: آخر تحديث
رئيس حكومة كردستان: حكم المحكمة جاء أحاديًا بغيابنا

العبادي يرحب وبارزاني يرفض إلغاء الاتحادية للاستفتاء

فيما رحب العبادي بقرار المحكمة الاتحادية العراقية العليا إلغاء استفتاء اقليم كردستان ونتائجه، فقد رفضه نجيرفان بارزاني بالقول انه لا يوجد أي قانون او سلطة يمكنها الغاء الاستفتاء.

إيلاف من لندن: أعرب رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي عن ترحيبه "بالحكم القضائي الذي اصدرته المحكمة الاتحادية العليا بعدم دستورية الاستفتاء الذي جرى يوم 25 سبتمبر 2017 في اقليم كردستان والغاء الاثار والنتائج كافة المترتبة عليه". 

وأكد أن الحكم "جاء معززاً لموقف الحكومة الدستوري في بسط السلطة الاتحادية ورفض الاستفتاء وعدم التعامل معه"، كما نقل عنه مكتبه الاعلامي في تصريح صحافي تابعته "إيلاف".. ودعا "الجميع إلى احترام الدستور والعمل تحت سقفه في حل جميع المسائل الخلافية وتجنب اتخاذ اية خطوة مخالفة للدستور والقانون"، في تحذير لسلطات الاقليم من رفض الحكم.

وفي وقت سابق اليوم، أصدرت المحكمة الاتحادية العليا في العراق حكمًا قالت فيه إن استفتاء الاستقلال الذي نظمته حكومة إقليم كردستان في الاقليم والمناطق خارجه لم يكن دستوريًا، واستنادًا لذلك فقد الغت "الآثار والنتائج كافة" المترتبة على هذا الاستفتاء.

بارزاني يتحفظ: الحكم اتخذ من جانب واحد

ومن جهته، فقد أكد رئيس حكومة اقليم كردستلن نجيرفان بارزاني  خلال مؤتمر صحافي في اربيل الاثنين احترام قرارات المحكمة الاتحادية الا أنه أشار إلى أنّها اصدرت قرارها اليوم بغياب ممثل عن حكومة الاقليم.. مشيرًا إلى الحاجة لطرف ثالث لحل الخلافات الدستورية مع الحكومة العراقية. 

وكانت المحكمة قد أشارت في حكمها إلى أنّها قد ابلغت مكتب رئاسة حكومة الاقليم بالدعاوى المقامة ضد المسؤولين الثلاثة السابقين مسعود بارزاني ورئيس الحكومة المحلية لكركوك ومحافظها لاجرائهم استفتاء الانفصال وبموعد انعقاد المحكمة، لكنّ احدًا لم يحضر من الجانب الكردي. 

لكن بارزاني استدرك بالقول "نحن نحترم القرارات التي تصدرها المحكمة الاتحادية العليا لكن لا يوجد أي قانون او سلطة يمكنها الغاء الاستفتاء".. والقى باللائمة على الحكومة العراقية قائلا "لم نكن نتجه إلى الاستفتاء لو التزمت بغداد اصلا بالدستور".

وأضاف "لو نفذت بغداد من البدء بنود الدستور فلا مشاكل ولا حديث عنها ولم نكن نحتاج الاستفتاء، لكن بغداد تتحدث عن الدستور فقط عندما يكون بمصلحتها". وشدد على ضرورة ان "يكون تنفيذ الدستوربشكل جدي.. ونحتاج لطرف ثالث لنحل المشاكل".

وعن قرار الحكومة الاتحادية حظر الطيران الدولي على مطارات اقليم كردستان، أوضح بارزاني أن قرار الحظر يخالف اتفاقية شيكاغو للطيران المدني، واعتبره خرقاً لحقوق الانسان، لكنه أشار إلى أنّ الاقليم لا يعارض اشراف بغداد على المطارات.

وأشار بارزاني قائلا إن "أستقرار ومستقبل هذا البلد مهم بالنسبة لنا ويجب تطبيق الدستور وحل المشاكل على أساسه".. مؤكداً أن "المشاكل الراهنة لن تحل عسكرياً ويجب حلها سياسياً".. موضحًا عدم عقد أي اجتماعات سرية مع بغداد وانما عسكرية لمنع تكرار الاشتباكات بين القوات الاتحادية وقوات البيشمركة الكردية.

ورفضت الحكومة المركزية في بغداد الاستفتاء ونتائجه، وقالت إنها لن تعترف به واتخذت إجراءات إدارية وعسكرية لتعزيز سلطاتها الاتحادية لا سيما في المناطق المتنازع عليها والمنافذ الحدودية.

وتسبب الاستفتاء الذي لاقى معارضة دولية واسعة وخاصة من جيران العراق ورفضته الحكومة الاتحادية في بغداد واعتبرته غير دستوري، في ازمة سياسية وعسكرية خطيرة بين الجانبين استدعى الدفع بالقوات العسكرية الاتحادية للسيطرة على مدينة كركوك الشمالية الغنية بالنفط ومناطق خارجها سيطر عليها الاكراد منذ سقوط النظام السابق عام 2003، حيث تم اخراج قوات البيشمركة الكردية منها وانهاء سيطرتها عليها.

كما فرضت السلطات العراقية اجراءات حصار على الاقليم باغلاق مطاري السليمانية واربيل الدوليين، والسيطرة على المنافذ الحدودية مع تركيا وايران وسوريا التي كانت تابعة لسلطات الاقليم، اضافة إلى وقف اي حوار أو اتصال معها وتخفيض حصة الاقليم من الموازنة العامة للبلاد لعام 2018.


عدد التعليقات 21
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. تصور خاطيء
كريم الكعبي - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 13:34
تصور نيجرفان انه ملك بلا منزع في شمال العراق، ولايعلم أن المحكمة الاتحادية استدعت مسعود للمثول امامها بمسرحيةالاستفتاء ، أن لم يعجبك الامتثال للقانون عليك بالرحيل للجبال لتصبح خارج عن القانون، حينها سيصدر حكم الشعب بحقك، العراق بتاريخه الطويل وحضارته لايسلم الامر لمجموعة قتله يفرضون ارادتهم عليه ، لايتصور البرزانيين سهولة قتل ابناء الشعب العراقي باوامر اسرائيلية مثلما استخدمهم الاتراك ضد الارمن
2. حركة بددت الحلم
محمود العدل - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 14:17
مع حبي و إحترامي الى جميع أكراد العراق أقول لهم .. مادام الشعب العراقي بأكمله قد شاهد علم إسرائيل يرفرف في المحافظات العراقية الشمالية الثلاث .. صدقوني إنتهى فيلمكم
3. من الاسلم
محمد البغدادي - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 15:31
على الاكراد ان يحتفضوا بالماء القليل الذي بقى في وجههم عندما اتاحت لهم الدولة من جديد فرصة لذلك...عليهم ان يعلنوا صراحة التزامهم ( وليس احترامهم) بكافة قرارات المحكمة الاتحادية وبصورة طوعية بدلا من قبولها مرغمين بعد اسبوع..لن تنفع المراوغات للهروب من نتائج الفشل ..افضل طريقة لمجابهة الفشل والعجز هو الاعتراف بهما
4. الى متى
جاليا - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 15:46
العراق لم يعد عراق, العراق اصبح ذيل ايران في المنطقة, القرارات تصدر من قم ومرتزقة الحشد الشيعي ينفذون القرارات... وهم العراقي اليوم اصبح الحقد والكره على كل ما هو كردي, بدل ان ينظروا الى وضعهم المزري, والفقر المدقع الذي يعيشون فيه, والارهاب والموت والدمار, صاروا صباحا ومساء يستهبلون بمواضيع كردستان. الاكراد قوميه غير العربيه الدين الكردي غير الدين العربي اللغه الكرديه ليست لها علاقه بالعربيه افهموها ولو لمره في تاريخكم المعتر, الاكراد لا ينتمون لكم ولن ينتمون مهما فعلتم, فعلها صدامكم وبعثه والان يفعلها حشدكم و قاسم سليمانيكم, والنتيجه هي جوعكم وفقركم واراهابكم وحقدكم على كل شي انساني يكفي عاد, كريم كعبي او كريم قندري دير بالك على اطفالك ودعك من الاكراد وحريتهم هي شأنهم, هم لم يهاجموك في بيتك, هم في وطنهم وانت في انقرتك او قمك...
5. شئ لايصدق
ابو حمزة - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 16:31
السيد مسعود برزاني ولد وترعرع في بيت قائد سياسي ورمز كردي ( المرحوم ملى مصطفى البرازاني )...وتترتب على هذه النشئة ان يمون اكثر حكمة ودراية في أمور السياسة ولكن الكارثة التي جلبها لنفسه ولشعبه بقرار الاستفتاء تنم عن صبيانية وقصر نظر وسوء تقدير بتوقيت قرار للاستفتاء ... لا ادري كيف يعتدي على مشاعر المسلمين بسماحة برفع علم اسرائيل في شمال العراق!!! لا ادري كيف لايتفق مع الأتراك والايرانيين وحدودهم شريان مهم لبقاء دولتهم المزعومة على قيد الحياة ...!!! لا ادري كيف لم يقدر قوة الجيش العراقي الجديد ... باختصار فثقوار الاستفتاء غبي بكل معنى الكلمة !!!
6. ردا علی من الاسلام
محمود رسول - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 16:55
نحن اصحاب الحق و لن نستلم هدیه‌ او منحه‌ من احد بل سنصل الی اهدافنا عاجلا او اجلا رغم انف الحاقدین ..
7. عبادي عبد ايران
Kurdo - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 16:59
العبادي كيف وصل للحكم ؟ هل انتخبه الشعب العراقي كما انتخب الرئيس مسعود البارزانى من قبل الشعب الكوردي لا الكل يعلم انه تولى الحكم بعد ان فرض من قبل حكام ايران ألد أعداء الشعب العراقي ، وليعلم العبادي العميل لإيران انه فى القريب سياتى يوم محاكمته على العمالة
8. هذيان فاشل
متابع - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 18:06
نعرف انكم لاتنتمون لنا ولكن من قال ان الطفل اللقيط يجب ان يترك ويرمى في الشارع..قدرنا انكم الصقتم بنا وعلينا رعاية القاصرين والمتخلفين والذين ليس لهم دولة تاويهم حسب مواثيق الامم المتحدة وحقوق الانسان وبالمناسبة لولا النفط القليل الذي عندكم والذي لايكفي حتى ربع رواتبكم لكان كلامكم مختلف ولم تكوننوا حتى تفكروا بشيء اسمه الانفصال
9. وزيباري، واليوم نيجرفان
بالأمس محافظ كركوك - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 18:33
لو كان نَفَع رفض نجم الطين كريم محافظ كركوك رفضه لقرار البرلمان العراقي تنحيته لفساده وممارساته العدائية للوطن والشعب، لقلنا إن تصريح نيجرفان الفاسد رقم٤ بغد مسعود رقم ١ وزيباري رقم ٢ برفضه قرار المحكمة العراقية العليا بإلغاء الإستفتاء. يبدو أن مسعود قد اعتبر بما أصاب نجم الطين وزنجاري فخشي أن يكون المطرود والمطارَد الثالث فرمى بصهره ككفش فداء ووجه قباحة. وهكذا يسقط تباعاً كل الخونة والعملاء والذين يكيدون للعراق ولشعبه؛ بحيا العراق، مضاد رزكار
10. محكمة عنصرية عرقية عربية
Rizgar - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 20:12
محكمة عنصرية عرقية عربية ضد الشعب الكوردي . مثل محكمة الثورة في زمن البعث .


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. بعد اتهامه من طرف المغرب... الجزائر تطرد وسيط تسليح
  2. بين روسيا واسرائيل... علاقات معقدة !
  3. المعارضة السورية تناقش اتفاق إدلب
  4. الحكومة الأردنية تقر قانون الضرائب
  5. اختبار أحدث سلاح يستخدم الذكاء الاصطناعي بنجاح
  6. ترمب: أنا رجل صادق ولم أدفع للممثلة الإباحية
  7. الصدر يؤكد للحلبوسي اصراره على رئيس حكومة مستقل
  8. كويتيون يتذمرون من الحظر المتكرر لبعض الكتب!
  9. روسيا
  10. الكرملين: إسقاط الطائرة الروسية عمل إسرائيلي متعمد
  11. بارزاني يعلن ترشيح رئيس ديوان رئاسة الإقليم للرئاسة العراقية
  12. بوتين أبلغ الأسد بتسليم سوريا صواريخ إس-300 الدفاعية
  13. الاتفاق الروسي التركي يحمّل أنقرة عبء فرضه على الإسلاميين
  14. مقتل 4 أشخاص إثر أغزر أمطار تجتاح تونس خلال 20 عاما
  15. الآلاف يتجمعون لتشييع قتلى هجوم الأهواز
في أخبار