قرائنا من مستخدمي تلغرام
يمكنكم الآن متابعة آخر الأخبار مجاناً من خلال تطبيق تلغرام
إضغط هنا للإشتراك

موسكو: أوصت اللجنة الانتخابية في روسيا الأربعاء بإلغاء فوز مرشح مؤيد للكرملين بسبب "انتهاكات خطيرة" في انتخابات حاكم إقليمي في الشرق الأقصى، وذلك بعد تزوير في عدد الأصوات أثار موجة تنديد.

وبعد أن حصد 95% من الأصوات مساء الأحد، فاز الحاكم المنتهية ولايته أندري تاراسينكو أخيراً على الاشتراكي أندري إيشتشنكو بفارق نقطة واحدة في النتائج شبه النهائية، ما تسبب بتوجيه اتهامات بالتزوير وبخروج تظاهرات في فلاديفوستوك.

وبعد دراسة الشكاوى التي تلقتها، صوّتت اللجنة الانتخابية الفدرالية الأربعاء على رفع توصية إلى فرعها في إقليم بريمورسكي بإلغاء الانتخابات.

ونقلت الوكالات الروسية عن رئيسة اللجنة إيلا بامفيلوفا قولها إن "في بعض الحالات، خصوصا في المرحلة الأخيرة حصلت انتهاكات جدية لقانون تعداد الأصوات".

وفي حالة إبطال الانتخابات، ينصّ القانون على تنظيم انتخابات جديدة في غضون ثلاثة أشهر.

وقال العضو في مؤسسة غولوس الروسية المتخصصة في متابعة عمليات الاقتراع ستانيسفاف أندريتشوك، لوكالة فرانس برس "سيكون أول إلغاء لنتائج انتخابات الحكام منذ 2005" أي منذ إصلاح آلية تعيين المسؤولين الإقليميين، بطلب من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين.