قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

واشنطن: أكد الرئيس الأميركي دونالد ترمب الجمعة أنه رفض عرضا من مجلة "تايم" الأميركية تصنيفه شخصية عام 2017، بعد إنزعاجه على ما يبدو من أن اختياره غير مؤكد.

وكتب ترمب في تغريدة "مجلة تايم اتصلت لتقول انني من المحتمل أن أكون ’رجل العام’، مثل العام الماضي، لكن كان يجب أن أوافق على مقابلة وجلسة تصوير".

وأضاف "قلت أن احتمال (تعييني) غير كاف ورفضت. على أي حال، شكرا!".

ردّت المجلة الأسبوعية مساء الجمعة من دون أن تنفي الأمر رسميا فكتبت على حسابها على موقع "تويتر" "الرئيس يخطىء بشأن طريقة اختيارنا شخصية العام. تايم لا تعلق على خيارها قبل النشر المرتقب في 6 ديسمبر".

وتختار مجلة "تايم" سنويا الشخصية "الأكثر تأثيرا خلال العام الماضي، سواء للأفضل أو للأسوأ". ووقع الاختيار على ترمب في 2016 وهو العام الذي وصل فيه الى البيت الأبيض، مع عنوان "رئيس الولايات المنقسمة الأميركية".

وعبّر ترمب في 2012 و2014 و2015 عن استيائه عبر تويتر لعدم اختيار تام له.

وفي يونيو الماضي، تصدرت نوادي الغولف التابعة لترمب عناوين الصحف بعد أن علقت في مراكزها صفحة أولى كاذبة للمجلة مع صورة الملياردير عملاق العقارات على الغلاف.

ومنذ وصوله الى الرئاسة، يقيم ترمب علاقة خلافية مع قسم من الصحافة الأميركية التي يتهمها بأنها تنشر "أخبارا كاذبة" وبأنها تسعى الى تشويه سياسته وشخصيته.