قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

طهران: أعلنت وزارة الخارجیة الایرانیة مساء الجمعة "الرد بالمثل" على فرض الادارة الاميركية الجديدة عقوبات على طهران اثر تجربتها الصاروخية البالستية الاخيرة.

وافاد بیان للوزارة نقلته وكالة الانباء الرسمية ان ايران "سترد بالمثل وبالشكل المناسب علي أي خطوة (...) بسبب اقدام الادارة الاميركیة على إدراج أسماء بعض الاشخاص والمؤسسات الایرانیة علي لائحة العقوبات اللامشروعة بذریعة الاختبار الصاروخي الاخیر".

واضافت ان العقوبات "تتناقض مع التزامات اميركا وروح ونص القرار 2231 الصادر عن مجلس الامن" في اشارة الى الاتفاق النووي في 2015.

وفي ظل تجدد التوتر بين البلدين، فرضت وزارة الخزانة الاميركية الجمعة اجراءات عقابية ضد 25 شخصا وكيانا يشتبه في تقديمهم الدعم اللوجستي او المادي لبرنامج الصواريخ البالستي الايراني.

وكانت الولايات المتحدة وجهت الخميس تحذيرا الى ايران بعد تجربة الصاروخ البالستي التي اجرتها الاحد.

واضافت الخارجية ان طهران "ستقوم وفقا لمبدأ الرد بالمثل بفرض بعض القیود القانونیة علي جهات تشمل افرادا وكیانات اميركیة ساهمت في تشكیل او دعم الجماعات المتطرفة والارهابیة في المنطقة".

واكد البيان انه سیتم الاعلان عن الجهات الاميركیة التي ستشملها القیود في وقت لاحق.

وتابع ان "الاجراءات الاميركية غیر الناضجة وغیر المدروسة لایمكن ان تثني ایران عن متابعة ومواصلة سیاستها المبدئیة في الحفاظ على الامن والاستقرار في المنطقة والتصدي للارهاب والتطرف".

واشار الى ان ایران "بما لدیها من تدبیر وحكمة لن تسمح ابدا بان تتحقق الاهداف المشؤومة للمؤامرات الخطیرة والاوهام المثیرة للحروب".