تصفحوا إيلاف بثوبها الجديد

: آخر تحديث
اكثر من 70 شبكة تعمل في العراق

حوادث الخطف تحوّل بغداد الى مدينة عصابات

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

عادت الى الواجهة لتهيمن على المشهد الأمني في العراق، حوادث الخطف والتصفية الجسدية، وباتت لا تستثني مواطناً او مسؤولا او عناصر امنية، وزاد من تعقيدها ان عشرات الجهات ترتدي زيا امنيا وتجوب الشوارع بسيارات دفع رباعي وتحمل أنواعا لا تحصى من الأسلحة، فيما كشفت مصادر خاصة لـ"إيلاف" ان ما بين 14 الى 20 شخصا يتم خطفهم يوميا في العاصمة بغداد وهناك 70 شبكة خطف في العراق.

محمد الغزي: طالت عمليات الخطف والتصفية الجسدية عناصر امنية ومسؤولين حكوميين وتجارا عراقيين، واختلفت الأهداف التي تقف وراءها بين جنائية وطائفية وأخرى سياسية، لكن ما يثير الجدل هو رصد حوادث متسلسلة في مناطق مختلفة في بغداد فيما تقف أجهزة الأمن عاجزة عن وضع حد لتلك العمليات.
 
تقع معظم الحوادث أمام أنظار قوات الجيش والشرطة أو قرب نقاط التفتيش التابعة لها، لكن ضباطا وعناصر امنية، يخشون التدخل في أحيان كثيرة، لان الجهات المنفذة ترتدي زيأ امنياً وتحمل أسلحة رشاشة اوتوماتيكية ومتطورة وتستقل عجلات دفع رباعي تماماً مثل التي تستخدمها فصائل الحشد الشعبي.
 
المتحدث باسم قيادة عمليات بغداد العميد سعد معن اكد ان "هناك عملا دؤوبا وكبيرا جدا تقوم به الاجهزة الامنية من خلال اعتقال العصابات الاجرامية والارهابية المتورطة بحوادث الخطف والسرقة"، مبينا أن "اعتقال هذه العصابات جاء بمتابعة ميدانية من قبل القائد العام للقوات المسلحة ووزيري الداخلية والدفاع وكذلك قائد عمليات بغداد".
 
ويبدو ان تلك الحوادث باتت تؤرق وزارة الداخلية العراقية حتى ان وزيرها قام بتكريم منتسبين في منظومة الاستخبارات نجحوا في القاء القبض على عصابة للخطف في بغداد.
 
 
عصابة نساء 
 
وأحدث عمليات الخطف قيام قوة مسلحة باختطاف منتسب في الشرطة في منطقة الرشيد اثناء استراحته، وقبله بيوم اُختطف خمسة من عناصر الشرطة من شقة في شارع السعدون في بغداد.
 
لكن ابرز تلك الحوادث هي اختطاف ثلاثة اميركيين من شقة في جنوب بغداد، واختطاف وكيل وزير العدل عبد الكريم فارس، قبل اشهر وهو ما شكل حرجا كبيراً للحكومة العراقية.
 
مديرية مكافحة الإجرام في بغداد اعتقلت سيدة في العقد الرابع من عمرها وتدعى (ت. و. ج) ترأس عصابة للخطف و"تستخدم جمالها" ومعها ثلاث نساء ورجلان يقومون باستدراج شباب ومن ثم خطفهم ومطالبة اسرهم بفدية.
 
شبكة في العراق 
 
عضو اللجنة الأمنية في مجلس محافظة بغداد محمد الربيعي قال لـ"إيلاف" انه تم مؤخرا "اعتقال شبكة كبيرة في بغداد تقوم بخطف المواطنين وبخاصة النساء والأطفال والتجار وأصحاب محال الصيرفة وصاغة الذهب"، مبينا ان "عدد أعضاء هذه المجموعة  18 شخصاً وهي متصلة بـ 70 شبكة أخرى في العراق كله تعمل على جرائم الخطف".
 
وكشف الربيعي ان "هذه المجموعة اعترفت بصلتها بأطراف في أربيل حيث إدارة امورهم ومكتبهم وسكنهم".
 
وأضاف "هناك عصابات مدعومة ماليا من جهات نتخوف ان نتحدث عنها ما يجعل بغداد في خطر كبير".
 
مجلس بغداد المحلي وفي وثيقة حصلت "إيلاف" على نسخة منها أوصى بفتح مكتب في المجلس وبالتنسيق مع الشرطة المجتمعية لمتابعة هذه الحوادث وفتح ملف كاميرات المراقبة والتوجيه بمعاقبة من يطلق العيارات النارية وتحريك عناصر جوالة من الشرطة مع إعادة تقييم 92 مركز شرطة في العاصمة وتحريك 120 دورية شرطة كانت مثبتة لدى مسؤولين او في شوارعهم.
 
 
إختلاف الدوافع 
 
وصنف الباحث في شؤون الجماعات المسلحة والارهابية هشام الهاشمي في حديثه لـ"إيلاف" حوادث الخطف والقتل الى اربع فئات مبيناً ان الفئة الأولى "سياسية كما حدث مع الناشط المدني جلال الشحماني الذي لا يزال مصيره مجهولاً" .
 
اما الفئة الثانية، والحديث للهاشمي، فهي "عمليات متسلسلة ذات بعد امني حيث يعثر يوميا على ثلاث جثث مجهولة الهوية في بغداد يتبين في ما بعد انها تشترك في ان الضحايا كانوا موقوفين في سجن بوكا وتم التعرف على جثتي حكمت الجبوري وسعد احمد الكرطاني"، ماضيا الى القول "يعني هذا ان هناك جهة مسلحة تمتلك قواعد بيانات حكومية تقوم بعمليات التصفية في ظل الفوضى الأمنية باعتقاد ان من يدير الخلايا النائمة هم من كانوا في بوكا".
 
كما يشير الى ان هناك "من القي القبض عليهم بتهمة حزب العودة واطلق سراحهم في عامي 2009 و2010  لكنهم تعرضوا مؤخرا الى اختطاف في حوادث متتابعة بمنطقتي الغزالية والجامعة ولم يعرف مصيرهم حتى الان وتم رصد ثلاثة حوادث لرجال كبار السن".
 
ويصنف الهاشمي الفئة الثالثة بانها "عمليات جنائية منظمة"، فيما الفئة الرابعة هي "عمليات طائفية وعرقية ولكنها لم ترتق الى القتل والهدف منها تغيير ديموغرافي كما حصل مع الاكراد والسنة في بعض مناطق شرق القناة وابرز الحوادث في ذلك ما تعرض له الناشط المدني الكردي احمد الآغا"
 
يلفت الهاشمي نقلا عن دراسات امنية عن حوادث كانون الثاني الحالي الى انه يتم يوميا العثور على ما بين (8 ــ 10 ) جثث مجهولة في بغداد فيما تراوحت اعداد المخطوفين يوميا بين (14ــ 20) شخصا يتم تحرير القسم الاكبر من قبل جهاز الامن الوطني فيما قسم آخر يحرر مقابل فدية وآخرون يقتلون رغم دفعهم الفدية".
 
يرجح الهاشمي ان بعضا من هذه الحوادث يمكن ان يكون وراءها تنظيم داعش لخلط الأوراق لكنه اكد ان فوضى انتشار السلاح  وفر غطاء سهّل حركة العصابات المسلحة.
 
وكان مسؤول في سفارة بنغلاديش ابلغ الجهات الأمنية العراقية بوجود منزل في حي الكرادة يتم فيه احتجاز 39 عاملا بنغاليا ولدى تحرك القوة باتجاهه تبين انهم مخطوفون وان عصابة من عراقيين وبنغاليين يديرون عمليات تفاوض مع أهالي العمال.
 
 
الأكراد مستهدفون 
 
من جهته يؤكد الخبير الأمني في شؤون الميليشيات والفصائل المسلحة مهند الغزي لـ"إيلاف"ان "المناطق ذات الأغلبية الشيعية في بغداد تشهد اعمال قتل واختطاف"، مشيرا الى ان تم العثور قبل يومين في منطقة الزعفرانية على ثلاث جثث مجهولة الهوية بينها اثنتان من النازحين من الفلوجة والثالثة من أهالي العامرية غرب بغداد".
 
كما أشار الى ان هذه الحوادث طالت أيضا اكرادا في بغداد وخاصة في مناطق ذات اغلبية شيعية حيث يتلقى العشرات من المواطنين الاكراد تهديدات مباشرة من قبل مسلحين ملثمين يقدمون انفسهم كأفراد في ميليشيات مسلحة معروفة، وصلت حد مطالبتهم بالرحيل من بغداد.
 
الرئيس العراقي فؤاد معصوم وهو كردي استقبل عددا من رؤساء العشائر الكردية في بغداد ووضعوه بصورة ما يتعرضون له من تهديد بالخطف او القتل، لكنه تعهد بان من يمارسون ذلك "سيتلقون اشد العقوبات" مشيرا الى ان الاكراد متواجدون في بغداد منذ العصر العباسي. 
 
النائبة في البرلمان العراقي اشواق جاف وهي كردية قالت لـ"إيلاف" ان " تعرض الاسر الكردية في بغداد الى تهديد وترويع على أساس عرقي أمر مخجل ويثير اكثر من تساؤل حيال الجهات التي تقف وراءه فالتهديدات جدية ويتعين على الحكومة وقف هذه الاعمال والتصرفات غير المسؤولة".
 
النائبة عن اتحاد القوى العراقية لقاء وردي قالت لـ"إيلاف" ان "عشرات حالات الخطف سجلت مؤخراً في مناطق غرب بغداد وكذلك في جنوبها وان ستة من وجهاء العشائر قتلوا في منطقة السيدية قبل أيام".
 
وأشارت وردي الى ان "هذه الحوادث باتت تثير الذعر بين المواطنين وانه يتعين على رئيس الوزراء نزع السلاح وحصره بيد الدولة".
 
لكن النائب احمد المساري يرى ان "ظهور تلك الجرائم في وقت تحقق فيه القوات الأمنية انتصارات على داعش في جبهات عدة، محاولة من مجاميع منفلتة لتبديد تلك الانتصارات التي لا تخدمها".
 
ودعا المساري رئيس الوزراء الى "تعزيز دور القوات الأمنية في العاصمة لتقليل حالات الخطف والقتل والسرقة ".

 


عدد التعليقات 8
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. انجازات الشيعه
سليم - GMT الأربعاء 27 يناير 2016 21:35
ورا 13 سنة من الحكم الشيعي للعراق وتجاربهم او تجربته مفيه فان العراقيين عرفوا ماهي المعادلة في الحكم الشيعي الحكم الشيعي في العراق = عصابات وقتل وخطف وساخة شوارع تبول في الشوارع عندالمسيرات المليونية السيستانية لا خدمات لا نظافة لاتعليم الناس ملابسها رثة وريحتها طالعة يمكن الزواج من بنت عمرها 9 سنوات الطبخ في الشوارع ورمي الفضلات في الشوارع ايضا سرقات بالملايين من اموال الدولة لان الشيعة يعتبرون مال الدولة سائب فحلال سرقته
2. إلى من يهمه الأمر
ن ف - GMT الأربعاء 27 يناير 2016 22:11
هذه من بركات حزب الدعوة!! سلوات! سلوات! سلوات!
3. مهزله
صائب - GMT الأربعاء 27 يناير 2016 22:38
والعراق تحول لملطشة بين الأمم المتصارعة..وشعب العراق يبحث عن اللجوء في دول العالم وغير مهتم أصلا بالصراع الدولي حول بلدهم...وحالة التحشيش و الكبسلة شاملة وكاملة في ضوء الزيارات الدينية للأضرحة والقبور وهي الأهم عند غالبية شيعة العراق؟؟؟والشيعة يعزون الإمام علي بوفاة رسول الله ( ص)..؟؟؟والتعازي طبعا لن تنتهي!!؟فيما الباب العالي التركي المعروف بالعناد وصلابة المواقف يرفض دعوات حكومة طراطير بغداد بالإنسحاب من بعشيقة!!؟ والفرس من العراق إذن لا سبيل أمام الشيعة سوى فتوى سيستانية حارقة خارقة جديدة بالتحشد صوب إستانبول وتحريرها من الأتراك وإعادتها للبيزنطيين!! الذين هم حلفاء للنظام الإيراني؟فهل يفعلها الرفيق علي السيستاني ويأمر أبو مهدي المهندس والخزعلي والعامري بدك الجناح الجنوبي لحلف الناتو وتحرير إستانبول وإعادة الأمور والحدود إلى ماقبل زمن السلطان محمد الفاتح...؟أم أنهم سيكتفون بالنباح والعويل من خلف أسوار المنطقة الخضراء؟الأمر بيد نائب صاحب الزمان ورفيق الأمريكان وقائد الأنس والجان السيستاني أمان ربي أمان.. كلما أفكر في الحالة السيستانية وكون شبح فارسي خرف يحكم العراق!!؟ يتأكد لي ولجميع الذين يحملون بقية من عقل بان شيعة العراق لاعلاقة لهم بالعالم ولا بالحضارة ولا حنى باي دين!!؟حالة غير مسبوقة بين شعوب العالم ان يحكمهم ويدير أمورهم شخص غامض لا أصل له ولا فصل!! و لم يسمع احد صوته؟؟؟غباء وعدمية وخواء شيعة العراق ليس له حدود.،.؟ العراق اصيح ايرانيا صرفا ولا علاقه لغبران المنطقه الغبراء بالعراقيين ولم لا فهم من اسس ودعم المليشيات ويقف فوق ذاك المارشال سوستاني
4. كيف كان وكيف اصبح
العراق الجريح - GMT الخميس 28 يناير 2016 00:22
العراق في السابق هواء عليل وأمن مستتب وصحة ونظافة وتعليم وعلم وعلماء ونظام مرتب وقلوب طيبة قليل من تجدهم يعملون خارج الوطن .. المواطن العراقي في السابق له هيبه وشخصية توجب عليها الاحترام والآن في الحضيض دعارة سرقة لا علم لا صحة لا اقتصاد
5. Mashala mashala
Wahda - GMT الخميس 28 يناير 2016 02:10
Dawla tarfaa alras. Shame on you all, Iraqi ppl around the world start to lie if any one ask them where are you from? they ashamed to say we are from Iraq
6. الكل يعلم
عراقيون - GMT الخميس 28 يناير 2016 04:36
هذا الهاشمي بوق للمالكي وعصابته اولا المستهدف من الخطف والابتزاز والتصفيه فقط لأبناء السنه ولا اكراد ولا بطيخ حيث الاكراد محميين امريكيا وايرانيا واسرائيل يا وهذا ابن معن يعلم جيدا من يقوم بتلك الاعمال وهم الكتائب والعصايب وحزب ألله
7. as simple as its
warda zirwanda - GMT الخميس 28 يناير 2016 07:21
It''s the world of Islam...nothing else to comments...believe it or not
8. الى 6
حسين - GMT الخميس 28 يناير 2016 12:33
كلامك صحيح والعباس، ان الاكراد محميين من اسرائيل بدليل ان كل كوردي يمشي في بغداد هناك مفرزة اسرائيلية تمشي وراءه....


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تفاصيل خامس هجوم إسرائيلي على الحشد
  2. خالد بن سلمان: الحوار لا الاقتتال هو السبيل لحل الاختلافات اليمنية
  3. صور رسمية مقلوبة لماكرون تدعو إلى إطاحته!
  4. الدول السبع تختتم قمتها في بياريتس اليوم
  5. ترمب يقترح إلقاء قنابل نووية على الأعاصير!
  6. السودان يعلن حال الطوارئ في شرق البلاد
  7. ماكرون يتعرض لضغوط شديدة بسبب السيسي
  8. النيران تواصل التهام أجزاء من غابات الأمازون
  9. ترمب يغتنم قمة السبع لدفع أجندته التجارية
  10. المعادن النادرة ورقة جيوسياسية بين الصين والولايات المتحدة
  11. بومبيو يعبر عن دعم واشنطن لحق إسرائيل بالدفاع عن نفسها
  12. مليونيران بجرة قلم بعد كشفهما لكنز
  13. ظريف يصل إلى منطقة السبع الكبار... فماذا يفعل؟
  14. انطلاق مناورات
  15. نازحون عراقيون عائدون... إلى المخيمات
  16. مبعوث قطر: أموالنا لغزة تمنع حربا جديدة
في أخبار