قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع أعضاء مجلس الأمن الروسي مسائل متعلقة بالوضع الاقتصادي في البلاد وآفاق التسوية السورية، وتزامنا، تحدثت تقارير عن "احتكاك" مقاتلة روسية وطائرة استطلاع أميركية فوق البحر الأسود.


قال دميتري بيسكوف الناطق الصحفي باسم الرئيس الروسي للصحفيين: إن الاجتماع يوم الخميس تبادلا مفصلا للآراء حول الوضع الاقتصادي في روسيا مع التركيز على تطوير المجالات التي تعتمد على التكنولوجيا العالية، أو تجري فيها عملية إحلال الواردات.
وأضاف بيسكوف: "بالإضافة إلى ذلك بحثت آفاق التسوية السورية قبيل انطلاق المفاوضات في جنيف".
&
وحضر الاجتماع رئيسا مجلسي البرلمان فالينتينا ماتفيينكو (مجلس الاتحاد) وسيرغي ناريشكين (مجلس الدوما)، ورئيس الديوان الرئاسي سيرغي إيفانوف، وأمين مجلس الأمن نيقولاي باتروشيف ونائبه رشيد نورعلييف، ووزيرا الدفاع سيرغي شويغو والداخلية فلاديمير كولوكولتسيف، ومدير هيئة الأمن الفيدرالية ألكسندر بورتنيكوف، ورئيس هيئة الاستخبارات الخارجية ميخائيل فرادكوف، والعضو الدائم في المجلس بوريس غريزلوف.
&
احتكاك جوي&
&
وإلى ذلك، ذكرت قناة (فوكس نيوز ـ Fox news) الأميركية يوم الخميس أن مقاتلة روسية حلقت على مسافة قريبة جدا من طائرة استطلاع تابعة لقوات الجو الأمريكية في الفضاء الدولي فوق البحر الأسود.
&
وبحسب "Fox news"، فإن ذلك حدث يوم الاثنينالماضي الموافي 25 يناير/كانون الثاني.
&
ونقلت القناة عن المتحدث باسم البنتاغون ميشال بالدانس قولها إن المقاتلة الروسية التي يدور الحديث عنها من طراز "سو-27"، دون ذكر نوع الطائرة الأميركية.
&
وأشارت بالدانس إلى أن الطيار الروسي "عمل بشكل غير آمن".
&
وفيما يتعلق بالمؤتمر الذي جرى يوم الخميس عبر فيديو بين ممثلي وزارتي الدفاع الروسية والأميركية، حيث بحثوا أمن رحلات طائرات عسكرية فوق الأراضي السورية، نوهت بالدنس بأن "هذا النقاش لم يكن سببه وقوع أي حادث محدد".
&