: آخر تحديث
التشريفات الملكية بررت بعد تفجير عضو إسلامي للقضية

لهذا منعت النائبات المحجبات من المرور أمام ملك الأردن

نصر المجالي: "أختي النائب، اذا كان تدينكِ يمنعكِ من السلام على أبي الاردنيين جلالة الملك فالأولى ان تقرّي في بيتك"، بهذا المنشور على صفحتها على فايسبوك خاطبت الناشطة الأردنية، سعاد الحباشنة، النائبات المحجبات في مجلس النواب الأردني.

وفي اليومن الأخيرين، حفلت مواقع التواصل الاجتماعي في الأردن بنقاشات وجدالات حول خطة غير مسبوقة في تاريخ البرلمان الأردني حيث منع رئيس التشريفات الملكية عضوات مجلس النواب المحجبات من المرور أمام الملك خلال مصافحته لأعضاء مجلس الأمة بعد افتتاح الدورة البرلمانية يوم 7 نوفمبر. 

وبرر رئيس التشريفات الملكية عامر الفايز قرار منع النائبات المحجبات من الاقتراب من المنطقة التي يتواجد بها الملك عبدالله الثاني وذلك منعا للاحراج بما أنهن لا يردن مصافحته. 

الملك في الطريق لافتتاح الدورة العادية لمجلس الأمة

وكان الفايز استأذن عضوات البرلمان اللواتي يمتنعن اصلا عن مصافحة الرجال بعدم المشاركة في تقليد المصافحة الملكية لإنهم ببساطة لا يصافحن الرجال وأملا في عدم تجدد مشاهد قديمة حيث تكتفي المنقبة او المتدينة بوضع يدها على صدرها في مواجهة الملك.

ورأى ناشطون أردنيون من مؤيدي الدولة المدنية في الأردن في مواجهة "الإسلاموية المتشددة" أنه إذا ترفض محجبات البرلمان مصافحة جلالة الملك وكذا الحال الرجال "فإن الألوى بهن أن لا يظهرن على شاشة التلفزيون أو حتى تحت قبة البرلمان خلال المناقشات".

قرارات اسلاموية

ويخشى الناشطون الأردنيون من أن تتمكن النائبات المحجبات دعم من النواب الإسلاميين من فرض قرارات إسلاموية تحت فبة البرلمان، لعل أقلها تخصيص جناح خاص لهن تحت القبة، ومن ثم يبدأ مسلسل المطالب وصولا الى احتمال اصدار تشريع يلزم الأردنيات كافة بارتداء الحجاب والنقاب.

يذكر أنه جرى العرف البرلماني عبر العقود أن يصافح الملك جميع أعضاء وعضوات مجلس الأمة (لنواب ولأعين) بعد خطاب العرش الذي يفتتح به الملك الدورات العادية السنوية للمجلس.

وكان النائب الإسلامي ونقيب المحامين الأسبق صالح العرموطي فجر موضوع منع النائبات من المرور في المنطقة التي يقف فيها الملك للسلام، مطالبا بمحاسبة رئيس التشريفات الملكية على قراره. 

وقال مصدر أردني: إن إثارة القضية من جانب العرموطي جاء تغطية لعتب له حيث لم تتم تعزيته من جانب القصر الملكي بوفاة زوجته.

يذكر أن العرموطي هو الآخر لم يصافح الملك بعد خطاب العرش مع بقية أعضاء مجلس الأمة.


عدد التعليقات 15
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. محجبات ومنقبات
أحمد شاهين - GMT الأحد 19 نوفمبر 2017 17:42
وقرن في بيوتكم لأان صوتكم في الميكروفون عورةولا انتم مسلمين في حاجات وحاجاتالله يديم ألملك عبدالله ولي نعمتنا
2. بلاد الشريف حسين كما يقولون؟
بخيت - GMT الأحد 19 نوفمبر 2017 18:17
هذا يحصل في بلاد المسلمين، بلاد الشريف حسين؟؟ ماذا تركنا الغرب؟ اذا لم تستحي فافعل ما شئت...
3. اماراتيه ولي الفخر
اماراتيه ولي الفخر - GMT الأحد 19 نوفمبر 2017 19:03
برر رئيس التشريفات الملكية عامر الفايز قرار منع النائبات المحجبات من الاقتراب من المنطقة التي يتواجد بها الملك عبدالله الثاني))<<"قال تعالى(إِذْ قَالَ لَهُمْ شُعَيْبٌ أَلا تَتَّقُونَ 178. إِنِّي لَكُمْ رَسُولٌ أَمِينٌ 179. فَاتَّقُوا اللَّهَ وَأَطِيعُونِ 180. وَمَا أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ مِنْ أَجْرٍ إِنْ أَجْرِيَ إِلاَّ عَلَى رَبِّ الْعَالَمِينَ*أَوْفُوا الْكَيْلَ وَلا تَكُونُوا مِنَ الْمُخْسِرِينَ 182. وَزِنُوا بِالْقِسْطَاسِ الْمُسْتَقِيمِ 183. وَلا تَبْخَسُوا النَّاسَ أَشْيَاءَهُمْ وَلا تَعْثَوْا فِي الأَرْضِ مُفْسِدِينَ 184. وَاتَّقُوا الَّذِي خَلَقَكُمْ وَالْجِبِلَّةَ الأَوَّلِينَ*قَالُوا إِنَّمَا أَنتَ مِنَ الْمُسَحَّرِينَ 186. وَمَا أَنتَ إِلاَّ بَشَرٌ مِّثْلُنَا وَإِن نَّظُنُّكَ لَمِنَ الْكَاذِبِينَ 187. فَأَسْقِطْ عَلَيْنَا كِسَفًا مِّنَ السَّمَاء إِن كُنتَ مِنَ الصَّادِقِينَ 188. قَالَ رَبِّي أَعْلَمُ بِمَا تَعْمَلُونَ *فَكَذَّبُوهُ فَأَخَذَهُمْ عَذَابُ يَوْمِ الظُّلَّةِ إِنَّهُ كَانَ عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ 190. إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَةً وَمَا كَانَ أَكْثَرُهُم مُّؤْمِنِينَ)
4. ادب ادب يا اقليات فكرية
علمانية و ملحدة - GMT الأحد 19 نوفمبر 2017 19:13
على الأقليات الفكرية كالملاحدة والعلمانيين والليبراليين والأقليات الاخرى الدينية والمذهبية بمجتمعات الأغلبية المسلمة. التزام الادب والقانون والنظام بعدم التصريح او الدعوة الى ما يناقض الاسلام عقيدة وشريعة عبادات واحكام واخلاق في بلاد الاسلام وعلى هذه الأقليات إظهار الاحترام لمقدسات الأكثرية المسلمة السنية في مجتمعها وعدم التجاوز عليها والاساءة اليها والاستفزاز بدعوى حرية التعبير والتفكير والتزام الأدب والقانون والنظام العام لهم فقط ان يعيشوا داخل جدران بيوتهم ومعابدهم كما يريدون اما اذا خرجوا الى الفضاء العام الحقيقي او الافتراضي فعليهم التزام الأدب والنظام في مجتمع الأكثرية . مفهوم وإلا .. انتهى
5. النموذج:حفيد مؤسس الاخوان
المسلم بن دبي - GMT الأحد 19 نوفمبر 2017 22:17
راينا النموذج المتدين في حفيد مؤسس الاخوان المسلمين الذي يعيش في سويسرا كيف كان يستدرج النساء المتدينات لاغتصابهن تحت وهم المحاضرات الدينية.يا جماعة التعصب. اوعوا من ثباتكم في القرون الغابرة.كيف سنعرف من هي عائشة من سميرة من حميدة او الامرأة الفاضلة من تلك التي تُمارس الرذيلة ولكنهن كلهن محجبات؟الشاه رضا الكبير منع الحجاب والتشادور وكل انواع اخفاء الوجه لان النساء كن في ايّام الاحتلال والاستعمار لإيران يخرجن في الشوارع ويمارسن البغاء بتشجيع من الاستعمار. وكان بجلد كلً خافية لوجهها. فهل تتعلم هؤلاء الأردنيات ويعترفن بان صورة الاْردن في اذهان العالم هي التحضر والتقدم والتسامح والاحترام والبعد عن التعصب؟
6. Stay home idiots
Wahda - GMT الأحد 19 نوفمبر 2017 23:08
المراة التي تعتبر نفسها عورة لا تستحق ان تكون في آي برلمان وتمثل آي شعب. والذي يتكلم عن الادب والنظام والملاحدة الخ ،على اساس الادب والاخلاق تخر منك خر روح ربي نفسك الاول.
7. المعلق رقم 4
مسيحي - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 02:16
اثبت المسلمون في البلدان غير الاسلامية انهم يتمتعون بالحرية الدينية وانهم يتعدون حقوقهم بمسافات بعيدة ولن يستطيع احدا من ردعهم , فهولاء الاقليات الفكرية يتعلمون عدم الاحترام لمشاعر الاغلبية من المسلمين
8. ايادٍ ملوثة بالخيانة
والعمالة - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 08:19
هذه ايادٍ ملوثة بالخيانة والعمالة مفروض ما حدا يصافحها لا رجال ولا نساء يا شاهينوه الملحد الكنسي
9. الحياد مطلوب
محمد ابراهيم - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 08:53
رغم اني ضد هذا الأمر والتشدد الذي لا معنى له ولكن كعادة نصر المجالي يكتب تقارير يحاول أن يضع فيها رايه الشخصي بحيث لا تبدو مجرد نقل لخبر بل محاولة لوضع الصورة بشكل معين.
10. متعودين على التعري
الصليبيين والملاحدة - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 09:26
ما هو اللي متعودين على التعري في بيوتهم ومعابدهم بيستغربوا جداً من هذا الامر


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. ما هي أبرز 5 أسئلة في غوغل عن البريكست؟
  2. ابتزاز الوطن في الصحراء
  3. عام على سقوط موغابي... خيبة أمل في زيمبابوي!
  4. ترمب: لا أرغب في الاستماع إلى تسجيل معاناة خاشقجي
  5. ولي عهد أبوظبي يتباحث مع رئيس وزراء باكستان
  6. وزير خارجية بريطانيا في طهران الإثنين
  7. الضغوط تتكثف على تركيا لتفكيك
  8. مراكز الدروس الخصوصية تلتهم أموال المصريين!
  9. الملك سلمان يتباحث مع الرئيس العراقي حول مستجدات المنطقة
  10. ميركل وماكرون متحدان بوجه ترمب
  11. هذا هو العام الأسوأ في تاريخ البشرية
  12. حصان الديمقراطيين في 2020: ليبراليٌ تقدمي وترمبي أيضًا!
  13. مطار بيروت يمتنع عن تزويد الطائرات الإيرانية بالنفط
  14. شعبية ماكرون تنخفض إلى 25 في المئة
  15. رسميا... العلماء يعيدون تعريف الكيلوغرام
  16. القمة العالمية للتسامح تدعو إلى مكافحة التطرف الفكري
في أخبار