قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

أعربت الأمم المتحدة عن قلقها من انتشار الأمراض في وقت يفتقر فيه أربعة ملايين شخص في دمشق إلى مياه صالحة للشرب.

وتعاني العاصمة السورية منذ نحو أسبوعين من انقطاع هذه الخدمة، نتيجة استهداف مصدر المياه الرئيسي للمدينة.

وكان الجيش السوري قد كثف حملته العسكرية على منطقة وادي بردى الذي يمد العاصمة بأكثر من نصف احتياجاتها من مياه الشرب، في مسعى لاستعادته من قبضة المعارضة.

تقرير مراد بطل الشيشاني.