قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

كشفت وزارة الداخلية السعودية اليوم الاثنين النقاب عن هوية الانتحاري الثاني المتسبب في حادث التفجير الإرهابي الذي استهدف مسجد الرضا بمحافظة الأحساء، وهو مصري الجنسية يُدعى طلحة هشام محمد عبده.
&
الرياض: صرح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية بأنه إلحاقاً لما سبق الإعلان عنه حول اعتراض شخصين انتحاريين أثناء محاولتهما الدخول إلى مسجد الرضا بحي المحاسن بمحافظة الأحساء، والذي أُعلن فيه الكشف عن هوية الانتحاري منفذ الجريمة الإرهابية المدعو / عبدالرحمن عبدالله سليمان التويجري، وما أشير إليه عن القبض على الانتحاري الثاني وأنه يخضع للعلاج من إصابته.
&
وقال المتحدث الأمني إن التحقيقات القائمة توصلت إلى هوية الانتحاري الثاني وتبين أنه يدعى / طلحة هشام محمد عبده (مصري الجنسية) ، قدم للمملكة منذ ما يقرب من ثلاثة أعوام برفقة ذويه بتأشيرة زيارة عائلية لوالده المقيم / هشام محمد عبده عبدالحليم (مصري الجنسية).
&
ولا تزال الجهات الأمنية تواصل تحقيقاتها وملاحقة وقبض كل من يشتبه تورطه في هذا الحادث الآثم الذي سعى من يقف وراءه لضرب اللحمة الوطنية لكن الله أفشل مسعاهم ووجدوا من أبناء هذا الوطن تماسكاً وتلاحماً بدد آمالهم.
&
وكانت الداخلية قد أعلنت عن إلقاء القبض على 41 متهمًا على صلة بقضايا الإرهاب وأمن الدولة، خلال مداهمات جرت الأسبوع الماضي، وتحديدًا خلال الفترة من 11 - 17 من الشهر الجاري.
&
كما كشفت وزارة الداخلية السعودية هوية الانتحاري الذي فجر نفسه إمام مسجد الإمام الرضا بمحافظة الأحساء يوم أمس الجمعة وهو عبد الرحمن عبدالله سليمان التويجري، ونوهت في بيان لها، عقب الحادث بيوم،&أن "منفذ عملية الأحساء هو الإرهابي عبدالرحمن عبدالله سليمان التويجري وعمره 22 &سنة، وأن المعلومات الكاملة عن الانتحاري الثاني المقبوض عليه ستعلن لاحقًا"، وأضافت: "الانتحاري التويجري سبق أن أوقف في تجمعات&تطالب بإطلاق الموقفين".