: آخر تحديث
استُحضرت تغريدتها شجبًا للضرائب

إليسا متظاهرة بالوكالة!

إيلاف من بيروت: إليسا وسط المتظاهرين ضد فرض ضرائب إضافية. خبر نصفه صحيح. كيف؟، هي لم تشارك شخصيًا ولم ترسل مندوبًا رسميًا ينوب عنها في تظاهرات الحراك المدني في لبنان، بل استُحضرت صورة وتغريدة مرفوعتين على يافطة ليراها جميع من كان هناك وتكون "ضيف شرف" افتتاحية "حراك الضرائب".

يتقن بعض المتظاهرين ابتكار الشعارات و"الردّيات"، التي سيبنون عليها اعتصاماتهم الاحتجاجية، ولأننا في عصر الصورة تلفت اللافتات المرفوعة نظر المصورين الصحافيين وغيرهم فتلتقطها عدساتهم لتتناقلها في ما بعد وسائل التواصل الاجتماعي بسرعة البرق فتغدو "حديث الساعة... والبلد".

اللعب على الكلام أحيانًا يجذب الشباب، خصوصًا عندما يتضمن بعض الإيحاءات، التي يُسقطها الشباب للتعبير عن سخطهم من واقع اجتماعي ما، مزرٍ ومهترئ وبحاجة إلى إصلاح فوري تجنبًا للأعظم المجهول.

تغريدة إليسا الأصلية كما وردت في صفحتها على تويتر

ولأن الشعار كلما كان آنيًا، غريبًا وغير متوقع لفت أنظار كثيرين، ارتأى بعض المتجمهرين أمس في وسط العاصمة اللبنانية أن يستعينوا بتغريدة الفنانة إليسا الأخيرة التي نشرتها على صفحتها على تويتر تعليقًا على زيادة مرتقبة على الضرائب تطال فئات الشعب اللبناني كافة.                                                                      

وكانت إليسا كتبت "It's Not OK Anymore"، أي الأمر ليس على ما يرام، علمًا أن جملتها الأشهر التي تستخدمها للتعليق على أحداث سياسية أو فنية أو اجتماعية أو غيرها لا تروقها كثيرًا أو أنها "بتقطع" (باللبنانية) أي "تمرّ" هي: "It's OK ".

نقلت التغريدة كما هي مع صورة إليسا من أجل لفت الاهتمام بالدرجة الأولى، فالصورة تلتقطها العين قبل الشعار المكتوب، وحين رأى الموجودون في الميدان أو في بيوتهم على التلفاز أو من خلال وسائل التواصل الاجتماعي صورة إليسا مرفوعة في تظاهرة مطلبية اجتماعية احتجاجية، وليس ضمن مهرجان فني، زادت حشريتهم لفضّ مفاتيحها المتجسدة في تغريدتها المدونة فوق صورتها وكأن اليافطة المرفوعة حائط موقع تواصل مستنسخ ومستجلب إلى الشارع للتأكيد على أن كل الشرائح ترفض زيادة ضرائب عشوائية لا تميز بين كمالي وأساسي من متطلبات الحياة.
 


عدد التعليقات 2
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. العصفورية في لبنان
نصرالله تاج راسك - GMT الإثنين 20 مارس 2017 13:54
تساءلت الإعلامية المثيرة للجدل ماريا معلوف عبر صفحتها الرسمية على تويتر "اذا اسرائيل فعلاً تريد السلام فلتثبت ذلك ولتقم بمعاهدات مع حزب الله فحتى اليوم لم نخلص من حسن نصرالله الذي يوهمنا بحربه ضدها." واضافت معلوف "اذا كانت اسرائيل تعتبر حسن نصرالله عدو لها فلماذا لا تنفذ غارة جوية تخلصنا منه فنصدقها وتحمي نفسها؟
2. إليسا والسياسة
يونس المغربي - GMT الثلاثاء 21 مارس 2017 17:36
أحسنت يا كارل كوسا، قد أنجزت مقالا رائعا، وتمنياتي من إليسا أن تدخل عالم السياسة من بابه الواسع بالترشح للانتخابات النيابية في لائحة القوات اللبنانية بما أنها قواتية وستنجح أكيد وبالتالي ستتمكن من إسماع صوتها لسلطات بلادها بطريقة أقوى من مجرد تغريدات تويترية، ولكلٍ رأيه.


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. 13 سفيرا مغربيا جديدا تلقوا الموافقة على اعتمادهم باستثناء العمراني
  2. باحثون أميركيون: كوريا الشمالية تخفي قواعد للصواريخ
  3. الدراسة حول تغيير الساعة جاءت تحت الطلب... ولا يمكن تصديقها
  4. العاهل السعودي يكرم الفائزين بجائزة الملك خالد
  5. بريطانيا: هبوط عدد المهاجرين يسبب نقصًا في الأيدي العاملة الماهرة
  6. طائفة الروهينغا يفرون من المخيمات!
  7. باحثون يكتشفون كيف يبدو الحزن في الدماغ
  8. الرزاز للأردنيين: شمّروا عن سواعدكم!
  9. هل يساعد فحص مدته 5 دقائق على رصد الخرف مبكرا؟
  10. اختيار البقعة التي سيهبط فيها مسبار للبحث عن حياة في المريخ
  11. استفتاء إيلاف: نعم للعقوبات ضد طهران
  12. بوتين وترمب اتفقا على محادثات موسعة
  13. لماذا لم تقف ميغان في شرفة واحدة مع الملكة وأفراد أسرتها؟
  14. العاهل السعودي يستقبل وزير الخارجية البريطاني
  15. هل يكيد (الإخوان) بالملك!؟
  16. دعوة مجلس الأمن لتحقيق عاجل بتصاعد الإعدامات بعرب الأهواز
في أخبار