قرائنا من مستخدمي واتساب
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق واتساب
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أعيد انتخاب سيرغي سوبيانين، الحليف المقرب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين رئيسًا لبلدية موسكو بغالبية ساحقة الاثنين عقب انتخابات شابتها احتجاجات حول اصلاحات التقاعد.

حصل سوبيانين، الذي يتولى هذا المنصب منذ 2010، على 70.02% من الاصوات، بحسب النتائج التي نشرتها لجنة موسكو الانتخابية. وبلغت نسبة المشاركة في الانتخابات 30,8%.

في 2013 فاز سوبيانين بصعوبة في الدورة الثانية من الانتخابات بنسبة 54.4% بعد تحد قوي من زعيم المعارضة اليكسي نافالني الذي حصل بشكل غير منتظر على اكثر من ربع الأصوات. وفي هذه المرة تم اقصاء مرشحي المعارضة من الانتخابات لضمان فوز سوبيانين.

قبل الانتخابات أمرت محكمة موسكو بسجن نافالني مدة 30 يومًا قبل أسابيع من خطته تنظيم تجمع ضد اصلاحات التقاعد في يوم الانتخابات. وفي اليوم الانتخابي كذلك فاز اعضاء من حزب "روسيا المتحدة" الحاكم في الانتخابات لمناصب الحكام والنواب في مدن روسية أخرى.

شاب يوم الانتخابات غضب شعبي واعتقالات جماعية خلال احتجاجات عمت البلاد ضد اصلاحات التقاعد. واعتقلت الشرطة 1081 شخصا معظمهم في مدينة سانت بطرسبرغ ومدينة ايكاتيرنبرغ بعد مشاركتهم في تظاهرات، بحسب مرصد "او في دي-انفو" المستقل.

وفي موسكو فتحت الشرطة تحقيقين جنائيين بشأن عنف ضد ممثلين للسلطات، بحسب المرصد. وتعتزم الحكومة رفع سن التقاعد إلى 60 عاما للنساء و65 للرجال ما أدى إلى غضب وتراجع شعبية بوتين.