: آخر تحديث
عدد نازحي أيمن الموصل ارتفع إلى 281 ألفا

طلاب عراقيون يواجهون قائد "ميليشيا" موالية لإيران

فيما شهدت جامعة عراقية اليوم اضطرابات حين واجه طلبتها قائد ميليشيا شيعية موالية لطهران بهتاف "إيران برة برة"، تم الاعلان عن ارتفاع عدد النازحين من أيمن الموصل إلى 281 الفا و630 نازحًا مع احتدام المعارك ضد تنظيم داعش.

إيلاف من لندن: قالت وزارة الهجرة والمهجرين العراقية الاثنين ان عدد النازحين من أيمن الموصل بلغ 281 الفا و  630 نازحا منذ بدء عمليات تحرير هذا الجانب في 19 من فبراير الماضي توزعوا بين مخيماتها في جنوب الموصل وشرقه.

وقال معاون مدير عام دائرة الفروع في الوزارة علي عباس جهانكير "ان فرق الوزارة الميدانية استقبلت اليوم 6 آلاف و855 نازحا من مناطق غرب الموصل الايمن حيث تم ايواؤهم في مخيمات الدركزلية والجدعة والحاج علي والمدرج والخازر وحسن شام وجه مكور ".

واشار إلى ان الوزارة قامت بتأمين جميع الاحتياجات الضرورية من مواد عينية وغذائية وصحية ومنزلية في مخازنها تحسبًا لنزوح عوائل اكثر من مناطق الايمن لمدينة الموصل فضلا عن توزيع المساعدات لأهالي المناطق المحررة للحد من حركة النزوح والسيطرة عليها  كما نقل عنه بيان صحافي للوزارة اطلعت على نصه "إيلاف".

ومن جهته، قال المتحدث باسم الوزارة ستار نوروز ان العدد الاجمالي للعائدين إلى مناطقهم المحررة في محافظة نينوى بلغ اكثر من107 آلاف نازح مؤكدا حرص الوزارة على تأمين عودة النازحين المتواجدين في مخيماتها وتقديم التسهيلات اللازمة لعودتهم الآمنة بعد أن اضطرتهم الظروف إلى ترك منازلهم في المناطق التي كان تنظيم داعش يسيطر عليها.  

واوضح ان مخيمات الوزارة شهدت خلال اليومين الماضيين عودة 3 الاف و519 نازحا إلى مناطق سكناهم المحررة في احياء كوكجلي والسماح والرشيدية والتحرير والسكر والحدباء والقاهرة وقوسيات والبكر وعدن اضافة إلى احياء الزهور وسومر والعربي والانتصار والشورة التابعة للموصل.

واوضح في تصريح صحافي ان الوزارة خصصت حافلات بالتنسيق مع وزارة النقل لإعادتهم إلى مناطقهم اضافة إلى شاحنات حمل بالتعاون مع قيادة العمليات المشتركة لنقل اثاثهم إلى جانب تجهيزهم بسلات غذائية سريعة متاعا للطريق. وقال ان العدد الاجمالي للعائدين إلى مناطقهم المحررة في محافظة نينوى بلغ 107,328عائدا.

واليوم رجح جون دوريان المتحدث باسم التحالف الدولي ضد تنظيم داعش والذي تقوده الولايات المتحدة استعادة السيطرة على الموصل بالكامل خلال الاسابيع القليلة المقبلة لكنه توقع في الوقت ذاته معارك  صعبة خصوصا مع قيام التنظيم على استخدام المزيد من المدنيين دروعا بشرية. 

 وكانت القوات العراقية اتمت في 24 يناير الماضي وبإسناد جوي من التحالف الدولي تحرير كامل الجانب الشرقي الايسر من الموصل فيما استأنفت القوات حملتها العسكرية في 19فبراير الماضي لاستعادة النصف الغربي الايمن من المدينة.

رصاص قائد ميليشيا عراقية ضد جامعيين هتفوا ضد إيران

وشهدت جامعة عراقية الاثنين اضطرابات إثر مواجهة طلبتها قائد ميليشيا شيعية موالية لايران بهتاف "إيران برة برة" ما دفع حراسه الامنيين إلى الاعتداء عليهم واطلاق الرصاص ضدهم.

فقد اعتدى افراد حماية الامين العام لميليشيا عصائب اهل الحق الموالية لايران قيس الخزعلي على طلبة جامعة محافظة القادسية في مدينة الديوانية عاصمة المحافظة (180 كم جنوب بغداد) بالضرب بعد اطلاقهم هتافات بوجهه تقول "ايران برة برة". فقد خرج الطلبة حين وصول الخزعلي إلى الجامعة رافضين زيارته وهاتفين بوجهه "ايران برة برة" حيث حصلت اشتباكات بين حراسه الذين اطلقوا النار والطلبة الذين اصيب عدد منهم بجروح مادفع القوات الامنية إلى اخراج فريق الحماية والخزعلي من الباب الخلفي للجامعة.

 وسبق ذلك اليوم تنظيم حركة عصائب أهل الحق احتفالية جماهيرية لمناصرة الحشد الشعبي داخل الحرم الجامعي لجامعة القادسية ما دفع القوات الامنية إلى فرض اجراءات مشددة عقب اطلاق الرصاص والمناوشات بين حماية الخزعلي وطلاب الجامعة.

وكان الأمين العام لعصائب أهل الحق قيس الخزعلي قد دعا في وقت سابق إلى تأسيس "حشد جامعي" لمواجهة "اعداء" الحشد الشعبي وحذر مما اسماه بمخطط جديد يجري التحضير لإبعاد الحشد عن الساحة.

وعصائب اهل الحق ميليشيا مسلحة وتنشط داخل العراق ولها وجود عسكري في سوريا حيث يقاتل مسلحوها إلى جانب نظام الرئيس بشار الاسد بوجه معارضيه وهي احد فصائل الحشد الشعبي.  

وقد انشق قيس الخزعلي عن جيش المهدي التابع لرجل الدين السياسي مقتدى الصدر اثر اعلانه وقف اطلاق النار مع القوات الحكومية العراقية والاميركية حيث اعلن الخزعلي في منتصف عام 2006 تأسيس عصائب أهل الحق وأصبحت واحدة من المجموعات الميليشياوية المسلحة المرتبطة بايران تمويلا وتدريبا وتسليحا.  


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. الخميني الارهابي
حفيد قريش - GMT الإثنين 10 أبريل 2017 14:21
منذ ان جاء عن طريق امريكا والغرب---المنطقة لم تهدأ--هذا الدجال الذي في احد كتبه تحرير الوسيلة--يقول يجوز الاستمتاع بالرضيعة وتفخيذها--هو نفسه فعلها مع بنت 4 سنوات بجنوب بغداد اثناء تواجدة --وفضحه المرافق له --ثم يقال تم تصفيته--
2. العدو المجوسي
سعد - GMT الإثنين 10 أبريل 2017 15:22
النظام الشيعي اللقيط العار دمر العراق واشعل المنطقه..لابد من طرد نعاج ايران من العراق وتنظيف بلد الرشيد من هذه الزمره القذره اتباع الولي الدجال وكل احزاب الشيعه الخسيسه مصدر القمل والقذاره والعفن البشري والفكري والحقد الاعمى...الاقليه الشيعيه تعيش الان حاله بؤس وحيره حقيقيه نتيجة تسلط هؤلاء العفنين اصحاب العمائم النتنه فلا بد ان يقوم العراقيون بطرد اتباع الدجال العصابات الشيعيه الوسخه وكذالك على العرب ان يقوموا بتنظيف بلدانهم لاي وجود مجوسي ...
3. مجانين
طلال الشمري - GMT الإثنين 10 أبريل 2017 15:54
الذي يجمع ايران والشيعه اللذين يؤيدوها هي اللادوله والمليشيات والاوساخ والفقر والتخلف والقتل والبلطجه والفشل واللصوصيه واللطم ..وبعد كل هذا يصفقون لايران واوغادها ..ولكن السؤال المهم لماذا لايذهب احباب ايران ليعيشوا تحت حكم الولي الفقيه ...يتسللون للدول العربيه ويغيروا اسماءهم ويعيشوا بها ويتنعمون بالامن والتعليم وبنفس الوقت يشتمون الدول التي يعيشون فيها


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. الكربولي للصدر: (يا أيّها الرجلُ الْمُعَلِّمُ غَيْرَهُ..)
  2. القوات الجوية الأميركية متفائلة بشأن مقاتلات أضرّها
  3. الأردن يعيد فتح معبر جابر نصيب الحيوي مع سوريا
  4. مع وجود أزمة النازحين كيف يمكن مقاربة العلاقات اللبنانية السورية؟
  5. الإكوادور تسمح لأسانج بتواصل جزئي مع العالم الخارجي
  6. لندن: التوصل إلى اتفاق حول بريكست أساسي لأمن أوروبا
  7. آخر تكهنات ستيفن هوكينغ: بشر بقدرات خارقة!
  8. الأميركيون يريدون منافسة قوية بين ترمب وبايدن
  9. نائبات إماراتيات: النساء أكثر عرضة لفقدان وظائفهنّ بسبب الأتمتة
  10. تغييرات بأمن القصور بعد أخطاء مهنية داخل إقامات ملكية
  11. السلطات الجزائرية تعتقل جنرالات بارزين بعد اقالتهم
  12. الملك سلمان يهاتف أردوغان: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا
  13. هيئة تحرير الشام في إدلب: نتمسّك بخيار
  14. الإمارات وسلطنة عُمان تتضامنان مع السعودية
  15. ترمب: ماتيس ربما يغادر منصبه كوزير للدفاع
  16. الأردن: نحن مع السعودية ودورها القيادي
في أخبار