: آخر تحديث
سيتهرب من الرد على اتهامه بتصفية مصطفى بدر الدين

خطاب حسن نصر الله المقبل... متوقع

خاص «إيلاف» من لندن: يوم الخميس 11 مايو، يلقي حسن نصر الله، أمين عام حزب الله اللبناني، خطابًا في ذكرى مرور عام على اغتيال القيادي العسكري في الحزب مصطفى بدر الدين في سورية، وهو أحد المتهمين بجريمة اغتيال رئيس الحكومة اللبناني السابق رفيق الحريري.

ويأتي هذا الخطاب بعد تقرير إخباري بثته قناة العربية  وجهت من خلاله أصابع الإتهام في مقتل بدر الدين الى نصرالله وحزبه، الأمر الذي يطرح تساؤلات حول احتمالية تطرق الأخير الى تلك الإتهامات او تجاهلها بالكامل في خطابه المنتظر.

وبحسب  تقديرات خبراء عسكريين واستراتيجيين، سيختار نصر الله عدم الخوض في الاتهامات والشبهات حول قيام الحزب باغتيال بدر الدين، وبحسب مصادر في العائلة، سيمدح نصر الله بدر الدين ويمجده في خطابه المرتقب وسيسرد مناقبيته ومآثره وأهميته الكبيرة بالنسبة إلى الحزب، إلا أنه لن يتطرق إلى الإتهامات الموجهة إليه. 

تقول مصادر لبنانية مطلعة لـ «إيلاف» إن نصر الله سيستمر بالإدعاء أن دولًا عدة وراء هذه الحملة، وعلى رأسها إسرائيل والسعودية.

وتفسر هذه المصادر تصرفات نصر الله المتوقعة بأنه لن يستطيع تزويد الرأي العام بإثبات ان الحزب بريء من تهمة اغتيال بدر الدين، ولن يستطيع إعطاء أجوبة كافية وشافية وواضحة لما جاء في تقرير قناة "العربية" في هذا الموضوع.

إن قرار نصر الله الصمت حتى الآن والامتناع عن التعليق على اتهامه باغتيال قائد يدعي نصر الله إنه كان مقربًا منه ومن فيلق القدس الايراني، يشير إلى الحقيقة وراء القصة.

 وكان قد  أعلن الحزب أن بدر الدين قتل جراء قصف للثوار السوريين على مواقع حزب الله، لكن تبين بعد الفحص والتدقيق أن قوات المعارضة لم تكن قريبة من المنطقة في تلك الساعة، كذلك لم تسجل هناك حوادث قصف ولم تعلن اي من الفصائل المعارضة مسؤوليتها عن الاغتيال، ولم يستطع نصر الله حتى الان تفسير أمر موت بدر الدين وحدة من جراء "القصف"، في حين كان معه آخرون منهم إبراهيم حسين جزيني (نبيل)، مسؤول الأمن الخاص لنصر الله، وبقي سرًا أن الجنرال الإيراني قاسم سليماني غادر قبل دقائق من مقتل بدر الدين، وكان سليماني على خلاف مع بدر الدين حول الحرب السورية. ويسود الصمت حتى الآن، يفسره مقربو بدر الدين بأنه اعتراف بالجريمة، بحسب مصادر «إيلاف».

تجاهل الإتهامات؟!

وبحسب المصادر إن نصر الله سيحاول في خطابه تجاهل الأسئلة الصعبة والاتهامات الموجهة إليه وإلى قيادات الحزب. فهذه الاستراتيجية معروفة لديه وسبق أن قام بها مرات عدة، ولكن على الرغم من ذلك، يأمل مناصروه أن يبدد «سيّدهم» هذه التساؤلات، لأن لعدم التطرق إليها واستمرار الصمت في شأنها إسقاطات بعيدة المدى على الحزب، ربما تكون هدامة بسبب تفاقم الخلافات بينه وبين إيران في المسألة السورية.

وتضيف المصادر: "إذا ما نظرنا الى متصفحي الانترنت في لبنان، يمكن القول إن هذه التساؤلات والاتهامات أصبحت لديهم واضحة. ففي الأيام الاخيرة، نشر استبيان على صفحة في موقع التواصل الإجتماعي الفيسبوك تحمل اسم «حقيقة مقتل مصطفى بدر الدين»، يقف من ورائها على ما يبدو مناصرو بدر الدين في حزب الله. وجاء السؤال في الاستبيان كالتالي: هل تعتقد ان نصر الله هو من قام بتصفية مصطفى بدر الدين؟ شارك حتى الآن عشرات الآلاف من المتصفحين والنتيجة ان 67 في المئة منهم يعتقدون أن نصر الله هو من  اغتال بدر الدين".

مع الإشارة الى أنه في خطاب رثاء بدر الدين في العام الماضي، أسهب نصر الله في حديثه عن إنجازات بدر الدين، ووصفه بأنه أحد قادة المقاومة الأبطال، وأحد أدمغتها وأحد مؤسسي حزب الله؛ ومع ذلك، ظهرت في الأشهر الأخيرة في وسائل الاعلام تساؤلات في شأن هذه المسألة، واتهامات لحزب الله ولنصر الله شخصيًا بتدبير عملية الاغتيال.

يؤكد خبراء في علم النفس ولغة الجسد أن نصر الله سيضطر إلى تسجيل خطابه المتوقع كي لا يظهر عليه جليًا الكذب في أمر بدر الدين، وقد حدد هؤلاء الخبراء عند نصر الله بعض علامات الكذب وهي جفاف الحلق والإكثار من الشرب خلال إلقاء الخطاب والضحك غير التلقائي. ويقولون إنه يمكن رؤية كذب نصر الله وفهمه وكشفه في حال متابعة الخطاب والانتباه إلى الحركات التي ذكرت آنفًا.

في النهاية يقف  نصر الله أمام تحد كبير في مواجهة الشارع الشيعي والشارع اللبناني المؤيد له، فإذا لم تحصل تبرئة واضحة للحزب من دم بدر الدين، ستصبح الاتهامات حقيقة واقعة، وتتوقع المصادر أن يتغلغل في الداخلين اللبناني والشيعي اعتقاد أن عمليات اغتيال قادة كبار ربما تتكرر مستقبلًا.

 


عدد التعليقات 3
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. سفك دم من
كريم الكعبي - GMT الثلاثاء 09 مايو 2017 14:11
اريد أن أعرف سبب واحد عداءكم للسيد حسن نصر الله وقيادات حزب الله، لمصلحة من لم يفجروا في الخليج ولم يقتلو أطفال الرياض أو الكوت او المنامة أو الدوحة أو دبي ،نريد السر الحقيقي لهذا العداء ، لانه تدخل في سوريا لحماية عتبات الشيعة المقدسة قبور اهل البيت ع، وجميع الارهابين في العالم يتدخلون عنوة وحدود الجوار مفتوحة لهم ، القوات التركية والامريكية والبريطانية هؤلاء مرحب بهم من قبل حكام وأعلام الخليج ، أعطونا سبب واحد ، بالله عليكم أغاضكم طرد حزب الله للصهاينة من جنوب لبنا ن وتحرير اراضيهم، فهم ليسوا عبيد مثل غيرهم من الامراء وقطيع النعاج من شعوبهم فهم أحرار تعلموا الحرية من ائمة أهل البيت ع، تعلموها ثورات الاحرار لايثني عزمهم اعلام القطيع
2. رد
مغترب - GMT الثلاثاء 09 مايو 2017 17:00
اولا كل مراجع الشيعة متفقة على ان السيدة زينب غير مدفونة في دمشق ولا في كل حدود سوريا الحالية اطلاقا...ثانيا لماذا حسن نصر اللة ممانع ومقاوم في لبنان وفي سوريا وفي العراق مؤيد ومناصرومساعد ومقاتل مع المحتل الامريكي الصهيوني البريطاني ضد المقاومة.....ثالثا حلف الناتو وبمساعدة مشايخ الخليج العربي مع تركيا من قاعدة انجرلك هدوا العراق ودكوة دكا ولم نرى حسن نصر اللة ولامرجع شيعي واحد وقف وبصراحة منددا بأحتلال العراق بل قاموا يبررون الاحتلال و يساعدون الحلف على تدمير ماتبقى منه .استاذ كريم ياكعبي اسأل مرجعكم الكبير حفيد الحسين عن (200)مليون دولارامريكي هدية بريمر له بعد الاحتلال ولماذا.....لا ادري لماذا تناصبون العداء لمشايخ الخليج العربي وهم اول من هب لمساعدة اهل العراق وبشكل خاص شيعته من ظلم طاغية سني.الاتذكر ياسيد كريم ياكعبي من اين عبرت القوات الامريكية الى الاراضي العراقية.من اين اقلاعت طائرات الحلف من قواعدها في الجزيرة العربية لتحرركم وتعيد لكم حرية البكاء واللطم وشج الرؤوس والاحتفال بعيد ميلاد هذا الامام او ذاك
3. الى مغترب
كريم الكعبي - GMT الأربعاء 10 مايو 2017 04:55
لم يذكر احد من علماء الشيعة أن السيدة زينب ع مدفونه في مكان آخر غير مكانها في سوريا، حزب الله في بداية تكوينه عند دخول القوات الامريكية وهو ليس مصلحة الشيعة ولاعلمائها مقاتلة امريكا من أجل عيون قاتلهم صدام ، غلطة العرب ودول الجوار التي لم يعوها وغلطة امريكا والعالم الغربي ومشايخ الخليج بأسقاط حليفهم المقبور ويعضون عليها اصابع ايديهم اليوم ،وقد ذكرهذا الندم الكثير من ساسة امريكا لهذا الخطأ القاتل، ايها المغترب مع الاسف عقولكم تبتسم لعقول قادة امريكا بمايقولونه وهم مجرمون بريمر سرق 10 مليار دولار من حملة أعمار العراق فكيف يكون صادقا بكلامه، والامام السيستاني يعرفه العالم بأسره انزه رجل في العالم وأكبر زهد على الخليقة منذ سنوات طويل لم يلبس غير صاية واحده والتقيته كثير من المرات الفارق سنوات بين زيارة وأخرى وبيته ايجار، مشايخ الخليج أول الداعمين لصدام بتوريطه في حربه ضد ايران الاسلامية لمدة ثمان سنوا والعالم الغربي داعم له بالسلاح والاموال ،وحاصر ايران من جميع الجهات ليمنع تدفق السلاح عليها وهي ثورة فتية ، أجرام حكم الخليج بحق الشعب العراقي والشيعة خصوصا حتى اجرام هتلر لايضاهيه القاعدة وداعش والتنظيمات الارهابية الاخرى التي دخلت العراق مدعومة ماديا وايديولوجيا وبشريا منهم، وتدخلهم لسافر بالشؤون العراقية على قدم وساق ، ايها المغترب أرادوا شيئا بأسقاط صدام وارادة الله اعمت بصائرهم فكانت فوق اردتهم ، مكروا ويمكر الله والله خير الماكرين، واليوم القول الفصل لنا في المنطقة وهم مرتعبون من قوة الشيعة ،وترى رشا ترامب من اجل تدخله في سوريا بلغت كثر أكثر من عشرات التريلونات من الدولارات وسيصابون بالافلاس ،وقعت السعودية نيابة عن الخليج 30% من نفط الجزيرة لادارة ترامب ،وبعد النفط شركة ارامكوا وشركات عملاقة في الخليج سيضعون ايديهم عليها، وخاصة السعودية ومناجم الذهب والفضةا لمطموره في الاراضي السعودية أقسم لك برب العباد سترجعهم امريكا الى الجمل وسكن الصحراء بسبب واحد كره الشيعة وائمتهم اهل البيت ع ،بعد فترة وجيزه وسأذكرك حتى تقرص اذنك ندما على ماكتبت


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. القاهرة تنفي تعرّض جثمان سائح بريطاني لسرقة أعضاء
  2. نصائح إلى ترمب قبل الاجتياح المتوقع للحدود الأميركية
  3. العثماني يعمق أزمة التحالف الحكومي
  4. الجزائر تحاكم خمسة من كبار جنرالاتها
  5. العاهل السعودي وولي العهد يعزيان أسرة جمال خاشقجي
  6. ترمب وإردوغان يتفقان على وجوب توضيح ملابسات مقتل خاشقجي
  7. وزير الخزانة الأميركي يشدد على أهمية العلاقة مع السعودية
  8. كيف نجا أمريكي من الثعابين بعدما بقي معها داخل حفرة عميقة ليومين
  9. الفتاة السويدية التي عطلت ترحيل أفغاني تواجه السجن
  10. الجبير: الملك سلمان مصمم على محاسبة قتلة خاشقجي
  11. نتانياهو: سنفاوض الأردن لاستئجار منطقتي الباقورة والغمر
  12. بريطانيا وفرنسا وألمانيا تدعو السعودية لبذل المزيد من الجهود في قضية خاشقجي
  13. روحاني يقترح تعيين 4 وزراء
  14. انتخابات منتصف الولاية: المد الديموقراطي لم يعد بالزخم نفسه
  15. الولايات المتحدة تعود إلى الملف السوري بقوة
  16. فتح باب التسجيل والترشح لجائزة الصحافة العربية
في أخبار