: آخر تحديث
إثر قرار بإدخال قوات من الحرس الرئاسي الكردي إليهما

التركمان يرفضون إرسال قوات كردية إلى كركوك وطوزخرماتو

رفض تركمان العراق اليوم قدوم أﻱ ﻗﻮﺍﺕ ﻛﺮﺩﻳﺔ، ﻭإﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﺗﺎﺑﻌﺔ ﻟلقوات الاﺗﺤﺎﺩﻳﺔ، إﻟﻰ مدينتي طوز خرماتو ﻭﻛﺮﻛﻮﻙ، اللتين يشكلون غالبية سكانهما، محذرين من أن ذلك سيعيد الاحتقان إليهما، ومطالبين بإطلاق موظفين في شركة نفط الشمال اختطفهم الأمن الكردي.

إيلاف: قالت الهيئة ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ التركمانية في العراق، التي تضم ممثلين عن القوى والمنظمات التركمانية، في بيان صحافي حصلت "إيلاف" على نصه اليوم، "أﺛﻴﺮﺕ ﻓﻲ ﺍلآﻭﻧﺔ ﺍلأﺧﻴﺮﺓ شائعات ﺣﻮﻝ ﻣﻮﺍﻓﻘﺔ ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍء ﺣﻴﺪﺭ ﺍﻟﻌﺒﺎﺩﻱ على قدوم ﺍﻟﻔﻮﺝ ﺍﻟﺮﺋﺎﺳﻲ ﺍﻟﺘﺎبع لرﺋﺎﺳﺔ ﺍﻟﺠﻤﻬﻮﺭﻳﺔ إﻟﻰ مدينتي ﻃﻮﺯﺧﻮﺭﻣﺎﺗﻮ ﻭﻛﺮﻛﻮﻙ ﺑﻄﻠﺐ ﻣﻦ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍء ﺍﻟﻜﺮﺩ". وأشارت إلى أنه "ﻳﻤﻜﻦ ﺍﻻﺳﺘﻌﺎﻧﺔ ﺑﻘﻮﺍﺕ ﻋﺮﺑﻴﺔ ﻣﻦ جنوب العراق ﻭﻏﺮﺑﻪ".

وأكدت بالقول: "إننا نرفض قدوم ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ إﻟﻰ طﻮﺯخرماتو ﻭﻛﺮﻛﻮﻙ، لأنها ﺳﻮﻑ ﺗﻌﻴﺪ ﺍﻟﻔﺘﻨﺔ ﻣﻦ ﺟﺪﻳﺪ إلى هذه ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺑﻴﻦ ﺍﻟﻜﺮﺩ ﻭﺍﻟﺘﺮﻛﻤﺎﻥ". 

وأوضحت أﻥ "ﺳﺤﺐ ﺍﻟﺤﺸﺪ ﺍﻟﺘﺮﻛﻤﺎﻧﻲ إﻟﻰ ﺧﺎﺭﺝ الطوز أﻭﺟﺪ ﺣﺎﻟﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﻤأﻧﻴﻨﺔ ﻭﺍلأﻣﻦ ﻟﺪﻯ ﺍﻟﻤﻜﻮﻧﺎﺕ ﺍلأﺧﺮﻯ، ﻭﻗﺪﻭﻡ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ ﺳﻮﻑ ﻳﻌﻴﺪ ﺍﻟﺤﺸﺪ ﺛﺎﻧﻴﺔ إﻟﻰ ﺩﺍﺧﻞ الطوز، ﻭﻣﻦ ﺍﻟﻤﻤﻜﻦ أﻥ يتسبب ذلك ﺑﺘﻌﻘﻴﺪ ﺍلأﻣﻮﺭ، ﻭﺭﺑﻤﺎ يجعلها أﻛﺜﺮ ﺳﻮءًﺍ".. ودعت ﺭﺋﻴﺲ ﺍﻟﻮﺯﺭﺍء - ﺇﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﺸﺎﺋﻌﺎﺕ ﺻﺤﻴﺤﺔ - إلى التريث في إرسال ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﻮﺍﺕ، أﻥ ﺣﻀﻮﺭها ﻓﻲ الطوز ﻳﻌﻴﺪ ﺍﻻﺣﺘﻘﺎﻥ".

دعوة إلى إطلاق موظفين في شركة نفط الشمال اختطفهم الأكراد
اتهمت التنسيقية "أﻃﺮﺍفًا ﻛﺮﺩﻳﺔ" ﻟﻢ ﺗﺴمّها بخطف موظفي شركة نفط الشمال، وهددت بـ"ﺍﻟﺘﺼﻌﻴﺪ ﻭﺭﺩ ﺍﻟﻔﻌﻞ" في حال عدم الإﻓﺮﺍﺝ عنهم. وطالبت الحكومة بمعرفة ﻣﺼﻴﺮ ﺍﻟﻤﺨﺘﻄﻔﻴﻦ من موظفي شركة نفط الشمال، الذين كانوا قد اختطفوا أمس".. مؤكدة أﻥ "ﻫﺆﻻء المختطفين ﺗﻢ ﺍﺧﺘﻄﺎﻓﻬﻢ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ أﻃﺮﺍﻑ ﻛﺮﺩﻳﺔ ﻭﻓﻲ ﻣﻨﻄﻘﺔ ﺗﺤﺮﻙ ﺍﻟﺒﻴﺸﻤﺮكة ﻭﺍلأﺳﺎﻳﺶ (الأمن الكردي)، ﻛﻤﺎ إﻥ ﺍﻻﺧﺘﻄﺎﻑ ﺷﻤﻞ ﻗﺒﻠﻪ ﻣﻮﻇﻔﻴﻦ عدة ﻣﻦ ﻋﺮﺏ ﻛﺮﻛﻮﻙ أﻳضًا، ﻭﻗﺪ ﻳﺘﻜﺮﺭ ذلك".

ودعت ﺍﻟﺘﻨﺴﻴﻘﻴﺔ ﺍﻟﺘﺮﻛﻤﺎﻧﻴﺔ إلى "الإﻓﺮﺍﺝ ﻋﻦ ﺍﻟﻤﺨﺘﻄﻔﻴﻦ جميعًا، وﻋﺪﻡ ﺍﻟﺘﺼﻌﻴﺪ".. محذرة من أن "ﺍﻟﺘﺼﻌﻴﺪ ﻭﺭﺩ ﺍﻟﻔﻌﻞ ﺳﻮﻑ ﻟﻦ ﻳﻜﻮنا ﻣﻦ ﻣﺼﻠﺤﺔ ﺗﻠﻚ ﺍلأﻃﺮﺍﻑ ﺍﻟﻜﺮﺩﻳﺔ".

على الصعيد نفسه، بحث رئيس الجبهة التركمانية النائب أرشد الصالحي برفقة نائبه النائب حسن توران مع قائد عمليات كركوك اللواء علي فاضل، وذلك مساء أمس في مقر القيادة في مدينة كركوك، التطورات الأمنية في المحافظة وضبط الأمن فيها بعد إعادة قطعات الجيش العراقي إلى مواقعها السابقة.

وأكد الصالحي وتوران أن إعادة الجيش العراقي إلى مدينة كركوك لها أهمية كبيرة، وستساهم في القضاء على الإرهاب بشكل عام بعد الدمار الذي ألحقه بجميع أهالي كركوك. من جانبه، أشار اللواء علي فاضل إلى أن هدف الجيش العراقي هو حماية الجميع وطمأنة الأهالي إلى أن الأوضاع الأمنية ستكون على ما يرام، وأن جهود الجيش مستمرة في القضاء على الإرهاب والخارجين عن القانون، الذين يزعزعون أمن المحافظة واستقرارها.

وكانت القوات العراقية سيطرت في 16 أكتوبر الماضي على مدينتي كركوك (222 كم شمال شرق بغداد) وطوزخرماتو، اللتين كانتا خاضعتين لسيطرة قوات البيشمركة الكردية، باعتبارهما من المناطق المتنازع عليهما بين الحكومتين المركزية في بغداد والكردية في أربيل.

وتبعد مدينة طوز خورماتو مركز القضاء، الذي تقطنه غالبية من التركمان الشيعة مع عرب وأكرا، مسافة 80 كيلومترًا إلى الجنوب من مدينة كركوك، وتتبع إداريًا محافظة صلاح الدين (120 كم شمال غرب بغداد)، ويبلغ عدد سكانها 25 ألف نسمة.

وكان مصدر أمني أفاد بوقوع اشتباكات في طوز خورماتو لدى دخول القوات العراقية إليها، وبعد هجوم للحشد التركماني على نقطة تفتيش للبيشمركة عند المدخل الجنوبي للمدينة، أسفرت عن مقتل اثنين من عناصر البيشمركة، وإصابة ثالث. 

إرسال قوات من الحرس الرئاسي الكردي إلى طوزخرماتو
وفي الأسبوع الماضي، قال عبد الله علياوي مستشار الرئيس العراقي فؤاد معصوم إن رئيس الوزراء حيدر العبادي وافق على إرسال "قوة كردية" إلى قضاء طوزخورماتو في محافظة صلاح الدين. 

وأشار علياوي في تصريح صحافي إلى أن "موافقة العبادي جاءت بعد تقديم وزيرين كرديين طلبًا رسميًا إليه يتضمن تأمين قوة كردية في قضاء طوزخورماتو من أجل المحافظة على حياة المواطنين وعودتهم إلى القضاء".. وأوضح أن "عددًا من جنود لواء رئاسة الجمهورية (أكراد) سيتوجّهون إلى قضاء طوزخورماتو بعد أربعينية الإمام الحسين" التي انتهت الخميس الماضي.

تأتي هذه التوترات في المناطق المتنازع عليها بين الحكومة الاتحادية العراقية وحكومة إقليم كردستان على خلفية استمرار الخلافات بين حكومتي بغداد وكردستان منذ استفتاء الانفصال عن العراق، الذي جرى في الإقليم في الشهر الماضي.

وكان العبادي وجّه في 16 أكتوبر الماضي الجيش العراقي بفرض الأمن في قضاء طوزخورماتو إثر اندلاع اشتباكات بين القوات الاتحادية والبيشمركة قبل أن تتمكن الأولى في اليوم نفسه من السيطرة على القضاء. 


عدد التعليقات 20
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الا تتعظ يا عبادي
صادق البياتي - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 08:33
هل يسمح الكورد باداره مشتركه لمحافظات اقليم شمال العراق الثلاث؟ رغم كونها اراض عراقيه فانه لا يسمح للشرطه الاتحاديه حتى بالاقتراب من حدود تلك المحافظات . فكيف يسمح لبيشمركة حماية رئيس الغفله بدخول مناطق عراقيه عليها نزاعات ومشاحنات. الرئيس نفسه اوامره تاتي من شمال العراق وهذا ما نستخلصه من تصريحات ابنته جمانه ايام الاستفتاء او لنقل ايام الاستعلاء. متى نتعظ من اخطائنا وحسن نوايانا. الطرف الاخر حلمه الازلي بتمزيق خارطة العراق فكيف يؤتمن على كركوك. هل من مجيب يا برلمان العراق
2. مرتزقه مسعود صدام
OMAR OMAR - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 09:03
بالتاكيد اي انسان شريف يرفض دخول مرتزقه مسعود صدام البراز اني الى قدس اقداس العراق كركوك
3. بعد فشل علي حسن المجيد
Rizgar - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 10:12
بعد فشل علي حسن المجيد والبعث في تعريب كوردستان .هل بامكان حثالات و بقايا البعث تعريب كوردستان ؟
4. لو خير النازحين بكوردستان
K♥u♥r♥d♥i♥s♥t♥a♥n - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 10:14
لو خير النازحين بكوردستان بين البقاء فيها او الذهاب لبغداد لفضلوا البقاء بكوردستان، ولو فضل اهل الجنوب بالسفر لبغداد او اربيل، فبالتاكيد اربيل، التي يتنافس الموظفين ببغداد نفسها على الايفادات اليها، في حين يخيم الحزن عليهم لو جاءتهم ايفادات للعمارة او البصرة او الناصرية او السماوة او الكوت او اي محافظة اخرى، اما لو خرج لديهم ايفاد داخلي الى الموصل او الرمادي او تكريت او الفلوجة الدب الرعب بالجميع.
5. بظل الحكومة الاتحادية.. (
卡哇伊 - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 10:14
بظل الحكومة الاتحادية.. (بغداد الاسوء بالعيش)، (المثلث الغربي الاسخن، ومدنه مهدمة كالفلوجة والرمادي والموصل، ومناطقه السكانية حواضن للارهاب)، (ووسط وجنوب الافسد اداريا وماليا وانتشارا للمخدرات، فالنجف الاعلى بمعدلات الفساد بين المحافظات، والناصرية تاتي بعدها)، فكيف يدعم المجتمع الدولي بعد كل ذلك اخضاع كوردستان لحكومة اتحادية بظل اداراتها اعلى معدلات الفساد المالي والاداري وسوء خدمات ووضع امني مزري.. وفشل بكل شيء.
6. باي مقارنة بين بغداد
- GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 10:16
باي مقارنة بين بغداد واربيل، ونسب النجاح والفشل، نجد ان كوردستان هي المؤهلة كدولة، من حيث الاستقرار الامني والسياحي والعمراني والاداري، مقابل فشل مرعب بكل المستويات لبغداد ومنطقة العراق.. بل نقول من خلص من ادارة بغداد فهو امن، ومن خضع لبغداد فهو بين فساد مرعب كوسط وجنوب، ودمار شامل كالمثلث السني، والاسوء بالعيش كبغداد.
7. من منع التركمان
صاحب احمد - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 10:18
من منع التركمان من الرجوع الى بلدهم تركيا ؟
8. Usama Mehdi
Raid - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 11:17
I have pointed out on many occasions that it is unfortunate that ELAPH with its high reputation for been as close to fairness, neutrality and accurate information as any site relies on reports by Usama Mehdi about the Kurds and Kurdistan. This correspondent is biased against the Kurds as he comes from an ancestry that has always been against the Kurds. We all know he is Turkmen and from the same sect that rules in Baghdad on the orders of the sectarian Iran. Please do not discard or edit my comments for the sake of integrity. The writer keeps repeating the same lie over and over again. Kirkuk has over its modern history been always a Kurdistan province with a majority Kurds. Go and read or google about the composition of members of Iraqi parliament from the time when Iraq was first created to date and you will discover unequivocally that except for Saddam''s era the vast majority of members of Iraqi parliament were always Kurds. Even in the last election in 2014, the Kurds has 9 members of the Iraqi parliament out of a total of 12 for the whole of Kirkuk..
9. كفى إجراماً
إبن الجبال - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 11:45
السيد صادق البياتي ردك يكشف عظم بلائنا و مصيبتنا بسببكم! هل قرأت أو سمعت أو رأيت أن بلدا اتحادياً (ألمانيا روسيا سويسرا أمريكا و غيرها كثر) يكون حكم الاقليم أو الولاية بيد الحكومة الاتحادية و إلا لماذا هي إتحادية! أ/ كركوك فهي كردستانية و المناطق التي تعرضت للتعريب العنصري و الاقتطاع فهي كردستانية و أزيدك من الشعر بيتاً و هو ليس للشاعر البياتي أن ما يسمى عراقك حدوده تنتهي حيث تبدأ حدود كردستان و ما نحن إلا مجبرين أن نتحمل أن تكون تحت الاحتلال العراقي حتى يأتي أمر الباري تعالى بخلاصنا منكم و أما أيام الاستعلاء فأنتم مشهورون بها و تدفعون ثمنها باهظاً و لكن لا تتعظون!
10. الى لقطاء العصمنليه
حمدي - GMT الأحد 12 نوفمبر 2017 11:49
لا ادري ماذا يريد ايتام العصمنليه في اراضي الغير, هؤلاء هم اولاد زناة الجيش العصمنلي, ذهب الاتراك وتركوا ابنائهم الباستارد "اللقطاء" في سوريا والعراق وكردستان واليوم هؤلاء اللقطاء المسمون بالتركمان يطالبون بحقوق وكان الشعب الكردي هو من انجبهم و تركهم على قارعة الطريق.اقول لمن يسمون بالتركمان, اذهبوا الى ابائكم الحقيقيون, الذين يعيشون في تركيا, اما ان تطالبوا الكرج و العرب بحقوق فهذا قلة الحياء, لا الكرج ولا العرب لم تكن لهم اي اتصال بامهاتكم.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. محمد بن راشد يشهد حفل تكريم الفائزين بجائزة رواد التواصل الاجتماعي
  2. تيريزا ماي تنحني أمام العاصفة
  3. رحلة باحث سوداني من مخيم اللاجئين الى أكبر الجامعات في مصر
  4. فتح المنطقة الخضراء المحمية في بغداد للجمهوربعد حظر 15 عامًا
  5. ولي العهد السعودي يدشن مشروع
  6. تراجع فايسبوك 7 مراتب في تصنيف أفضل أماكن العمل
  7. الملكة رانيا
  8. نتانياهو: مسقط ستسمح لطائرات تجارية إسرائيلية بالتحليق في مجالها الجوي
  9. ترمب قد ينتقل من البيت الأبيض إلى السجن
  10. نوبل السلام تكرّم ناديا مراد ودينيس موكويغي
  11. قادة العراق: النصر على داعش لن يكتمل بدون الإعمار وإنهاء الفساد
  12. هذا ما أنجزته بريطانيا لسلام في اليمن!
  13. ميركل تخلق الحدث في مراكش .. بعد زيارتها لجامع الفنا
  14. تشكيل الحكومة اللبنانية راوح مكانك ... لكل تلك الأسباب
  15. محكمة العدل الأوروبية: لبريطانيا الحق في التراجع عن بريكست أحاديًا
  16. تخوف جمهوري من
في أخبار