: آخر تحديث
إسقاط نظام طهران لاتساع الكراهية الشعبية له

دعوة لطرد الحرس الثوري و"ميليشياته" من دول المنطقة

إيلاف من لندن: فيما رحبت المعارضة الإيرانية اليوم بنتائج الاجتماع الوزاري للجامعة العربية الاحد لرفضه تدخلات إيران في الشؤون العربية وتغذيته للنزاعات الطائفية، دعت الى طرد قوات الحرس الثوري والميليشيات الموالية لها من دول المنطقة لا سيما من العراق وسوريا واليمن وأكدت ان اسقاط نظام طهران امر في متناول اليد لاتساع الكراهية الشعبية له ووجود مقاومة شاملة وبديل قوي ومنظّم له.

ورحب "المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية" بنتائج الاجتماع الطارئ لوزراء الخارجية العرب أمس والذي أكد إدانة نظام طهران بسبب "تدخلاته المستمرة في الشؤون العربية والتي من شأنها تغذية النزاعات الطائفية والمذهبية ودعمه للإرهاب والجماعات الإرهابية في الدول العربية بالأسلحة المتطورة والصواريخ الباليستية وضرورة مراجعة مجلس الأمن الدولي بسبب ما قام به النظام من انتهاكات لقرار مجلس الأمن رقم (2231) فيما يتعلق بتطوير برنامج الصواريخ الباليستية وانتهاكه لقرار مجلس الأمن (2216)  فيما يخص اليمن واعتبر هذه المواقف خطوة ضرورية لمواجهة سياسة تصدير التطرف والإرهاب من قبل الحاكمين في إيران ويجب إكمالها بسلسلة إجراءات عملية". 

وأضاف المجلس في بيان صحافي اليوم تسلمت "إيلاف" نسخة منه أن نظام طهران بحاجة إلى تصدير الإرهاب والتطرف وإشعال الفتن والحروب، ضمانا لبقاء كيانه موضحا انه ظل يؤكد منذ ثلاثة عقود على ضرورة التصدي لهذا النظام بمثابة أكبر عدو للسلام والأمن في المنطقة والعالم. 

واشار إلى أنّ اللامبالاة تجاه هذا التهديد والتفاوض معه ومهادنته، قد منح النظام فرصة لتوسيع موجات غير مسبوقة من الإرهاب والحروب والمجازر إلى دول المنطقة بدءا من سوريا والعراق ولبنان وفلسطين وإلى اليمن والبحرين وافغانستان وحتى خارج  المنطقة. 

واضاف انه لإكمال مواقف وزراء الخارجية العرب كما أكدته قرارات مؤتمر الرياض (في ابريل 2017) و اجتماع قادة منظمة التعاون الاسلامي في اسطنبول (أبريل 2016) يجب  "طرد نظام الملالي من منظمة التعاون الإسلامي وكل المؤسسات والأجهزة الاقليمية وتقديم مقاعد إيران إلى المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية باعتباره البديل الديمقراطي الوحيد لنظام الإرهاب الحاكم في إيران باسم الدين.. وقطع  الدول العربية والاسلامية كامل العلاقات الدبلوماسية والاقتصادية مع النظام".

وشدد على ضرورة "اتخاذ تدابير ضرورية اقليميا ودوليا لطرد قوات الحرس والميليشيات العميلة لها من دول المنطقة لاسيما من العراق وسوريا واليمن ومنع نقل المجنّدين والأسلحة من قبل النظام الإيراني وميليشياته العميلة إلى الدول أعلاه وذلك تطبيقا لقراري مجلس الأمن (2216) و(2231)".. والدعم الشامل للمعارضه الديموقراطية السورية سياسيا وماليا وعسكريا وحظر إشراك النظام الإيراني في المفاوضات المتعلقة بالأزمة السورية. 

كما دعا المجلس الى إدراج قوات الحرس (الثوري) في قوائم الإرهاب وحظر كامل الصفقات مع الشركات التابعة لها و"إدانة جرائم نظام الملالي ضد الشعب الإيراني لاسيما عمليات إعدام 120 ألف سجين سياسي ومنها مجزرة 30 ألف سجين سياسي في العام 1988 ودعم مطلب الشعب الإيراني لإسقاط النظام المعادي للإنسانية". 

الارهاب في المنظقة ظهر بوصول حكام إيران الحاليين للسلطة  

 واشار مجلس المقاومة الإيرانية إلى أنّ بروز ظاهرة الإرهاب والتطرف على شكلها الحالي ظهرت في المنطقة بوصول الملالي إلى السلطة في إيران وأن هذه السياسات المدمرة والمميتة لا تنتهي إلا بإسقاط هذا النظام وهذا أمر ممكن وفي متناول اليد بسبب الكراهية  الشعبية والنفور العام حيال النظام ووجود مقاومة شاملة وبديل قوي ومنظّم له. 

وكانت الحكومة الإيراني اعتبرت الإثنين البيان الختامي الذي اعتمدته الجامعة العربية إثر اجتماعها الطارئ في القاهرة امس واتهمت فيه إيران بـ"العدائية" ضد الدول العربية بأنه "عديم القيمة".

وكانت الجامعة العربية عقدت الأحد اجتماعاً طارئاً على مستوى وزراء الخراجية العرب لإدانة "التدخل الإيراني في الدول العربية"، واتهم الاجتماع طهران بالمسؤولية عن الصاروخ البالستي الذي أطلقه الحوثيون في اليمن على مدينة الرياض كما اتهم طهران بالمسؤولية عن تفجير أنبوب النفط بين السعودية والبحرين فيما وصف الاجتماع حزب الله اللبناني الذي تدعمه إيران بأنه تنظيم إرهابي.
 


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ظاهرة الإرهاب والتطرف
العراق 1 - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 20:19
نّ بروز ظاهرة الإرهاب والتطرف على شكلها الحالي ظهرت في المنطقة بوصول الملالي إلى السلطة في إيران وأن هذه السياسات المدمرة والمميتة لا تنتهي إلا بإسقاط هذا النظام
2. اوامر جديدة
طالب محمد_كندا - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 21:07
وصلت الاوامر الاميركية الاسرائلية الجديدة الى امة الحذالة والنذالة والانحطاط باشعال حرب جديدة بعد نهاية القاعدة وداعش في المنطقة يكون طرفيها ايران واعوانها (العراق وسوريا واليمن ولبنان)والسعودية واعوانها وبالاخص من يستلمون الشيكات بحجة المساعدة في بناء الاقتصاد والبنية التحتية ووو.ويدعون انهم خير امة اخرجت للناس .بينما هم اصلا حقول للتجارب والحروب وشراء الاسلحة الفاسدة .ايا امة ضحكت من جهلها وتخلفها وانحطاطها وذلتها وتاخرها وجبنها كل الامم .
3. نظام الملالي سيسقط قريباً
محمد مهدي - GMT الإثنين 20 نوفمبر 2017 23:32
النظام الحاكم في إيران تحت غطاء الدين وصل الى نهاية المطاف وسيسقط قريباً بيد الشعب الإيراني والقاومة الإيرانية وهذا مطلب شعبي كما أكد اليوم صحفي في مناطق المنكوبة وهذا ما أكدته مريم رجوي رئيسة المقاومة الإيرانية كراراً ومراراً ”نحن لا نريد مالا ولا سلاحا، كلامنا هو أن نضال الشعب الايراني لإسقاط نظام ولاية الفقيه هو نضال مشروع وعادل وضروري.. الحل لأزمة المنطقة والتصدي لمجموعات مثل داعش يكمن في اسقاط هذا النظام على يد الشعب الايراني والمقاومة الإيرانية." من يخاف من اسقاط الملالي له مصلحة في هذا النظام المجرم الذي يقتل شعبه وشعوب المنطقة هؤلاء مصيرهم جهنم وبئس المصير
4. آن الأوان لمحو حزب إيران
فول على طول - GMT الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 00:00
آن الأوان لمحو حزب إيران وحارس حدود أسرائيل ... آن الأوان أن يلقى القبض على جواسيس وعملاء أيران وأسرائيل في المنطقة وهم حسن زميرة وبشار كوهين الأسد والحوثي وصالح والمالكي
5. فعلا مجلس رجال ....
صريح - GMT الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 02:52
للاسف من ينظر الى صور هذا المجلس يتوقع انها صور لرجال اشداء ومشايخ وابطال تفخر بهم اممهم ودولهم وها هم قد اجتمعوا اليوم ليجدوا حلا لمشاكل المجاعة في الصومال او امر جلل يستحق ان يجتمعوا من اجله ولا يعلم الكثير ان هؤلاء ثلة يشهد تاريخهم على افعالهم فمنهم من وصف بانصاف الرجال ومنهم من شرع غزو العراق ودمار ليبيا ومنهم من شارك بحرب على ابرياء ضعفاء بحجة انهم يقبلون معونة من غيره وهو من كان يتصدق بها عليهم ويقطعها حين يشاء ليذلهم .. أما الشهم منهم , فهو عندما ضرب بعرض الحائط كافة المواثيق الدولية واحتجز رئيس وزراء احدى الدول ثار العالم منددا بافعاله فما كان منه الا ان اطلق سراح الاب والام واحتجز اطفالهم ليهدد بهم ويبتز , وها هم هؤلاء الابطال يجتمعون الان لينددوا ويشجبوا وبدل ان يضربوا ايران كما تفرض رجولتهم نراهم يزمجروا و يهددوا دول صغيرة مثل لبنان او اليمن ويفرضوا عليهم حصارا اقتصاديا او يمولوا ويشرعوا ويثيروا نعرات طائفية تهدد امن تلك الدول .. للاسف فقد ابتلي العرب بمصيبة لا يعلم بها الا الله , في وقت اصبحت دولا عظمى وحضارات مثل مصر كالمقعد لا يفكر الا ببلواه .... كان الله بعونكم يا من فرض الله عليكم ان تتبعوا هؤلاء وان تسموهم رجالا او تنتموا لهكذا دول .
6. افهموا التأريخ
زارا - GMT الثلاثاء 21 نوفمبر 2017 05:44
لست من الشيعة ولكن المسائل لا تحل هكذا. يجب النظر إلى اصل الأمور, الى اصل بدء هذا العداء. منذ عهد الأمويين يتم اضطهاد الشيعة في العالم الإسلامي بشكل وحشي ولم يتوقف هذا الأضطهاد إلا لفترات قصيرة. هذا ليس كلاما فقط هذا مثبت في كتب التأريخ المكتوبة من قبل السنة. ثم ان اكثر اهل السنة خاصة في مناطق الخليج, يطلقون عيلهم اسم الروافض ويكفرونهم, اي انهم عانوا ايضا من الإضطهاد الفكري والكلامي. وسبب الأضطهاد, رغم ان الشيعة انفسهم لا يعرفونه ويظنونه مسألة عائدة لأحقية هذا اةو ذاك بالخلافة, لكنه اعمق بكثير, اصل الخلاف هو ان جماعة من المسلمين ارادوا ان يبقوا على الثوابت الإسلامية التي جاء بها محمد, والجماعة الأخرى (جماعة النفوذ) ارادوا الأبقاء على راسلة محمد بالإسم فقط. استفادوا من الإسلام فقط كعامل جمع العرب كلهم, ولكنهم نسفوا كل ثوابته الأخرى في مسائل الحكم ومسائل العبيد والنساء, الخ. هؤلاء هم اتباع معاوية وبعدهم الأمويين ثم العباسيين ثم العثمانيين, الخ. السعودية والخليج بل والدول الأسلامية تريد الأبقاء على تغييرات معاوية لأن الرجوع إلى اسس الأسلام الأولية تعني اجراء الكثير من التغييرات التي يخافونها واهمها اسس الحكم. ولكن الحماعة الثانية, الشيعة, ليست هي التي حملت اسس الإسلام الحقيقية وارادت الحفاظ عليه, لأن الشيعة الذين تكونوا فيما بعد نسوا اساس الصراع الذي نشأ في عهد عثمان واصبحوا, تقودهم ايران منذ قرون, يريدون نفوذا بأسم اهل البيت. وفكرة اهل البيت كلام فارغ, لأن ابو جهل وابو لهب كانا ايضا من اهل البيت. وعلي ابن ابي طالب وبعده ابناه الحسن والحسين, لم يستحقوا الحكم لأنه هممن اهل البيت, بل لأنههم كانوا يعرفون اسس ما جاء به محمد وأرادوا ان يبقوا الاسلام على اسسه الصحيحة, فتمت مقاومتهم بعنف. ولوا كانوا يريدون الحكم والنفوذ فقط لما تمت محاربتهم بنفس القوة. لا بد من فهم الأسس التأريخية بشكل علمي, لكي يستطيع المثقفون من الطرفين الحوار. والأهم من كل هذا ان تهتم الدول السنية والشيعية بازدهار بلدانهم ويتركوا صراع النفوذ على المنطقة ويتركوا المناقشات في هذه الأمور إلى الأوساط الأكاديمية فقط.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الكرملين: إسقاط الطائرة الروسية عمل إسرائيلي متعمد
  2. بارزاني يعلن ترشيح رئيس ديوان رئاسة الإقليم للرئاسة العراقية
  3. روسيا: سنشوّش على اتصالات أي طائرة تحاول ضرب سوريا من المتوسط
  4. الاتفاق الروسي التركي يحمّل أنقرة عبء فرضه على الإسلاميين
  5. مقتل 4 أشخاص إثر أغزر أمطار تجتاح تونس خلال 20 عاما
  6. الآلاف يتجمعون لتشييع قتلى هجوم الأهواز
  7. هل تجاوز تأليف الحكومة المهل المعترف بها في لبنان؟
  8. تحالف العبادي - الصدر يتحوّل إلى مؤسسة سياسية
  9. إعادة توقيف المعارض الروسي نافالني فور خروجه من السجن
  10. امرأة ثانية تتهم مرشح ترمب للمحكمة العليا بتجاوزات جنسية
  11. مرشح
  12. الملك سلمان: الحمد لله على نعمة الأمن والأمان والاستقرار
  13. جيريمي كوربن... عُمالي متمرّد تجنب السقوط في
  14. الإمارات تنفي أي مسؤولية في هجوم إيران
  15. طهران بين الوعيد واتهامات الجوار والخارج
  16. من هم الحركيون الذين كرمهم ماكرون ويعتبرهم الجزائريون خونة؟
في أخبار