قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

مكسيكو: يزور وزير خارجية المكسيك لويس فيديغاراي واشنطن الاربعاء للالتقاء بوزيري الخارجية والامن الاميركيين ريكس تيلرسون وجون كيلي في حين تشهد العلاقات توترا بين البلدين.

وتاتي الزيارة بد الغاء الرئيس انريكه بينيا نييتو زيارته لواشنطن في 31 كانون الثاني/يناير الماضي احتجاجا على اصرار الرئيس دنالد ترامب على جعل المكسيك تتحمل كلفة بناء جدار على حدودها.

ورغم الازمة تحادث الرئيسان هاتفيا في 27 يناير واتفقا على ان يجتمع الوزراء لحل الازمة.

وافاد بيان لوزارة الخارجية المكسيكية ان اللقاء سيتناول "حماية المكسيكيين في الولايات المتحدة والهجرة والامن والمرافق الحدودية".

والثلاثاء تحادث وزير داخلية المكسيك ميغيل انخيل اوسوريو تشونغ مع نظيره الاميركي واتفقا على عقد لقاء "قريب" معه في مكسيكو.

وقع ترامب مرسوم بناء الجدار الحدودي وتوعد بتحميل المكسيك كلفته بعد ان وصف المهاجرين المقيمين بصفة غير شرعية في الولايات المتحدة خلال حملته الانتخابية بانهم "مجرمون".

وقال ترامب انه يريد اعادة التفاوض او الغاء اتفاق التبادل الحر بين دول اميركا الشمالية الذي قال انه يخدم مصالح المكسيك.