قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

قبل ساعات من تنفيذ حكم القصاص عفا مواطن سعودي عن قاتل ابيه بعد أن قضى 18 عاما خلف القضبان، تلبية لمساعي العفو التي جاءت من قبل أمير منطقة جازان.
&
وتعود تفاصيل الواقعة &لعام 1998 عندما سدد الجاني محمد بن علوش العلوي، &عدة طعنات للمجني عليه إثر خلاف بينهما، وتم إيداعه السجن لحين بلوغ الورثة حيث مكث 18 عاما بين القضبان، ويعد أقدم السجناء في منطقة جازان.
&
وكان الأمير محمد بن ناصر بن عبدالعزيز أمير منطقة جازان رئيس اللجنة المركزية لإصلاح ذات البين بالمنطقة قد بذل المساعي، التي كللت بالنجاح لدى أسرة القتيل، حيث قام المواطن عبدالله بن إبراهيم عماش العلوي العفو عن القاتل، قبل تنفيذ حكم القصاص ب 24 ساعة.
&
وأشاد أمير المنطقة بموقف المواطن النبيل وأشقاء القتيل الذي قدموا فيه أعظم مثال للتسامح وشيم الكرام كما حثنا عليه ديننا الإسلامي الحنيف.
&
وقد شهد الشهر الماضي عفوا آخر من مواطن تسبب رجل أمن في قتل ابنه، حيث استقبل الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز ولي العهد نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية المواطن عبدالله بن دخيل بن ورك القحطاني الذي أعلن أمامه أنه تنازل عن حقه لوجه الله تعالى عن رجل أمن الطرق محمد مهدي بن دغثم القحطاني الذي تسبب من غير قصد في وفاة ابنه عبدالرحمن.
&
&