قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أكدت إدارة صاحبة الجلالة للإيرادات والجمارك أن ملاحقة ذوي الثروات العالية اسفرت عن جباية 2,5 مليار جنيه استرليني إضافية، لكنها لم تتمكن من تقديم تفسير لسبب هبوط ضريبة الدخل التي دفعها هؤلاء الأثرياء من 4,5 مليار جنيه استرليني في 2009-2010 إلى 3,5 مليار جنيه استرليني في 2014-2015.

وقالت لجنة الحسابات العامة في تقريرها إن زهاء ثلث هؤلاء الأثرياء يخضعون لتحقيقات ادارة الايرادات والجمارك في شأن ضرائب لم يدفعوها، وإن هناك قضايا قيد التحقيق تتعلق بعدم دفع ضرائب تبلغ 1,9 مليار جنيه استرليني.

لكن التقرير وجد أن سجل إدارة صاحبة الجلالة للايرادات والجمارك "بائس" حين يتعلق الأمر بملاحقة كبار الأثرياء بتهمة الاحتيال الضريبي ومقاضاتهم في المحاكم.

ولاحظ التقرير أن متوسط الغرامة التي فُرضت على ذوي الثروات العالية بسبب تخلفهم عن دفع الضرائب يبلغ 10500 جنيه استرليني، واصفًا هذا المبلغ بأنه صغير، ومن المستبعد أن يشكل رادعًا يثنيهم عن الاستمرار في مخالفاتهم.

إدارة فاشلة

وتناول تقرير اللجنة البرلمانية عمل الوحدة الخاصة في هيئة الضرائب البريطانية لجباية الضرائب من الأفراد الذين تزيد ثرواتهم على 20 مليون جنيه استرليني، مشيرًا إلى أن اللجنة وجدت "أن حجم الضرائب التي دفعتها هذه الفئة ذات الثراء الكبير انخفض في الحقيقة مليار جنيه استرليني منذ تشكيل الوحدة في عام 2009".

وقالت رئيسة لجنة الحسابات العامة، النائبة العمالية مارغريت هيلير، أن تسميات مثل "إدارة العلاقة مع الزبون" وامتناع ادارة صاحبة الجلالة للايرادات والجمارك عن الانفتاح تؤكد أن الصيغ المستخدمة في عمل السلطات الضريبية "لا تتلاءم مع الطرائق المتطورة بصورة متزايدة التي يستخدمها ذوو الثراء الفائق لخفض الضرائب التي يدفعونها". &

واضافت هيلير أن النظام الضريبي يجب أن يكون عادلًا ليحظى بثقة المواطنين ويجب أن يعمل على الوجه الصحيح، "وبرأينا إدارة صاحبة الجلالة للايرادات والجمارك فشلت في هذا وذاك على السواء".

ويقدر المسؤولون الضريبيون أن ذوي الثروات العالية يشكلون نحو 0.02 في المئة من دافعي الضرائب في بريطانيا. وشُكلت في عام 2009 وحدة خاصة لزيادة الضرائب التي تُجبى منهم، لكن مجلس العموم وضع علامات استفهام على دور الوحدة وممارساتها. &

لا تسجل

وجاء في تقرير لجنة الحسابات العامة في المجلس: "نحن لا نعتقد أن هناك وضوحًا كافيًا عما يمكن أن يفعله مدراء العلاقة مع الزبون وما لا يمكن أن يفعلوه". واشارت اللجنة إلى أن اتصالات المسؤولين الضريبيين مع الأثرياء لا تُسجل في حين أن غالبية الاتصالات التي يجريها دافعو الضرائب بادارة صاحبة الجلالة للايرادات والجمارك تُسجل بصورة اعتيادية، "إلا اللقاءات والاتصالات الهاتفية مع ذوي الثروة العالية فهي لا تُسجل". &

كما سلط تقرير اللجنة الضوء على امكانية استغلال نجوم كرة القدم والصناعة الترفيهية لما يُسمى "حقوق الصورة" من أجل خفض الضرائب التي يدفعونها. واكد أن السلطات الضريبية تلقت اتصالات بشأن استثمار "حقوق الصورة" من 43 لاعبًا و12 ناديًا كرويًا وثمانية وكلاء كرويين.

واعرب اعضاء اللجنة عن غضبهم حين علموا أن الأندية الكروية لا تزود كلها السلطات الضريبية بالبيانات المطلوبة. لكنهم أشادوا بجهود مسؤولين ضريبيين لاتخاذ اجراءات ضد الأندية المخالفة.

ونفى متحدث باسم إدارة صاحبة الجلالة للايرادات والجمارك وجود معاملة تفضيلية للأثرياء، قائلًا إنهم يخضعون لتدقيقات إضافية وإن جباة الادارة يتابعونهم متابعة فردية للتوثق من أنهم دفعوا كل ما عليهم، كسائر المواطنين الآخرين.

أعدت «إيلاف»& هذا التقرير بتصرف عن «غارديان». الأصل منشور على الرابط الآتي:

https://www.theguardian.com/politics/2017/jan/27/uks-super-rich-appear-to-get-special-deal-from-hmrc-says-watchdog

&