: آخر تحديث
مسؤول بحملة كلينتون لـ«إيلاف»: العرب سيلعبون دورًا حاسمًا

مصير الإنتخابات الأميركية بيد عرب ميتشيغن؟

أكد عضو اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي، طوني حداد "أن اكثرية الناخبين العرب سيصوتون لصالح هيلاري كلينتون.

إيلاف من نيويورك :إعتبر طوني حداد، عضو اللجنة الوطنية في الحزب الديمقراطي، وفي حملة هيلاري كلينتون الإنتخابية،" أن الأخيرة تمتلك حظوظًا كبيرة للفوز بالإنتخابات".
وقال حداد في مقابلة مع "إيلاف"،" الإستطلاعات التي بين ايدينا تشير إلى عدم وجود إمكانية امام المرشح الجمهوري دونالد ترامب، للفوز بالانتخابات، والوصول إلى البيت الابيض".

كلينتون عادت
وردًا على سؤال حول تدني حظوظ كلينتون بسبب إعادة فتح التحقيقات في قضية بريدها، والإنعكاسات السلبية التي ظهرت على إستطلاعات الرأي، أكد حداد، "أن الإستطلاعات اليوم عادت الى المكان الذي كانت عليه سابقًا، أي قبل قيام مدير مكتب التحقيقات الفدرالية جيمس كومي بإرسال كتابه الى الكونغرس".

دور العرب
وأشار عضو اللجنة الوطنية، "إلى أن هناك تجاوبًا كبيرًا من العرب مع حملة كلينتون، ونحن نحتاج الى اصوات الجالية في ميتشيغن، وقد تلعب دورًا حاسمًا في تحديد هوية المنتصر"، مضيفًا "الجالية ستلعب دورًا اساسيًا في ميتشيغن، وهناك اناس مؤيدون لترامب غير أن اكثرية العرب سيصبون اصواتهم في مصلحة هيلاري كلينتون".

الجدير بالذكر، ان الإعلام الأميركي يسلط الضوء بشكل كبير على انتخابات ميتشيغن، والتي من الممكن ان تشكل عاملاً حاسمًا في تحديد هوية الفائز يوم الثلاثاء، وتشير استطلاعات الرأي إلى أن النتائج غير محسومة في هذه الولاية بعد، مع وجود تقدم بسيط لكلينتون على ترامب.

واضاف حداد،" أن مناصري ترامب من العرب يدعمونه بسبب غضبهم من سياسة كلينتون، ولكنهم يرتكبون خطأ كبيرًا، لأن المرشح الجمهوري لن يساعدهم في الشرق الاوسط، وسيسبب لهم الأذية في الولايات المتحدة، وهذا واضح من خلال خطاباته العنصرية الموجهة ضد المهاجرين والمسلمين وغير البيض".

وتابع: "تصريحات ترامب غير مقبولة سواء ان كنت مسيحيًا أو مسلمًا، ومن يعتقد أنه غير معني بتصريحاته لكونه مهاجرًا شرعيًا، أو لأنه غير مسلم فهو مخطئ"، مضيفًا: "العالم لن يسألك إن كنت مسلمًا أو مسيحيًا أو كنت شرعيًا أو غير شرعي، بل سينظرون اليك على انك قادم من تلك المنطقة (الشرق الاوسط)".

واستبعد حداد قيام العرب المؤيدين لترامب بقلب النتيجة في ميتشيغن، مؤكدًا أن كلينتون ستحصل على اصوات 75% منهم على أقل تقدير.


 


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1.
Almou - GMT الأحد 06 نوفمبر 2016 06:28
يكفي كذباً وزوراً وتلفيقاً ، دعاية للفاسدة الكبرى هيلاري كلينتون ، ولمن أساءت واستغلت موقعها الرسمي كوزيرة لأغراضها الشخصية. كما أن الشرق الأوسط الذي يرزخ تحت وطأة الإرهاب والإسلامي حصراً، لم يكن لولا سياسة هيلاري ورئيسها المتخاذل . هل السيد طوني حداد مصاب بالعمى السياسي، ولايرى هذه الأوضاع المأساوية وخصوصاً في لبنان بلده الأم أو في سوريا، وأنها نتاج سياسة هيلاري؟! لن يكون لها حظ بالوصول إلى البيت الأبيض فقد مضى ذلك العهد المشؤوم وإلى غير رجعة .
2. Knowledge is power
صومالية مترصدة وبفخر-USA&160; - GMT الأحد 06 نوفمبر 2016 13:40
3. طوني حداد كفى تذاكي؟
ديترويتي-صريح - GMT الأحد 06 نوفمبر 2016 13:50
الشرق اوسطيين في مشيكين-ديترويت -امريكا اغلبهم عراقيين من الكنيسة الكلدانية الكاثولكية ومع ترامب؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟هل فهمت يا طوني حداد؟لان كلنتون-الشمطاء-الماسونية-الصهيونية-الداعشية-مجرمة وقاتلة وكذابة وانت تعرف ذلك يا طوني؟وانتهى المشوار-حتى امريكا تدخل مرحلة مختلفة-فكفى تذاكي وغدا لناظره قريب اي يوم الصلاصاء-والخبر اليوم بفلوس وغدا بلاش؟اي مجانا ولم يبقى الا القليل يا حداد ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
4. Knowledge is power
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الأحد 06 نوفمبر 2016 14:42
5. لماذا تتحدث نيابة
Avatar - GMT الأحد 06 نوفمبر 2016 17:31
العرب لا يتغيرون ابدا حتى ولو في المريخ ....لماذا تتحدث نيابة عن الآخرين ......وكيف تجزم ان العرب الاميركيون سيصوتون لكيلاري ....!! ومهما سيكن الحال ساصوت لصالح ترامب
6. ديترويت ميشيجن يوجد فيه
اكثر من مائة الف ارمني - GMT الإثنين 07 نوفمبر 2016 00:05
ديترويت ميشيجن يوجد فيها اكثر من مائة الف ارمني100,000 وهم لن يصوتوا لمن خانت قضية الابادة الارمنية المسيحية 1915-1923 فبعدما هيلاري كلينتون كانت تؤيد القضية الارمنية عندما كانت سيناتورة اصبحت صديقة تركيا عندما اصبحت وزيرة للخارجية الامريكية


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. تضارب معلومات حول هروب قادة لداعش من سجن بشمال العراق
  2. رئيس الحكومة التونسية يحطّ في الرياض في زيارة تستمر يومين
  3. خبراء: إنشاء كيان يضم دول البحر الأحمر يحمي أمن المنطقة القومي والاقتصادي
  4. هل الساحة اللبنانية محصّنة ضد العمليات
  5. تسعة مليارات دولار تكلفة خسائر حرائق كاليفورنيا!
  6. 7 قتلى و46 جريحًا في حادث قطار في أنقرة
  7. ما الصلة بين البحث عن كلمة
  8. البنتاغون يحذّر أنقرة من شنّ هجوم ضدّ حلفائه الأكراد في سوريا
  9. هل اغتالت بريطانيا لورنس العرب؟
  10. محامي ترمب السابق يبكي
  11. ماي تنتصر على مؤامرة خلعها
  12. في أميركا... الـ
  13. تعرفوا إلى أسرع مخلوق في العالم: نملة دراكولا!
  14. الإعلان عن تأسيس تحالف البحر الأحمر
  15. محمد بن راشد: 2019 يحمل فرصا وتحديات لكننا متفائلون
في أخبار