: آخر تحديث
الرئيس المصري يستقبلها في قصر الاتحادية ويمنحها عمرة وسيارة وشقة

السيسي يكسر قواعد البروتوكول تقديرًا لفتاة تجر عربة

بعد أن انتشرت صورتها على مواقع التواصل الاجتماعي وهي تجرّ عربة تحمل البضائع، استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، فتاة مصرية تدعى منى السيد، تقديرًا لها على كفاحها من أجل أسرتها.

إيلاف من القاهرة: في لافتة إنسانية، وتقديرًا للمصريين الفقراء المكافحين، استقبل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، مساء أمس الأحد، في قصر الاتحادية في القاهرة، فتاة من مدينة الإسكندرية تدعي منى السيد، تقديرًا لها على كفاحها من أجل أسرتها، وذلك بعد انتشار صورتها على مواقع التواصل الاجتماعي، ولاسيما فيسبوك، وهي تجر عربة خشبية عليها الكثير من البضائع.

وبث التلفزيون المصري وقائع اللقاء الذي استغرق 15 دقيقة، وبدأه السيسي مرحبًا بالفتاة، وقال "أهلًا وسهلًا شرفتينا"، وردت الفتاة قائلة: "أنا اللي سعيدة بك، وربنا يعينك ويعينا".

وتركز الحوار بين السيسي و"فتاة العربة" حول تقدير العمل، وقالت: "يارب مصر تبقى بخير وسعادة"، فردّ السيسي: "طول ما فيها ناس مثلك ستبقى بخير".

وانتقدت عدم سعي بعض الشباب للعمل، وتفضيل الجلوس على المقاهي، بدلاً من البحث عن لقمة العيش، مشيرة إلى أنها تعمل حتى لا تحتاج إلى أي شخص، وقال السيسي: "ربنا ما يحوجك لحد"، وردت: "ربنا ما يرميك في ضيقة"، وأمن هو على دعوتها "آمين يا رب".

وأعرب الرئيس المصري عن سعادته بلقاء الفتاة، مشيرا إلى أنه يكنّ لها كل الاحترام والتقدير.

وعرض السيسي المساعدة على الفتاة، ولكنها ردت بالقول: "المهم إني شوفتك بخير، والمهم الستر من عند ربنا"، ولكن السيسي أخبرها أنه قرر التكفل بسفرها لأداء العمرة، كما منحها شقة وسيارة لتعمل عليها، تقديرًا لكفاحها. وأمر بتدريبها على قيادة السيارة.

قدوة عظيمة

وقالت الفتاة إنه يجب على الناس العمل والاجتهاد، حتى يفتح الله عليهم أبواب الرزق بالحلال، وقال لها الرئيس السيسي: " أنت أصبحت مثلا للمصريين، مثلا جميلا وقدوة عظيمة".

وأضافت موجهة حديثها للسيسي: "أنا سعيدة إني شوفتك، وفرحانة أنك بخير وسلام، وربنا يعطيك الصحة والعافية ويخلي لك عيالك ويديك على قد نيتك"، فيرد الرئيس عليها: يعطيني من فضله أحسن".

وطلب السيسي من فتاة العربة توجيه كلمة للمصريين، فقالت: "أقول لهم اشتغلوا واتعبوا"، وقال لها السيسي: هل تعرفين ما أريده؟ فردت عليه: "الستر"، فقال: "أريد ستر مصر".

وعلق السيسي على نحافتها الواضحة، وردت بالقول إنها تأكل مرة واحدة في اليوم فقط. وقال: "أنا أتعجب على قدرة ربنا في خلقه إنه جعل الست منى مثلا لنا". وقال لها: أنا تشرفت بك، اليوم التقيت إنسانة صالحة".

ووصف السيسي عمل "فتاة العربة" لمدة عشرين سنة في جر عربة البضائع، بأنه "قمة الشرف"، وتابع قائلاً إنه يوم جميل أن التقي بها، وتعمل منها أشياء جديدة.

ودعا الرئيس المصري الفتاة إلى حضور مؤتمر الشباب المقبل، وإلقاء كلمة إلى الشباب.

كسر البرتوكول

ولم يكتف السيسي باستقبال الفتاة ومنحها شقة وسيارة وعمرة، بل كسر قواعد البروتوكول، ورافقها من داخل القصر إلى السيارة التي تقلها من العاصمة القاهرة إلى مدينة الاسكندرية، بل وفتح لها باب السيارة شخصيًا.

وكانت انتشرت صورة الفتاة منى السيد، وهي تجر عربة تحمل بضائع ثقيلة، وانتشرت صورة الفتاة التي تعيش في مدينة الاسكندرية، بشكل واسع في مواقع التواصل الاجتماعي، ولاسيما فيسبوك، واتهمت وسائل الإعلام المصرية بقصتها، وأجرى الإعلامي عمرو أديب اتصالًا بها، وقالت: "استيقظ منذ الصباح الباكر كل يوم وأعمل حتى الساعة 8 مساء وأقوم بتحميل البضاعة وأوزعها على المحلات وأمشي من منطقة العطارين حتى بحري كل يوم بين أزقة متعرجة وضيقة وكل ما اتمناه هو الستر".

وأعلن أحد رجال الأعمال التبرع بمبلغ مالي لمساعدتها، وقالت منى السيد: "لا أريد شيئا من الدنيا وفخورة بنفسي والمال الذي تبرع به أحد رجال الأعمال لي سوف أمنح منه جزءا لأبناء أخي، وأتمنى أن أقوم بأداء عمرة ومعي زوجة أخي".

ولما شاهدها الرئيس عبد الفتاح السيسي في التلفزيون، قرر استقبالها في القصر الرئاسي، وتحقيق أمنياتها، تقديرًا لكفاحها.

ليست المرة الأولى التي يستقبل فيها السيسي شخصيات عادية تقديرًا لهم، بل سبق أن استقبل في قصر الاتحادية أيضاً سيدة تنكرت في ملابس الرجال عشرات السنين، من أجل العمل، وتوفير الحياة الكريمة لأسرتها.


عدد التعليقات 11
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تحيا مصر
احمد يحي - GMT الإثنين 14 نوفمبر 2016 14:54
رجل محترم وموءمن ومهذب قبل ان يكون رءيس وطنى ومحب لوطنه ، ربنا يحميه ويحمى مصر بقيادته ، ويبعد عنه وعن مصر السفهاء والمجرمين والارهابيين امين يارب العالمين
2. رجل عظيم
سوري - GMT الإثنين 14 نوفمبر 2016 16:18
رجل عظيم أنقذ مصر من أيدي المتطرفين الاخوان
3. الرئيس انسان رائع لكن
د/ محسن US - GMT الإثنين 14 نوفمبر 2016 17:11
بلا شك ان الرئيس السيسى رائع كأنسان ذو مشاعر نحو الجميع , لكن هذا ليس دورة كرئيس للجمهورية بل ويعكس هذا التصرف ان هناك خلل فى علاقتة بمستشارية , هناك لا اعرف الرقم بالضبط لكن كثير من الزوجات والبنات المعيلات لاسرهن والامر يحتاج تخطيط من الحكومة وليحتفظ الرئيس بدورة مع الحالات النادرة والاكثر اهمية ويترك هذا الدور للجمعيات الخيرية والشؤن
4. شوكة في عيون الارهابيين
ابو نورس - GMT الإثنين 14 نوفمبر 2016 17:40
ليحفظه الله كي يبقى شوكة في عيون أعداء الحياة الذين ابتلت البشرية بأفكارهم العفنة و أفعالهم الإجرامية .. اللهم آمين .
5. زمن الانحطاط
أس أس - GMT الإثنين 14 نوفمبر 2016 18:04
زمن الانحطاط والمسخرة. يأتي بالدبابات، يحاصر غزه، يدعم الديكتاتور بشار، ليس لديه سوى الماء في التلاخه....
6. تحية
علي حسين محمد كاظم - GMT الإثنين 14 نوفمبر 2016 19:07
العراقيون يحيّون السيسي الأب والقائد والرجل الشجاع .. الرجل الذي قصم ظهر الإخوان المتأسلمين.."ربنا يخلليك ويحميك ياجدع"..ربنا يحمي مصر..
7. السيسي ذخرا للعرب جميعا
رامي ريام - GMT الإثنين 14 نوفمبر 2016 20:03
يا ريت وكم اتمنى ان يكون في كل بلد عربي حاكم زي ( عبدالفتاح السيسي ) نعم انه حاكم واللقب هو من اجل منصب لا غير ذلك بالاحرى قد يبدو انه بسيط جدا بل سلس التعامل معه لانه يتحسس مشاعر وامور الفقراء وكيف لا وهو ابن مصر الحبيبة نعم اتمنى ان ينجب كل بلد عربي او تلده السماء هبة لجميع بلداننا العربية ويكون زي السيسي طبقاً في جميع صفاته لان السيسي هو مولود من العلالي ولكنه من ( مصرية ) ربما قد تداخلت في حملها حالات الخوارق التي من خلالها ( ولد عبدالفتاح السيسي ) وكانت هبة الله لبني مصر كلها حيث هيئه الرب في وقت عصيب وزمن كان السيسي كاملاً ذهنياً ورجلاً ذو قيادة بارزة متمكناً من ادارة شؤونه بأمر الله ان يحرر مصر الحبيبة من فساد مظلم لا مخرج منه الا بقوة خالق كما بشرت ملائكة السماء ابنها البار السيسي ان ينقذ مصر من هذا البلاء والظلام الدامس نعم السيسي هو مبعوث من رحم السماء لأن المحبة والوفاء والاخلاص لبلده هو عنوانه الدائم والثابت في قرار تفكيره الله يكون في عونه دائما وأبداً دام لجميع المصريين ولأرض مصر الحبيبة ولاهل بيته حفظه الرب من كل سوء وملائكته تحرسه ليلاً ونهاراً تكون برفقته اينما حلت قدماه عاشت مصر الحبيبة وعاش السيسي ابنها البار امين تحياتي
8. تمثيليه
مواطن - GMT الإثنين 14 نوفمبر 2016 20:48
منذ توليه الحكم ومصر من سيء لاسوا
9. هلا والله ..عبد الناصر
الكربلائي - GMT الإثنين 14 نوفمبر 2016 21:09
خوش رياال والله هلا فيك علي العين والراس هلا برافع راس المسلمين باخلاق السوالف والانبيا ما بعدك في العرب رياال هلا واقف خلف الحق وناصر الضعيف هلا بمن طال انتظاره من شعوب الاسلام يرد اعتبارنا بعد ما نذلت من الاحباب قبل العدي هلا رياال مااختلف عليه غير كارهين الحق والعدل والخير هلا عبد الناصر...
10. اللصوص والزعران
OMAR OMAR - GMT الإثنين 14 نوفمبر 2016 23:19
معروف أن من يدعم الرؤساء العرب هم اللصوص والزعران


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. واشنطن تصنّف ابن حسن نصر الله
  2. ما سر العلاقة بين السمنة والإصابة بالسرطان؟
  3. واشنطن تصنف نجل الأمين العام لحزب الله
  4. الهاتف الذكي أداة أساسية غيّرت حياة كثيرين
  5. المراسلات الحربيات تربكهن حركة
  6. روسيا تدعم دورًا لسيف الإسلام بمستقبل ليبيا
  7. الحل في اليمن قاب قوسين أو أدنى!
  8. ترمب قد يقيل وزيرة الأمن الوطني هذا الأسبوع
  9. صالح إلى طهران وموقف العراق من العقوبات يتصدر المباحثات
  10. مجلس الوزراء السعودي يجدد رفضه للعنف بكل أشكاله
  11. السيسي يلتقي رئيس الوزراء الإيطالي لبحث الأوضاع في ليبيا
  12. ما بين
  13. البابا فرنسيس يزور المغرب نهاية مارس
  14. جون بولتون يتوعد إيران بـ
  15. حملات دعوية لتجديد الخطاب الديني في مصر
في أخبار