قراؤنا من مستخدمي إنستجرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال حسابنا على إنستجرام
إضغط هنا للإشتراك

إيلاف - متابعة: أعلن الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب للشركة السعودية للأبحاث والتسويق عزام الدخيل يوم الأحد استقالته من منصبه.

وكشف الدخيل عن ذلك في تغريدة على حسابه في تويتر، معبراً عن "شكره لزملائه في المجموعة"، داعياً لهم "بالتوفيق والسداد".

بدورها، أعلنت الشركة عبر بيان لها اليوم موافقة مجلس الإدارة على الاستقالة، موضحةً أنها جاءت لظروف الدخيل الشخصية، وأنها تسري اعتباراً من اليوم 29 يناير 2017.

وأفادت بأن مجلس الإدارة "قرر اليوم تعيين الدكتور غسان بن عبد الرحمن الشبل عضواً منتدباً ورئيساً تنفيذياً للمجموعة".

ولا تعد موافقة المجلس نهائية حيث سوف يتم عرض هذا التعيين على أول إجتماع للجمعية العامة لإقراره.

يذكر أن الدكتور غسان الشبل يحمل درجة الدكتوراة في الإدارة الهندسية مع تخصص في الإقتصاد وفي علوم الحاسب الآلي من جامعة جورج واشنطن في الولايات المتحدة، وماجستير في الإدارة الهندسية من الجامعة ذاتها، إضافة إلى عدة دبلومات في إدارة التصنيع والتقنية والمحاسبة.

ويشغل حالياً رئيس مجلس إدارة الخطوط العربية السعودية، وقد كان عضواً في مجالس وهيئات عديدة، أبرزها عضو في الهيئة الإستشارية للشؤون الإقتصادية في المجلس الإقتصادي الأعلى، وعضواً في مجلس إدارة الشركة السعودية لهندسة وصناعة الطيران ورئيس اللجنة التنفيذية، إضافة إلى منصب عضو مجلس إدارة الشركة الوطنية السعودية للنقل البحري.

والمجموعة السعودية للأبحاث والتسويق (SRMG) هي شركة تجارية تأسست منذ العام 1987 على يد الأخوين هشام حافظ ومحمد علي حافظ وبدعم من الأمير أحمد بن سلمان بن عبد العزيز، ورئيس مجلس الإدارة هو الأميـر بدر بن عبد الله بن محمد بن فرحان آل سعود، ورئيسها التنفيذي والعضو المنتدب هو الدكتور عزام بن محمد الدخيل إلى حين استقالته اليوم وتعويضه.

ويقع المقر الرئيسي لهذه المجموعة في مدينة الرياض، أما نشاطها فيرتكز على توفير الخدمات والمنتجات الإعلامية راقية المضمون عبر إصدار الصحف والمجلات للقراء في بلاد العرب وفي العالم كله، بالإضافة إلى النشاط التجاري العام والدعاية والإعلان والإنتاج والتوزيع والمصنفات الفكرية والعلمية.

تضم "المجموعة السعودية للأبحاث والتسويق" العديد من الشركات العاملة في المجال الإعلامي والصحفي (النشر، التوزيع، الإعلان والطباعة).