قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

دافع العراق اليوم بشدة عن الحشد الشعبي في مواجهة اتهامه بجرائم طائفية، وقال إنه قوة وطنية استطاعت هزيمة الارهاب مؤكدًا عدم وجود أي قوات برية اجنبية في البلاد، وأن مستشاري القوات الاجنبية يدخلون البلاد بفيزا.. فيما أعلنت السلطة القضائية اطلاق 9268 معتقلاً خلال الشهر الماضي لم تثبت إدانتهم.

لندن: في مواجهة الاتهامات الداخلية والخارجية لعناصر في مليشيات الحشد الشعبي بإرتكاب جرائم طائفية، فقد اكد وزير الخارجية إبراهيم الجعفري ان الحشد الشعبيّ قوة وطنيّة عراقـيّة دخلت البرلمان وانتخبها الشعب ومن خلال البرلمان دخلت إلى الحكومة. وقال الجعفري في تصريحات صحافية اليوم من المنامة على هامش الدورة الأولى للاجتماع الوزاريِّ لمُنتدى التعاون العربي الهندي، إن قوات الحشد الشعبيّ واجهت الإرهاب وتصدَّت له وقدَّمت دماءً في سبيل حفظ وحدة العراق وهزمت الإرهاب.

وأضاف قائلاً (اننا لا نستوحي رأينا وموقفنا من الحشد الشعبيِّ من خلال هذه الدولة أو تلك الدولة لأن الحشد الشعبيّ قوة وطنيّة فاعلة على الأرض قدَّمت خيرة أبنائها لتعزيز السلم والأمن والمحبّة والطمأنينة).

وحول التقارير الاخيرة عن وصول قوات اميركية خاصة الى محافظة الانبار بغرب العراق، اشار الجعفري قائلاً (لا نستطيع أن نمنع أيَّة دولة من أن تـُصرِّح ولكن عندنا سيادة لا نسمح بمسِّها والطلب الذي قدَّمناه في نهاية شهر ايلول(سبتمبر) سنة 2014 للأمم المتحدة ومجلس الأمن (حول دخول قوات اجنبية الى العراق) وضعنا فيه مجموعة شُرُوط، ومنها لا يُوجَد شيء اسمه قوة برّية على الأرض العراقـيّة والإدارة الحقيقـيّة للمُواجَهة البرّية في العراق تكون على يد القوات العراقـيّة وحدها ولا تـُوجَد أيُّ قوة أخرى.

وشدد على عدم وجود أية دولة أخرى تـُشارك إلى جانب القوة البرّية العراقـيّة في قمع ومُواجَهة داعش.. مستدركاً بالقول (نعم يُوجَد مُستشارون من أميركا، وأوروبا ومن الكثير من دول العالم يدخلون إلى العراق بعد الموافقة على دخولهم ويأخذون فيزا مثلما أيّ وافد أجنبيّ ولكن لا تـُوجَد أيُّة طائرة تطير إلا بأمر عراقي من القوة الجوّية العراقـيّة وتمرُّ بترخيص وتنتهي مَهمّتها) كما نقل عنه مكتبه الاعلامي في بيان صحافي اطلعت على نصه "إيلاف" الاثنين. وعبّر عن الامل في أن يكون عام 2016 عام اندحار داعش في العراق وتتلوه أعوام لا تكون طويلة لدحره في المناطق الأخرى.

وأشار الجعفري الى اهمية تحقيق التقارب العربي الهندي في المجالات كافة لوجود مشتركات كثيرة ينبغي توظيفها في إشاعة ثقافة الأمن والسلم والمحبّة بدلاً من ثقافة الإرهاب.. مؤكدًا أن الآفاق مُتاحة لتعزيز العلاقات العربيّة الهنديّة والانفتاح أكثر لما يصبّ في صالح الشُعُوب.
&
واليوم عرضت وسائل إعلام أميركية صوراً عن الفرقة 101 المحمولة جواً، والتي أعلن وزير الدفاع الأميركي آشتون كارتر أنها ستتوجه إلى العراق ضمن الجهود المبذولة لدعم القوات العراقية في معركتها ضد "داعش".

وبحسب شبكة "سي أن أن"، تتمثل مهمة الفرقة الأميركية بالعمل وتدريب وتقديم الاستشارة للجيش العراقي في قتاله لتنظيم "داعش"، حيث تمتلك هذه الفرقة خبرة على الأراضي العراقية بعد مشاركتها في عمليات عاصفة الصحراء العام 1991.

وتعرف الفرقة 101 المحمولة جوًا باسم "النسور الصارخة"، وتعتبر من الفرق الخفيفة التي تستخدم في العمليات خلف خطوط العدو، وتملك في تجهيزاتها نحو 300 طائرة مروحية من ضمنها مروحيات الأباتشي القتالية.

إطلاق 9268 معتقلاً عراقيًا لم تثبت إدانتهم

إلى ذلك، أعلن في بغداد اليوم عن اطلاق سراح 9268 معتقلاً الشهر الماضي لعدم ثبوت ادانتهم. واكدت السلطة القضائية العراقية حسم قضايا 14067 معتقلاً الشهر الماضي فيما تم اطلاق 9268 معتقلاً لم تثبت أدانتهم خلال الفترة نفسها.

وقال المتحدث باسم مجلس القضاء الاعلى عبد الستار بيرقدار في تصريح صحافي الاثنين، إن محاكم البلاد حسمت خلال الشهر الماضي قضايا 14067 معتقلاً، وأفرجت عن 9268 منهم لم تثبت إدانتهم بما نسب إليهم من اتهامات.

واضاف أن 7870 معتقلاً تم الإفراج عنهم خلال مرحلة التحقيق، فيما افرج عن 1398 آخرين في مرحلة المحاكمة.. موضحًا أن القضاء العراقي يتابع باستمرار حسم قضايا الموقوفين ويشدد على ضرورة انجاز الملفات التحقيقية بأسرع وقت وفقاً للقانون.

وعلى الصعيد نفسه، أعلنت قيادة شرطة البصرة عن إعتقال نحو 3 آلاف مطلوب للقضاء خلال الاشهر&الثلاثة الماضية.

وقال قائد شرطة المحافظة عبد الكريم المياحي في تصريح صحافي إن قوات الشرطة والوكالات الامنية الاخرى تمكنت من إلقاء القبض على نحو 3 آلاف مطلوب للقضاء بجرائم مختلفة، منها القتل والسرقة والتسليب، بالاضافة الى تحرير مختطفين بعد اعتقال خاطفيهم. واشار الى ان عمليات الاعتقال نفذت خلال الفترة من منتصف تشرين الاول (أكتوبر) من العام الماضي ولغاية اليوم.

واكد اعتقال عصابة تمتهن السرقة والتسليب وضبط بحوزتها مبالغ مالية ومصوغات ذهبية مسروقة.. موضحًا ان العصابة مكونة من خمسة افراد متخصصين بالسرقة والتسليب حيث أن العملية جاءت بعد جهد استخباري ومتابعة على مدى شهر تقريبًا".

وقال ان القوة الامنية ضبطت بحوزة أفراد العصابة نحو 80 مليون دينار،&ومبالغ مالية&بالعملة الاجنبية ومصوغات ذهبية، بالإضافة الى عدد من السيارات، فيما تمت اعادة الاموال والمصوغات الذهبية المسروقة الى أصحابها.

وكانت قوة مدرعة قادمة من بغداد الى البصرة الاسبوع الماضي قامت بعمليات دهم واعتقال لمطلوبين، وذلك اثر تصاعد شكاوى مواطني المحافظة من تدهور الامن وازدياد جرائم العصابات المسلحة في المحافظة الجنوبية العراقية التي يقطنها اكثر من ثلاثة ملايين شخص.