: آخر تحديث
وسط مخاوف من انعدام فعاليتها في المستقبل

نصف أطفال العالم يقاومون المضادات الحيوية

قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

 وجدت دراسة ان نصف الأطفال لديهم الآن مقاومة لعدد من أكثر المضادات الحيوية استخدامًا، وسط مخاوف من ألا يعود للعلاج أي مفعول في المستقبل.  

 
لندن: درس باحثون من جامعة بريستول وكلية امبريال البريطانيتين مستويات المقاومة في عدوى المجاري البولية بسبب بكتريا "اي كولاي" المسؤولة عن اربع من بين كل خمس عداوى كهذه. 
 
وتوصلت الدراسة العالمية، بعد فحص نحو 80 الف عينة، الى وجود مستويات عالية من المقاومة ضد العديد من أكثر المضادات الحيوية استعمالًا.
 
وفي البلدان الغربية، كانت هناك -في اكثر من نصف العينات- مقاومة لمضادات حيوية مثل البنسلين، وفي نحو ربعها مقاومة ضد ترايمثوبريم، وفي 3 من بين كل 10 عينات مقاومة ضد "كو ـ تريموكسازول". 
 
فقدان الفاعلية
 
والأطفال هم من أكثر مستهلكي المضادات الحيوية، واتضح ان تناولها باستمرار في السنوات الأولى يزيد خطر فقدان هذه العقاقير لفاعليتها في مرحلة البلوغ، لكن لا يُعرف الكثير حتى الآن عن درجة انتشار المقاومة ضد البكتيريا عند الأطفال.  
 
وراجع الباحثون 58 دراسة من 26 بلدا في انحاء العالم، مع فحص 78000 عينة لبكتيريا "اي كولاي" مأخذوة من أطفال، وأظهرت النتائج وجود مقاومة لعدد من أكثر ما يوصف من المضادات الحيوية انتشارًا في العالم.  
 
وخلصت الدراسة الى ان النتائج تتضمن تفاصيل مقاومة عالية المستوى ضد عدد من أكثر المضادات الحيوية التي توصف للأطفال في العناية الأولية استعمالا، الأمر الذي يمكن ان يسفر عن فقدان العديد من العقاقير مفعولها كعلاجات الخط الأول في الكثير من البلدان.
 
وكانت الأرقام اعلى في البلدان التي لا تنتمي الى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، حيث قال باحثون إن من المرجح ان يرتبط هذا بتوفر المضادات الحيوية من دون وصفة. 
 
وهناك مخاوف من الافراط في اعطاء مضادات حيوية للاطفال، ولكن اطباء يقولون إنهم يتعرضون احيانا الى ضغوط بألا يعطوا هذه العقاقير، حتى عندما تكون هناك حاجة ماسة اليها. 
 
 
ترشيد الاستهلاك
 
وتنتشر عداوى المجاري البولية بين الأطفال، حيث من المرجح ان تُصاب بها واحدة من بين كل 10 فتيات، وواحد من بين كل 30 فتى في مرحلة ما، فيما اظهرت الدراسة ان مقاومة المضادات الحيوية عالية بصفة خاصة في الأشهر التي تعقب العلاج مباشرة، ولمدة تصل الى ستة أشهر.  
 
وحذرت الدراسة من ان انتشار المقاومة للمضادات الحيوية الأكثر شيوعًا، وخصوصًا في البلدان التي لا تنتمي الى منظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، "يمكن ان يجعل بعض هذه المضادات الحيوية عديمة الفاعلية، بوصفها علاجات الخط الأول لعدوى المجاري البولية".  
 
كما وجدت الدراسة ان الأطفال أكثر تعرضًا لخطر نشوء هذه المقاومة ضد العدوى في الأشهر التي تعقب معالجتهم بهذه المضادات الحيوية، وتشير الدراسة ايضا الى ان استخدام المضادات الحيوية في وقت سابق يزيد الخطر اللاحق من مقاومة بكتيريا "اي كولاي" للمضاد الحيوي فترة تصل الى ستة اشهر.    
 
ونقلت صحيفة الديلي تلغراف عن البروفيسور غرانت راسل، من جامعة موناش في استراليا، ان نتائج الدراسة دليل قاطع على ضرورة اعادة النظر في التعامل مع العدوى وخفض استعمال المضادات الحيوية، لكنه أعرب عن شكه في وجود "الارادة والالتزام" للقيام بذلك. 
 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ترمب: لندن بحاجة لرئيس بلدية جديد في أسرع وقت
  2. محمد بن سلمان لـ
  3. السعودية تسقط طائرة مسيرة أطلقها الحوثيون اتجاه أبها
  4. هيئات مدنية جزائرية لمرحلة انتقالية لا تتجاوز العام
  5. الرياض وأبوظبي تدعوان إلى حماية إمدادات الطاقة
  6. الحمادي يهدي الإمارات مقعداً في الاتحاد الدولي للصحفيين
  7. الأردن يشارك في مناورات سعودية وإماراتية
  8. شباب في الصين يحاولون إحياء لباس
  9. (جِنْ) الأردن... تهديد ووعيد وانقسام
  10. احتجاجات هونغ كونغ مصدر إحراج للصين
  11. دول متوسطية تعزز جهودها لمعرفة مصير مهاجرين مفقودين
  12. محاكمة البشير تبدأ الأسبوع المقبل
  13. هجوما خليج عمان يسببان انقسامًا بين ترمب ومساعديه بشأن إيران
  14. قمة (سيكا) في دوشنبه تختم أعمالها
  15. لندن تعيش ليلة ملطخة بالدماء!
  16. باريس تحيي اليوم أول قداس في كاتدرائية نوتردام بعد الحريق
في أخبار