قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: قال الأمير وليام اثناء محاكمة ستة اشخاص لنشرهم صور زوجته كيت عارية الصدر في عام 2012، انه وجد الحادث "صادماً بصفة خاصة"، بعد ما عانته أُمه الأميرة ديانا مع المصورين قبل وفاتها في حادث سير عام 1997.

وطالب حفيد الملكة اليزابيث خلال الجلسة الأولى للمحكمة في منطقة نانتير غرب باريس يوم الثلاثاء بتعويض قدره 1.5 مليون يورو، مشيراً الى ان الحادث أعاد ذكريات مؤلمة عن المضايقات التي تعرضت لها والدته.

كما طالب الأمير وليام بفرض غرامة باهظة على مجلة "كلوزر" الفرنسية لنشرها الصور.

وقال الأمير وليام في افادة قرأها محامي الثنائي الملكي جان فايل: "في سبتمبر 2012 قررنا أنا وزوجتي ان نزور فرنسا لبضعة ايام في فيلا معزولة يملكها أحد افراد عائلتي والاستمتاع بخصوصيتنا".

واضاف: "نحن نعرف فرنسا والفرنسيين ونعرف انهم مبدئيًا يحترمون الحياة الخاصة بما في ذلك حياة ضيوفهم. ولكن الطريقة السرية التي التُقطت بها هذه الصور كانت صادمة لنا بصفة خاصة لأنها انتهكت خصوصيتنا".

ونشرت مجلة "كلوزر" الفرنسية الأنيقة وصحيفة "لو بروفانس" المحلية صور دوقة كامبردج عارية الصدر في عام 2012 وفجر نشرها فضيحة في بريطانيا دفعت الثنائي الملكي الى اقامة دعوى في فرنسا على ستة اشخاص، ثلاثة منهم اعلاميون فيما الثلاثة الآخرون مصورون.

وكان وليام وكيت يمضيان اجازة في جنوب فرنسا في قصر يملكه ديفيد لندلي، نجل الأميرة الراحلة مارغريت، شقيقة الملكة.

ويواجه ايرنستو موري رئيس مجموعة موندادوري للنشر، التي تملك مجلة "كلوزر" تهمة استخدام وثيقة حصل عليها بانتهاك الخصوصية، وكذلك مارك اوبورتان مدير النشر في صحيفة "لو بروفانس" وقتذاك، فيما وجهت تهمة التواطؤ الى لورنس بيو رئيس تحرير مجلة "كلوزر" وقتذاك. كما وجهت تهمة الاعتداء على الخصوصية والتواطؤ الى ثلاثة مصورين.

ونُشرت صورة كيت عارية الصدر التي التُقطت بعدسات مكبرة على غلاف مجلة "كلوزر"، وفي صفحاتها الداخلية الى جانب تقرير عن الثنائي بعنوان " اوه! يا إلهي".

وتظهر دوقة كامبردج في احدى الصور عارية الصدر والأمير وليام يدعك جسمها بكريم للوقاية من أشعة الشمس.

وقدم الثنائي دعوى قانونية بعد فترة وجيزة على نشر الصور، ومنعت السلطات الفرنسية إعادة نشر الصور قبل اجراء تحقيق في القضية. ولكن الصور ظهرت في عدة مطبوعات اوروبية أخرى.

ومن المستبعد ان يحضر الثنائي جلسات المحكمة شخصياً، فيما رفض قصر كينزينغتون مقر اقامتهما التعليق حين اتصلت وكالة فرانس برس.

وتأخرت المحاكمة اربعة اشهر بعد ان طلب محامي المصورين إمهاله مزيداً من الوقت لتحضير دفاعه عنهم.

واثار نشر الصور رد فعل عنيفاً من العائلة المالكة، التي اصدرت بياناً قالت فيه إن الصور "تعيد التذكير بأسوأ تجاوزات الصحافة والمصوريين خلال حياة ديانا أميرة ويلز".

ومن المتوقع ان يصدر الحكم في القضية في 4 يوليو".

أعدّت "إيلاف" هذا التقرير بتصرف عن "الغارديان". الأصل منشور على الرابط التالي:

https://www.theguardian.com/uk-news/2017/may/02/duchess-of-cambridge-topless-photos-trial-france-closer