bbc arabic
: آخر تحديث

تعرف على "أكبر أزمة تواجه الحمير" في التاريخ

تواجه الحمير على مستوى العالم أزمة في ما يتعلق بأعدادها، بسبب الطلب الكبير على جلودها في الصين، حيث تستخدم في إنتاج أغذية صحية وعقاقير الطب التقليدي.

كما يحظى لحم الحمير بشعبية في الصين. لكن مع التراجع الكبير في عدد الحمير هناك، بالإضافة إلى حقيقة تباطؤ تكاثرها، اضطر الموردون للبحث عن مصادر بديلة خارج الصين.

وتضررت أفريقيا بشدة لأن هذه الحيوانات مهمة في حياة الناس سواء في النقل أو الزراعة وخاصة في البلدان الأكثر فقرا.

وفي العديد من البلدان، تضاعفت أسعار الحمير خلال السنوات الأخيرة، وهو ما دفع اللصوص لأن ينشطوا في هذا المجال، فباتت العديد من الأسر غير قادرة على الحصول على حيوان جديد.

"استيقظت فلم أجده"

كان لبائع المياه الكيني أنتوني وانياما، البالغ من العمر 29 عاما، حمار أطلق عليه اسم "كارلوس" وظل بصحبته 4 سنوات، كانت الأمور فيها على مايرام.

الحمير
BBC
أنتوني وحماره المستأجر

ويروي وانياما، وهو أب لطفلين، قائلا "استطعت شراء أرض ومنزل ودفع مصاريف المدارس والعناية بأسرتي".

وأضاف والدموع تنهمر على خديه "استيقظت ذات يوم فلم أجد كارلوس، بحثت في كل مكان ثم وجدته ميتا وجلده مسلوخ".

والآن فإنه يستأجر حمارا ليستخدمه في حمل الأواني البلاستيكية التي يعبئ فيها المياه التي يبيعها. وعليه دفع نصف عوائده البالغة من 3 إلى 4 دولارات يوميا في أحسن الأحوال لصاحب الحمار، ولا يستطيع الوفاء بالتزاماته الأساسية.

أكبر أزمة

وعلى الجانب الآخر، يفحص المشترون الصينيون البضاعة جيدا قبل شرائها، فجلود الحمير عندما يتم غليها تنتج نوعا من الجيلاتين بني اللون، يُعد عنصرا رئيسيا في منتجات "إيجياوو" الغذائية والطبية التقليدية التي تحظى بشعبية.

وكشفت هيئة أوكبيكرس الخيرية للصحفيين الاستقصائيين المعنيين بالبيئة والحمير ومقرها جنوب أفريقيا، حالات تعرضت فيها الحمير لانتهاكات قبل قتلها.

الحمير
BBC
جلود الحمير قبل تصديرها

وقال مايك بيكر، من منظمة الملاذ الآمن للحمير والذي يقود حملة لوقف هذه التجارة، إن "هذه أكبر أزمة تواجه الحمير في التاريخ".

وأضاف بيكر "إننا نرى الاستحواذ على ملايين الحمير ونرى معاناة هذا الحيوان على نطاق لم يسبق له مثيل من قبل".

وأشار إلى أن الضغط الدولي في هذا المجال بدأ يؤتي ثماره. فقد حظرت أوغندا وتنزانيا وبوتسوانا والنيجر وبوركينا فاسو ومالي والسنغال على الصين شراء منتجات حميرها.

حقائق حول تجارة الحمير

  • 1.8 مليون حمار يقتل سنويا للاتجار في جلودها وذلك بحسب منظمة الملاذ الآمن للحمير، فيما يزيد الطلب عن 10 ملايين حمار سنويا
  • تراجع عدد الحمير في الصين من 11 مليون حمار في عام 1990 إلى ثلاثة ملايين اليوم
  • سعر كيلو جيلاتين إيجياوو الذي ينتج من غلي جلد الحمير يصل إلى 388 دولارا للكيلوغرام
  • أوغندا وتنزانيا وبتسوانا والنيجر وبوركينا فاسو ومالي والسنغال حظرت بيع منتجات الحمير للصين

bbc article

عدد التعليقات 5
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الحمار
جبار ياسين - GMT السبت 07 أكتوبر 2017 17:10
هو الذي فكر وحيدا في كل شئ .واقفا طوال الزمان .وحيدا في الحقول او في اسواقنا يحمل قوت الارض ، صابر . ولم ينصفه اهل الارض يوما في كتاب مقدس.تراه على الطرق المتربة ، على مسالك الصخر، على حافات الوديان وعلى قمم الجبال . يستطيع المشي على حبل لكنه ليس لاعب سيرك ،فقسماته توحي بحكمة رشيدة .صبور في صباحات الزمهرير وفي ساعات القيض .الصبر، نفسه ، يقلده.في الليل يحدق في القمر والنجوم .يحلم ببحيرات من الفوسفور ،يبرق ماؤها في فوهات البراكين .ينتظر السحر قرب بئر او بركة هادئة .يأكل فضلات الآخرين ويكتفي بالقليل ، لكنه حينا يرافق الماعز الذي يختار طيب العشب والحبوب.سائق من امهر السواق، في ذاكرته يحفظ خرائط الطرق .حينما يحمل الفواكه والسلاح ،الذهب او المخدرات ، الرعاة او الانبياء ، المحاربين او رجال السلام.يعرف القدس ومكة ،المدينة واسيز .تحمل ثقل جثامين موسى والمسيح ومحمد ،وربما بوذا وكونفسيوش .لم يكن بعيدا عن المعمدان حينما بشر على ضفاف الاردن .في عينيه تبرق صور تاريخ دنيانا .مغامرات عشاق وتجار زمرد وعقيق.الفاتحين والقضاة ،المغلوبين والمنتصرون ،الرهبان والراهبات. صديقي اكثر صمتا من الزهور حينما الربيع يضوع عطره ،وحينما تضايقه الهوام يهشها برأسه ،في صمت عجيب. احيانا في عز الظهيرات يذكر اغنية ،فيعلو نشيجه. يوقظ العشاق من عناقهم في النوم .حينها تنبح الكلاب .في الليل ينام واقفا كما الاشجار ،يجتر افكاره مع البرسيم .لم يكلفنا يوما نقدا واحدا ،وهو يعرف ذلك ،لذا تراه عنيدا .بالطبع حينما يريد .لهذا ايضا يصير ثقيلا كجبل ويحرن ،بالطبع حينما يشاء. حينما يضعون له بردعته ، تراه مختالا ، كالصغار في العيد، يقبل هذا وذاك ويغني مواويلا عن الحب وفراق الحميرات . له مائة اسم ونيف وفي العراق هو سيد الالقاب .اتعرفون انه صاغ امثالنا الاشهر في كل اللغات ؟التقيته في بغداد وصنعاء. حييته في مراكش وسبها ، في حدائق فرنسا تجاذبنا الحديث ،ومرة قبلته في حقول صقلياانه صديقي الحمار
2. بما انه
Wahda - GMT السبت 07 أكتوبر 2017 17:26
كل شيء في هذه الايام made in China , اذن لا غرابة ان كل الناس تحولوا الى حمير. مع احترامي للحمير هذه المخلوقات اللطيفة آلتي صبرت على اضطهاد الانسان لها.
3. الأزهر والسيستاني يقرعان
Rizgar - GMT السبت 07 أكتوبر 2017 19:39
الأزهر والسيستاني يقرعان طبول الحرب.
4. يوجد عدد هائل من الحمير
حسن زميره - GMT السبت 07 أكتوبر 2017 22:46
يوجد عدد هائل من الحمير بشكل أنسان ... وخاصة في سوريا ومصر والعراق و ...
5. ابو صابر
رامي ريام - GMT الأحد 08 أكتوبر 2017 00:44
الحمار هذا المخلوق العجيب والغريب في اطواره وفي عيشته البسيطة انه ( ابو صابر ) حقاً انه وديع في كل شيء وخاصة من اهل بيته ومربيه له ذكاء خارق يحفظ كل ما يراه لانه الدليل الذي يعتمد عليه كما ينال الاحترام في كثير من الدول وخاصة الدول الفقيرة التي تجني عوائلها الحمير من اجل عيشتهم لانها تعتبر اكبر عامل ومورد للرزق لانه لا يمل ولا يكل ولا يشعر أو يتحسس ب التعب كما انه انيس في اكثر الحالات حيث له تاريخ يشهد له ما يقوم به من اجل اسعاد وأراحة اهل بيته ومعارفه كما انه ودود ولا يقبل الاعتداء عليه لانه يعرف واجباته وما يناط له من عمل يحمد له على انجازه مع انه يعرف ويعلم ما هي حمولته مهما كانت وأحياناً يذهب وحده من اجل ايصالها الى الجهة المراد طلبها , نعم يلقب ( ابو صابر ) ويا ليتنا نحنوا البشر نملك جزئيات أو نترات من صبره الذي يحسد عليه لانه فعلاً يستحت هذا اللقب ( ابو صابر ) بل اكثر من هذا بكثير وكثيراً منهم انقذوا اصحابهم من موت محقق حيث ينالون عليه قبلات مرياعهم كل يوم من اجل تضحياتهم التي لا تقدر بأي شيء كما ان هناك عازفين الناي والكمان يعزفون معزوفاتهم الحزينة منها في سبيل ازاحة المتاعب عنهم وخاصة في مناطق شمال العراق حيث انه يبجل ويحترم وله مكانة خاصة عندهم وكثيراً يحتفلون به في مناسباة كثيبرة تتخصص له من اجل احساسه بشعور المحبة والوفاء الذي يستحقه لانه صديق ليس له مثيل أبداً عزيز النفس وغالي الطباع وهذا مشهود له


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. لهذا السبب
  2. إيران: إعدام سلطان المسكوكات الذهبية
  3. ماي: مشروع اتفاق بريكست يحترم تصويت الشعب البريطاني
  4. اكتشاف مجرة غامضة تختفي وراء درب التبانة
  5. غضب شعبي عراقي لتبريرات تلف الأمطار 6 ملايين دولار
  6. ليبرمان يعلن استقالته لرفضه وقف إطلاق النار في غزة
  7. مقاتل سوري سابق يدعم المكفوفين عبر تطبيق صوتي
  8. الكرملين ينتقد الإدارة الأميركية المتقلبة في عهد ترمب
  9. العمليات التجميليّة في لبنان تزايدت بكثرة... لكل هذه الأسباب
  10. ترمب يرشح الجنرال المتقاعد جون أبي زيد سفيرًا في السعودية
  11. أبرز مسؤولة في الأمن القومي الأميركي تقع ضحية ميلانيا ترمب
  12. اجتماع غير مثمر لمجلس الأمن الدولي حول غزة
  13. هل سخر الجيش الفرنسي من ترامب؟
  14. معبر تندوف الجزائري يفشل في منافسة نظيره المغربي بالكركرات
  15. سعد الحريري: حزب الله يعرقل تشكيل حكومة لبنان
  16. المعارضة التركية تهاجم أردوغان بسبب ترفٍ في قصوره
في أخبار