: آخر تحديث
مكرم محمد أحمد: بسبب الإساءة للإسلام وعدم احترام الموت

منع صاحب فتوى «معاشرة الزوجة الميتة» من الظهور الإعلامي

«إيلاف» من القاهرة: قرر المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام منع ظهور صاحب فتوى "معاشرة الزوجة الميتة"، الدكتور صبري عبد الرؤوف، من الظهور على شاشات التليفزيون وعدم استضافته في المحطات الإذاعية.

وقال رئيس المجلس الأعلى لتنظيم الإعلام، مكرم محمد أحمد، إن "القرار صدر نظراً لسخف ما أفتى به، مؤكدًا أن "الفتوى تسيء للدين الإسلامي ولذوق المسلمين وأخلاقياتهم واحترام الموت".

وأوضح أن المجلس لاحظ انتشار عديد من الفتاوى الشاذة في الفترة الأخيرة على بعض الشاشات وهى فتاوى أبعد ما تكون عن صحيح الدين الإسلامي، وتقدم للجماعات الإرهابية، وكذا مهاجمي الإسلام فرصة لمهاجمة الإسلام الصحيح.

وأضاف أن المجلس سيصدر قراراً بمنع البرامج التي تتعرض لمثل هذه القضايا و يهيب بالأزهر الشريف التحقيق في كل هذه الفتاوى،  مشيرًا إلى أن قرار منع الدكتور صبري عبد الرؤوف من الظهور على الشاشات أو المشاركة في البرامج الإذاعية سيستمر حتى ينتهي الأزهر من تحقيقاته معه وإصدار قراره الأخير.

ولفت إلى أن المجلس قد أصدر خطابًا للقنوات بمراعاة اختيار الضيوف والاعتماد على علماء من الأزهر والأوقاف في مجال مناقشة القضايا الشرعية.

وكان أستاذ الفقه المقارن بجامعة الأزهر، الدكتور صبري عبد الرؤوف، أفتى بجواز للزوج معاشرة الزوجة المتوفاة أو ما يسمى "مضاجعة الوداع".

وقال: "إنه حلال لكن أين النفس البشرية التي تقبل هذا؟!". وأضاف في برنامج "عم يتساءلون"، المذاع على فضائية "ltc": أن الأمر شاذ، لكنه لا يندرج تحت حكم الزنا، وإن أتى به الزوج فهو مخالف للمألوف، ولا يعاقب عليه كحكم الزنا"، مشيرًا إلى أنه "يستوجب على ولي الأمر تعزير الزوج إن فعل ذلك".

وأثارت الفتوى غضب الرأي العام في مصر، ووصفها وزير الأوقاف، الدكتور مختار جمعة، بـ"الشاذة"، معربًا عن أسفه الشديد لخروج بعض الفتاوى الشاذة وغير العاقلة مؤخرًا. على حد تعبيره

واعتبرها الدكتور محمود عبد العلي، أستاذ الفقه بجامعة الأزهر سابقًا، "اعتداء على حرمة الموتى، وتمثيل بالجثث"، مشيرًا إلى أن الشرع يحرم الاعتداء على الأموات.

ولقي قرار منع عبد الرؤوف من الظهور الإعلامي ترحيبًا كبيرًا في أوساط المصريين، 

وقال الدكتور المستشار رئيس المركز الوطني للدفاع عن حرية الصحافة والإعلام، أنور الرفاعي، إن حالة الفوضى في الفتوى تؤدى إلى إحداث حالة من البلبلة داخل المجتمع، خاصة في ظل محاولات التماسك المجتمعي والأخلاقي والدعوة إلى تجديد الخطاب الديني.

وأضاف في تصريح أرسله لـ"إيلاف": كل يوم يخرج علينا من يتصدر للفتوى في قضايا ليست مهمة أو جوهرية ولكنها تحدث ارتباكا وخلخلة في منظومة القيم في المجتمع، مثل من خرج علينا ليدشن ويعلن فتواه عن جواز مضاجعة الرجل لزوجته المتوفاة ويسميه "جماع الوداع".. ولا شك أن مثل ما يقوله تأباه الفطرة الإنسانية ولا يقدم عليه غير رجل فقد إنسانيته وفقد عقله.

وقال الرفاعي: مثل هذه الفتاوى هي خطر على المجتمع لأنه ينقله إلى حالة من الالتباس والشد والجذب في قضايا هشة وغير موضوعية، وتكشف أننا ما زلنا أسرى مثل هذا التفكير الذي يحتاج منا أن ننحيه من حياتنا، ونفكر في قضايا أكثر جوهرية تتعلق بمستقبل الوطن وتقدمه.

ودعا الأزهر  للاستمرار في القيام بدوره مواجهة مثل هذه الفتاوى. وأضاف: على الأزهر بما يمتلكه من قوة أدبية ودينية وأخلاقية وقانونية أن يتخذ من الإجراءات القانونية الكفيلة بردع أمثال هؤلاء، وعلى الأزهر أن يتقدم بمشروع قانون إلى مجلس النواب لتقنين الفتوى وألا تبقى "سداح مداح" يقضى بأن من يتصدى الفتوى وهو غير مكلف أو ليست له إجازة الفتوى فان ذلك لابد أن يقابله عقوبة جنائية رادعة .

وأثارت الفتوى الكثير من الجدل والغضب في مصر، لاسيما أنها ليست الأولى لـ"عبد الرؤوف" المحسوب على كبار علماء الأزهر، بل سبق وأن أفتى بجواز تصوير الزوجين العلاقة الجنسية، من أجل الاستمتاع والإثارة.

 


عدد التعليقات 55
جميع التعليقات المنشورة تعبر عن رأي كتّابها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إيلاف
1. فقط
Khalid - GMT الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 14:11
فقظ اريد اعرف.... اين ....وما..... هو.......... الاسلام الصحيح.؟ اعتقد ما قاله استاذ الازهر...هو الاسلام الاكيد!
2. .....................
سامح - GMT الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 14:50
جزاء وفاقا يا أستاذ مكرم محمد أحمد على هذا المنع الإعلامي .. أبشرك أن هذا الشيخ الهمام سيجد الكثير من المنابر الإعلامية الفائقة التحرر التي سوف ستظهره صبحاً ومسا .. ساعة بساعة .. ظهور معجز لن تجري عليه السنن الكونية في التحديث المعتاد للصحف .
3. تذكير
توفيق - GMT الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 15:00
قبل أن يبدأ المسلسل الثاني من الشجب لهذه الفتوى الشاذة أود أن أهمس لكل الشاجبين المنتظرين بأن لايكون شجبهم أعرج .. نريد العدل .. نريد أن نشجب كل شيء شاذ ..
4. Disgusting
Sammar - GMT الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 15:26
This is so disgusting! This guy should be thrown in jail for his bullshit!
5. لا تفضحهم يا مكرم!
باسم زنكنه - GMT الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 15:36
الرجل لم يقل شيء غير موجود فالرسول(ص) عاشر ام الامام علي (ع) حين دفنها وادخالها للقبر---واين الديمقراطية وحقوق الانسان في منعه من الظهور الاعلامي---- الاسلام فكر يعتمد على القوة وكتم الاراء
6. الخرق أكبر من الرتق بكثير
فول على طول - GMT الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 15:37
بالتأكيد فتوى نكاح الميتة وغير ها الكثير مثل رضاع الكبير ونكاح الأطفال وتفخيذ الرضيع .. ونكاح المتعة وما اتفقتم علية من أجر نظير النكاح الخ الخ كلها أشياء يندى لها الجبين ولا تتفق مع القدر الأدنى من الانسانية ...ما علينا - الأزهر يريد " لملمة " الأمور وتفعيل : واذا بليتم فاستتروا وذلك بسياسة تكميم الأفواة ..الأزهر لا يعلم أن هذة السياسة فات أوانها ولن تنفع الان بعد عصر السموات المفتوحة . الأزهر يعرف جيدا أن كل هذة الموبقات موجودة فى كتب التراث وفى الأحاديث والسيرة والتفاسير وفى القران ويعرف جيدا أنة لا يمكن تجميلها ويرى أن تكميم الأفواة هو الحل . الأزهر يريد من القنوات الاستعانة بعلماء الأزهر الشريف ونسي أن الدكتور صبر ى عبد الرؤوف والدكتورة سعاد صالح من علماء الأزهر الشريف ...على من تضحكون ؟ بالأمس أتينا لكم بالمصادر من الكتب التى يدرسها الأزهر الشريف والتى تؤكد على نكاح الموتى والاستمتاع بالبهيمة .. .
7. حرية البهائم
أبو:شيليا -الجزائر - GMT الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 16:07
"مضاجعة الوداع".......صاحبها ممنوع ظهوره إعلاميا.......فكيف حال الدكتورة سعاد......صاحبة "مضاجعة البهائم"......ياأمة قهقهت من جهلها الأمم ......صبرا يادكتور بهذ التصرف لم نطأ حتى درجة البهائم
8. اللوم على التراث المتخلف
ابوجهل بطل - GMT الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 16:25
نعم هذه النصوص وكتب السيرة والاحاديث هي السبب---لان الاولون فعلوها الان رجال الدين يصدقوها --بصراحة انه البؤس الانساني والاكثر انه مقدس من دين---لا الوم الناس عندما تلحد وهو يزداد بقوة بسبب خرافات ودجل وشعوذة مايحصل---كله بداية من نظرية اسلم تسلم--او من بدل دينه فاقتلوه--من هنا بدأت الحكاية----مع ان العرب قبل الرسالة شجعان ومرؤة وكرم وفخر --بعدها --جحيم وليس تسامح وقتل الابرياء باسم الدين
9. Knowledge is power
صومالية مترصدة وبفخر-USA - GMT الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 16:29
10. من ابن تيمية
حامد سعد البوعمر - GMT الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 16:56
صدق او لاتصدق ابن تيمية في مجموع الفتاوي .جزء-22-يقول وبصراحة ان ترك صلاة واحدة يقتل-- وليش نلوم الارهابين اذا عرابهم بهذه الوحشية----سأل احد الموظفين شيخ دين بالمملكة عن انه يعمل معه زميل لايصلي ولقد نصحناء لكن لايستجيب--ماهو رأيكم--قال الشيخ عليه ان يستتاب اذا رفض يجوز قتله---اين منظمات حقوق الانسان بل اين قوانين القرن 21


شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

  1. إيران: لا تعليق لدينا على اختفاء خاشقجي
  2. قراء
  3. الملك سلمان يأمر بإجراء تحقيقات داخلية حول اختفاء خاشقجي
  4. الكربولي للصدر: (يا أيّها الرجلُ الْمُعَلِّمُ غَيْرَهُ..)
  5. القوات الجوية الأميركية متفائلة بشأن مقاتلات أضرّها
  6. الأردن يعيد فتح معبر جابر نصيب الحيوي مع سوريا
  7. مع وجود أزمة النازحين كيف يمكن مقاربة العلاقات اللبنانية السورية؟
  8. الإكوادور تسمح لأسانج بتواصل جزئي مع العالم الخارجي
  9. لندن: التوصل إلى اتفاق حول بريكست أساسي لأمن أوروبا
  10. آخر تكهنات ستيفن هوكينغ: بشر بقدرات خارقة!
  11. نائبات إماراتيات: النساء أكثر عرضة لفقدان وظائفهنّ بسبب الأتمتة
  12. تغييرات بأمن القصور بعد أخطاء مهنية داخل إقامات ملكية
  13. السلطات الجزائرية تعتقل جنرالات بارزين بعد اقالتهم
  14. الملك سلمان يهاتف أردوغان: لن ينال أحد من صلابة علاقتنا
  15. هيئة تحرير الشام في إدلب: نتمسّك بخيار
  16. الإمارات وسلطنة عُمان تتضامنان مع السعودية
في أخبار