قراؤنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

لندن: أصدر القضاء البريطاني الجمعة حكما على بريطاني من أنصار تنظيم الدولة الاسلامية بالسجن امد الحياة، بعد إدانته بالتخطيط لاغتيال رئيسة الحكومة تيريزا ماي.

وأصدرت المحكمة الجنائية في اولد بايلي في لندن حكما بالسجن مدى الحياة بحق نعيم الرحمن زكريا (21 عاما)، وهي عقوبة تعني عمليا السجن لثلاثين سنة.

وجاء في الحكم الذي أصدره القاضي هادون كيف أن "نعيم الرحمن زكريا شخص خطير جدا، ومن الصعب توقع متى يمكن ان يتخلى عن تشدده، هذا اذا رغب بذلك فعلا، لكي يتوقف عن أن يكون مصدر خطر على المجتمع".

وكان زكريا اعتقل في تشرين الثاني/نوفمبر 2017 وكان "يريد ان تتصدر اخباره الصحف" عبر التوجه الى مقر رئاسة الحكومة في 10 داونينغ ستريت في الوقت الذي تكون فيه رئيسة الحكومة تدلي بتصريح صحافي خارج المبنى، حسب ما جاء في قرار الاتهام.

وكان ينوي تفجير سور المبنى وقتل الحراس ثم مهاجمة رئيسة الحكومة بسلاح ابيض او ناري.

ويتحدر الشاب من برمنغهام (وسط) وشجعه على التشدد عمه الذي كان انضم الى تنظيم الدولة الاسلامية في سوريا حيث قتل بقصف طائرة من دون طيار. كما سجن عمان آخران للشاب في آب/اغسطس 2015 بعد ادانتهما بتمويل نشاطات ارهابية.

وقال المدعي العام مارك هيوود "قبل ان يعتقل بفترة قصيرة كان يعتقد أنه بات على مسافة أيام قليلة من تحقيق هدفه الذي يقضي بارتكاب هجوم انتحاري في داونينغ ستريت".

وكشف زكريا مخططه خلال حوار عبر تطبيق تليغرام مع عنصر أمني بريطاني قدم نفسه بانه عضو في تنظيم الدولة الاسلامية. وكتب زكريا على تليغرام "أريد ان أحاول قتل تيريزا ماي".

وبعد ان رصد المكان وتحقق من أماكن عناصر الامن شرح لعنصر أمني آخر قدم نفسه ايضا على انه مناصر للتنظيم الجهادي، بأنه "سيركض بسرعة كبيرة حتى مدخل المقر ويسعى لقطع رأس" رئيسة الحكومة.

واعتقل في تشرين الثاني/نوفمبر 2017 بينما كان عنصر أمني يسلمه متفجرات مفترضة للقيام بهجومه.