: آخر تحديث
ترك "الثامنة" بعد 938 حلقة نارية

داود الشريان رئيسًا تنفيذيًا لهيئة الإذاعة والتلفزيون في السعودية

باشر داود الشريان عمله على رأس الإذاعة والتلفزيون في السعودية، بعدما أمضى نحو خمسة أعوام من بدء برنامجه الحواري "الثامنة" على أم بي سي.

إيلاف من دبي: تسلم الإعلامي السعودي المعروف داود الشريان الإثنين منصبه رئيسًا تنفيذيًا لهيئة الإذاعة والتلفزيون في المملكة العربية السعودية، وذلك إنفاذًا لقرار وزير الثقافة والإعلام السعودي، رئيس مجلس هيئة الإذاعة والتلفزيون، الدكتور عواد بن صالح العواد بتعيين الشريان في هذا المنصب.

الشريان خريج قسم الإعلام في جامعة الملك سعود، بدأ حياته الصحفية في عام ١٩٧٦، وعمل محررًا وكاتبًا ومديرًا للتحرير في عدد من المطبوعات السعودية، ثم كاتب عمود في عدد من الصحف المحلية. كما عمل في تلفزيون دبي ثلاث سنوات، وقدّم برنامج "واجه الصحافة" في قناة "العربية"، كما قدّم في إذاعة "إم بي سي" برنامجًا يوميًا بعنوان "الثانية مع داود"، وأدى أعمالًا إدارية وتحريرية إشرافية على العمل الإعلامي رئيسًا لتحرير موقع "العربية. نت"، ومديرًا عامًا لمجموعة "إم بي سي" في السعودية، وعضو مجلس إدارة "العربية"، ومجلس إدارة مجموعة "إم بي سي". 

منذ عام ٢٠١٢، كان الشريان يقدم برنامجه الشهير "الثامنة" في "إم بي سي" الأولى، حتى قدم استقالته من المجموعة بداية نوفمبر الجاري، مودعًا البرنامج ذائع الصيت بعد أكثر من 900 ساعة تلفزيونية، و938 حلقة "نارية".

أعلنت "أم بي سي" في بيان أصدرته في 12 نوفمبر إسدال الستار على "الثامنة" الذي انطلقت أولى حلقاته في 17 مارس 2012، وامتد أكثر من 5 سنوات، قدم خلالها تغطيات لأبرز شؤون الساعة وأهم الأخبار في المملكة العربية السعودية. 

ولفت بيان المجموعة إلى أن الشريان حاور أكثر من 3756 ضيفًا، على رأسهم الملك سلمان بن عبدالعزيز عندما كان وليًا للعهد، في اتصالٍ هاتفي، والأمير محمد بن سلمان، ولي العهد، وكبار الشخصيات من وزراء ومديرين عامين ومسؤولين ورؤساء تنفيذيين وناشطين وغيرهم، طارحًا آلاف القضايا والموضوعات، مسلطًا الضوء على مختلف نواحي الحياة السياسية والاقتصادية-الاجتماعية والبيئية والخدماتية في المملكة، أبرزها الإرهاب والتعليم والصحة والمستثمرون الشباب، إلى جانب قصص مؤثرة لأبناء حُرموا من رؤية أمهاتهم.


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. عنصري بامتياز
omar - GMT الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 00:19
بالرغم من انه صحفي ناجح الا انه للاسف عنصري بامتياز يكره الوافدين ةالاجانب واستخدم برنامجه للتهجم عليهم ةاكانهم سبب كل مشاكل العالمم -اكيد ليس كل الةفدين ملاْْكه حيث ان هذا طبيعي في اي تجمع بشري -هو من اعطا العنصريه صفه رسميه وشجع بعض الناس عليها
2. إلى الأمام ياابن سلمان
عادل حزين - GMT الثلاثاء 28 نوفمبر 2017 01:52
ونعم الإختيار, داوود الشريان هو الرجل المناسب فى المكان المناسب لقيادة تطوير المملكة إلى الأمام بقيادة ابن سلمان الرشيدة بإذن الله... الله يوفقكم.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. باحثون يكتشفون كيف يبدو الحزن في الدماغ
  2. الرزاز للأردنيين: شمّروا عن سواعدكم!
  3. هل يساعد فحص مدته 5 دقائق على رصد الخرف مبكرا؟
  4. اختيار البقعة التي سيهبط فيها مسبار للبحث عن حياة في المريخ
  5. استفتاء إيلاف: نعم للعقوبات ضد طهران
  6. بوتين وترمب اتفقا على محادثات موسعة
  7. لماذا لم تقف ميغان في شرفة واحدة مع الملكة وأفراد أسرتها؟
  8. العاهل السعودي يستقبل وزير الخارجية البريطاني
  9. هل يكيد (الإخوان) بالملك!؟
  10. دعوة مجلس الأمن لتحقيق عاجل بتصاعد الإعدامات بعرب الأهواز
  11. صالح ومحمد بن زايد لمنع تمويل
  12. حملة للتوعية بحقوق المرأة في المترو بمصر
  13. لودريان ردًا على أردوغان: فرنسا لا تملك تسجيلات في قضية خاشقجي‎
  14. باليرمو الإيطالية تستضيف مؤتمرًا حول مستقبل ليبيا اليوم
  15. توزير النساء... من واجبات النخب السياسيّة في لبنان
  16. العراق سلمها أطنانًا من أرشيفها المنهوب .. الكويت تساهم في إعماره
في أخبار