: آخر تحديث
ترأسه حيدر العبادي وهاني الملقي في بغداد

اجتماع عراقي ـ أردني يبحث ملفات مهمة

نصر المجالي: عقدت في بغداد اليوم الإثنين اجتماعات عراقية ـ أردنية ترأسها رئيسا حكومتي البلدين حيدر العبادي وهاني الملقي، حيث تم البحث في عدة ملفات سياسة واقتصادية والتعاون في مجال مكافحة الإرهاب.

وقالت مصادر أردنية وعراقية إن الجانبين بحثا عددا من القضايا التي تساهم في تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، ولا سيما في المجالات الاقتصادية والتجارية.

ومن المتوقع أن يكون الجانبان قد ناقشا كذلك النشاطات الاقتصادية وفرص إعادة فتح منفذ طريبيل الحدودي بما يعزز التبادل التجاري بين البلدين والترتيبات اللازمة لذلك اضافة إلى مشروع انبوب النفط العراقي الأردني، وكذلك بحث موضوع السلع التي طلب الأردن إعفاء من فرض الرسوم على الواردات بنسبة 30 %. 

وعلى هامش الاجتماع الموسع يوم الاثنين عقد منتدى أعمال أردني عراقي لبحث إمكانيات تعزيز التعاون الاقتصادي وإقامة مشاريع مشتركة.

ورافق رئيس الوزراء الأردني خلال الزيارة التي تمتد ليوم واحد فقط، وزراء الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف والدولة لشؤون الاعلام الدكتور محمد المومني والمالية عمر ملحس والدولة للشؤون الخارجية الدكتور بشر الخصاونة والزراعة المهندس خالد الحنيفات والصناعة والتجارة والتموين يعرب القضاة والنقل حسين الصعوب وعدد من المسؤولين.

وكان وفد اقتصادي أردني توجه يوم الأحد الى بغداد للمشاركة في اجتماعات اللجنة التحضيرية المشتركة بين الاردن والعراق، تمهيدا للمباحثات الموسعة التي عقدت اليوم الاثنين. 


عدد التعليقات 0
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
لم يتم العثور على نتائج


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. خبراء: إنشاء كيان يضم دول البحر الأحمر يحمي أمن المنطقة القومي والاقتصادي
  2. هل الساحة اللبنانية محصّنة ضد العمليات
  3. تسعة مليارات دولار تكلفة خسائر حرائق كاليفورنيا!
  4. 7 قتلى و46 جريحًا في حادث قطار في أنقرة
  5. ما الصلة بين البحث عن كلمة
  6. البنتاغون يحذّر أنقرة من شنّ هجوم ضدّ حلفائه الأكراد في سوريا
  7. هل اغتالت بريطانيا لورنس العرب؟
  8. محامي ترمب السابق يبكي
  9. ماي تنتصر على مؤامرة خلعها
  10. في أميركا... الـ
  11. تعرفوا إلى أسرع مخلوق في العالم: نملة دراكولا!
  12. الإعلان عن تأسيس تحالف البحر الأحمر
  13. محمد بن راشد: 2019 يحمل فرصا وتحديات لكننا متفائلون
  14. محققون أميركيون: الاستخبارات الصينية وراء قرصنة فنادق ماريوت
  15. ماي تبلغ حزبها أنها تعتزم مغادرة الحكم قبل انتخابات 2022
  16. ويتضح أن العقوبات تعضّ إيران!
في أخبار