في ايلول/سبتمبر 2014 قبل التوسع باتجاه الجنوب.

وقد استغلت النزاع الجماعات الجهادية التي حققت مكاسب واسعة لا سيما في المناطق الجنوبية.

وتشهد عدن العاصمة المؤقتة لليمن، اضطرابات متزايدة في ظل التنافس بين تنظيم "قاعدة الجهاد في جزيرة العرب"، الذي ينشط منذ فترة طويلة في البلاد، وتنظيم الدولة الاسلامية على ممارسة النفوذ في المدينة.

وسيطر المتطرفون على مبان حكومية ويقومون بتسيير دوريات في عدة أحياء في عدن.

ونفذوا العديد من الهجمات الدامية كما قتلوا مسؤولين حكوميين ويمارسون الترهيب بحق السكان.