: آخر تحديث
تنفيذا لتحذير خامنئي بالرد على تهديدات الرئيس الأميركي

الإيرانيون في ذكرى الثورة: الموت لترامب !

تلخص الرد الإيراني على مواقف الرئيس الأميركي دونالد ترامب الذي كان هدد به المرشد الأعلى علي خامنئي بأنه سيكون يوم الجمعة، بمسيرات وشعارات بمناسبة الذكرى الـ38 لثورة الخميني بهتافات "الموت لأميركا، الموت لترامب" و" الشعب الإيراني لا يخشى التهديدات". 

 وشهدت العاصمة الإيرانية طهران والمدن الرئيسة مسيرات، اليوم الجمعة، التقت في نهاية المطاف في ميدان ازادي (الحرية)، وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها " اميركا عاجزة عن ارتكاب اية حماقة" و "الموت لاميركا والموت لترامب" في مسعى منهم لترجمة رد ايران على مواقف الرئيس الاميركي وتهديداته. 

وكان قال المرشد الأعلى في إيران قال يوم الثلاثاء الماضي "إن الشعب الايراني سيرد على تهديدات الرئيس الاميركي الجديد دونالد ترامب في مسيرات ذكرى انتصار الثورة الاسلامية يوم الجمعة المقبل"، وأضاف أنه أظهر للعالم الوجه الحقيقي للولايات المتحدة، خلال فترة حملته الانتخابية، وبالقرارات التي اتخذها عقب انتخابه.

تلويح بالحرب

وفي كلمة بالمناسبة، أكد الرئيس الايراني حسن روحاني إن "سياسات التلويح بالحرب" لن تخيف إيران وذلك وسط تزايد التوترات مع الولايات المتحدة بعد انتخاب ترامب.

وقال روحاني في خطاب عام بثه التلفزيون الرسمي على الهواء "بعض الشخصيات عديمة الخبرة في المنطقة وفي أميركا تهدد إيران... حري بهم أن يعرفوا أن لغة التهديدات لم تفلح أبدا مع إيران".

وأضاف: "عليهم أن يتعلموا احترام إيران والإيرانيين... سنواجه بكل قوة سياسيات التلويح بالحرب."، وقال إن الشعب الايراني سيجعل واشنطن تندم على استخدامها لغة التهديد مع الجمهورية الاسلامية الايرانية.

مواقف سلبية

وقال روحاني ان الشعب الايراني لن يطأطئ رأسه لأحد ومن يهددنا فليعرف أن شعبنا صف واحد بوجه أعداء الثورة. واضاف ان مشاركة الشعب الايراني اليوم في مسيرات ذكرى انتصار الثورة ردّ على المواقف السلبية لقادة البيت الابيض.

وقال الرئيس الإيراني ان ثورتنا الإسلامية كانت منعطفاً مهماً في تاريخ بلد شهد استبداداً واستعماراً طويلاً. وتابع ان ثورتنا لا تقتصر على الذاكرة التاريخية لشعبنا بل هي متجذرة في كل جوانب حياتنا وفي سياستنا واقتصادنا، معتبرا ان اليوم هو يوم ترسيخ نظام الجمهورية الإسلامية والحرية والاستقلال وتثبيت الحقوق الشرعية للشعب الإيراني.

واوضح الرئيس روحاني انه برغم العوائق التي توضع بوجه تحقيق اهداف الثورة فإننا سنواصل طريقنا بدعم من الشعب الايراني. وقال إن إيران خفضت اعتمادها بشكل كبير على العائدات النفطية في موازناتها خلال السنوات الثلاث الاخيرة.
 

 

 


عدد التعليقات 6
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. ترمب الغبي
محمد - GMT الجمعة 10 فبراير 2017 09:17
ترمب الغبي لا يفهم الشعب الايراني ..الشعب الايراني من اكثر الشعوب وطنيه وقوميه وتهديدات ترمب وحدت الايرانيين .. في حال الحرب بين ايران وامريكا اعتقد ان الخاسر الاكبر سيكون دول الخليج العربي لانها مثل ما نقول " تروح بالرجلين "
2. ولائك لغير وطنك
Avatar - GMT الجمعة 10 فبراير 2017 16:24
اللعنة وتبا لكل من خان وباع وطنه واصبح ذيلا وتابعا لايران او لغير ايران......اتمنى ان تكون نهاية نظام الملالي على يد ترامب.....ايران وغيرها هم اساس الدمار في المنطقة...اما من ناحية ان الشعب الايراني مع الملالي ترقب اول اطلاقة وسترى ماذا سيفعل الشعب الايراني بهم وان غدا لناظره لقريب.
3. !!!!!!
abdul-muttar haloob - GMT الجمعة 10 فبراير 2017 17:40
A Million friends but not an enemy
4. خلص مات ترامب و امريكا
ابن احمد العواد - GMT الجمعة 10 فبراير 2017 17:59
هذه التظاهرات لا تخيف احدا فصدام لم يكن يهوس و يخرج مظاهرات بل كان كول و فعل و لهذا اسقطته امريكا و اسرائيل و حلفائهم اما انتم ايها الملالي المتأسلمين فسوف يخلص فلمكم عندما تصبحون عديمي الفائدة او اقل فائدة من غيركم او يكون ضركم اكثر من نفعكم و يرجع حكم العسكر و نظام الشاهنشاه العلماني شرطي الخليج الامريكي و نصيحتي لكم ان تسرحوا الجيش او تشغلوه في حروب اكبر لكي لا ينقلب عليكم.
5. أنتقام السفيه ولي الفقيه
ب . م / كندا - GMT الجمعة 10 فبراير 2017 19:37
أهذا هو ردكم وأنتقامكم المرتقب الذي توعدون به من قبل أسبوعين يا مشعوذين يا فرس ؟! , لعنة الله عليكم وعلى من والآكم يا منافقين .والله ما كرهت في حياتي شيء أكثر مما كرهت هاؤلاء المنافقين المشعوذين ومن والآهم وتبعهم وسار على دربهم . دمروا بلدنا العراق التي أختارها الله لتكون أرض الأنبياء والمصلحين وبارك فيها الخير والعطاء ودنسوا عاصمتنا بغداد الحبيبه التي نعتصم بها بعد الله جل شأنه وقتلوا خيرة ما في العراق ونهبوا خيراتنا وثرواتنا بواسطة أنجس خلق الله مثل أعاجمهم المرجعيات الدينيه والحكيم والجعفري والشهرستاني ومرتزقتهم مثل العامري والمالكي وعادل عبد المهدي والعرجان ومن لف لفهم . نرجو من الله أن يعفو عنا فنحن بريئين من طائفة المعدان والأيرانيين وأن يعوضّنا ويعيد لنا عراقنا وينصرنا على القوم الظالمين . " وقل أعملوا فسيرى الله عملكم والمؤمنين " وجميعنا والحمد لله نؤمن بالله سوءاْ كنا عراقيين مسلمين أو مسيحيين أو يهود أو صابئيين أو أزيديين . المهم نريده أن يحيي لنا بلدنا وعاصمتنا بغداد ولا نريد منه شيء آخر .
6. اللعنة
Avatar - GMT الجمعة 10 فبراير 2017 23:12
الشعب الايراني من اكثر الشعوب وطنيه وقوميه ...دول الخليج العربي هم اساس الدمار في المنطقة...اول اطلاقة وسترى ماذا سيفعل الشعب الايراني بهم وان غدا لناظره لقريب.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الإمارات تنفي اي مسؤولية في هجوم إيران
  2. طهران بين الوعيد واتهامات الجوار والخارج
  3. من هم الحركيون الذين كرمهم ماكرون ويعتبرهم الجزائريون خونة؟
  4. رحلة دامت 3 سنوات إلى كويكب
  5. الثابت والمتحول في صناعة الملك بالمغرب
  6. أم مصرية تعرض طفلها للبيع!
  7. اجتماع ثلاثي جديد للدول الضامنة حول سوريا 
  8. روسيا تحمل إسرائيل مسؤولية إسقاط
  9. واشنطن تؤكد على أهمية دور أربيل في اختيار الرئاسات العراقية
  10. اليمين المتطرف يقلب الحياة السياسية في ألمانيا
  11. شخصيات أميركية تدعو لدعم دول الخليج ضد السياسات الإيرانية
  12. محمد بن سلمان: لن نسمح لأحد بأن يعتدي على سيادتنا
  13. فخٌ نُصب لترمب... إرتكاب
  14. 29 قتيلا في هجوم الأهواز
  15. موسكو تنشر الأحد معلومات مفصلة عن إسقاط
  16. أخنوش يهاجم
في أخبار