قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

بيروت: قتل 11 شخصا على الاقل بينهم طفلان الثلاثاء في غارات شنها الطيران السوري اثناء فرارهم من بلدة في شمال سوريا يسيطر عليها تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان. 

وقال المرصد، ومقره بريطانيا، ان 12 شخصا و15 من مقاتلي التنظيم المتطرف قتلوا في غارات جوية وقصف على مدينة دير الزور شرق سوريا. 

واضاف ان مجموعة من 11 شخصا كانوا يفرون من بلدة الباب القريبة من الحدود الشمالية مع تركيا، قتلوا في غارة جوية شنتها طائرات النظام السوري. 

وبين القتلى 10 مدنيين على الاقل، بينهم طفلان، الا ان هوية الشخص المتبقي لم تتضح. 

واستهدفت الغارة المجموعة لدى وصولها الى قرية قصر البريج المجاورة الخاضعة لسيطرة تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب المرصد. 

وتتعرض الباب في محافظة حلب الشمالية الى هجوم كثيف منذ اسابيع، وتشن مقاتلات تركية وروسية وسورية غارات على المدينة والمناطق المحيطة بها. 

كما يخوض تنظيم الدولة الاسلامية معارك ضارية في مدينة دير الزور التي يحاصرها التنظيم منذ مطلع 2015. 

ويسيطر التنظيم على نصف المدينة الا انه احرز تقدما في الايام الاخيرة ما ادى الى قتال عنيف وغارات جوية يشنها الطيران السوري والروسي. 

ودير الزور هي كبرى مدن المحافظة الغنية بالنفط التي تحمل نفس الاسم والمحاذية للعراق. 

وارغمت المعارك برنامج الاغذية العالمي على تعليق عمليات اسقاط المساعدات من الجو للمدنيين المحاصرين في المدينة، وحذرت الامم المتحدة من ان امدادات الغذاء قد تنفد خلال اسابيع.